بيانٍ وزاريٍّ تُؤلفُ له لَجنةٌ وزاريةٌ

رئيس التحرير
2019.06.26 05:40

غداً تُشرقُ شمسُ مجلسِ الوزراءِ في أولِ جَلَساتِ ما قبلَ الثقة  وذلك تأسيساً لوضعِ بيانٍ وزاريٍّ تُؤلفُ له لَجنةٌ وزاريةٌ  سيكونُ عليها صوغُ أكثرِ البنودِ تعقيداً في تاريخِ البيانات فثلاثيةُ الجيش الشعب المقاومة الواردةُ على متنِ البياناتِ الوزاريةِ لحكوماتٍ سابقةٍ  أصبحتِ اليومَ موضِعَ نزاع  وعليها سوف يتعاونُ فريقٌ وزاريٌّ موزّعٌ باتجاهين: واحد يريدُ تثبيتَها وإن عبرَ التلاعبِ باللغة  وآخرُ يسعى لنزعِها عن بَكرةِ بيانِها لكن  لن تَصعُبَ على اللبنانيين الحلولُ وهم الذين يبتدعونها من قلبِ الفراغ ومن صياغاتٍ تَلُفُّ
وتدور وليس كلُّ ما يُكتبُ يُطبّق  فقد حَفرَ السياسيون عبارةَ النأي بالنفس كالنقِش في الحجر وإذ بها جملةٌ تَقطعُ الأنفاسَ وتُبيحُ لكلا فريقي النزاعِ التدخلَ في سوريا وكلٌّ على قدْرِ أحجامِه العسكرية
واليوم فإنّ الحلولَ لثلاثيةِ الجيش الشعب المقاومة تلوحُ في الأُفْقِ مِن إعلانِ بعبدا إذا ما استُكملت تفاهماتُه  فهذا الإعلانُ وافقت عليه قُوى الثامنِ مِن آذار لكنْ على أساسِ بحثِ الإستراتيجيةِ الدفاعيةِ في جلسةِ حوارٍ طيّرتْها قُوى الرابعَ عشَرَ مِن آذار  وإذا ضُمَّ إعلانُ بعبدا إلى جلسةِ الإستراتيجيةِ الدفاعيةِ  فذلك سيشكلُ حلاً قد يكونُ مقبولاً لدى الخصمينِ السياسيين  وأبعد من خطوطِ البيانِ الوزاريّ فقد وسّعَ رئيسُ مجلسِ النواب طموحاتِ المصلحةِ الوطنيةِ مِن الكويت التي وَضع فيها حجرَ الأساسِ لتقاربِ ال "ألِف سين" وطَلب من اميرِ الكويتِ ودولِ الخليج أداءَ دورِ وساطةٍ بينَ إيرانَ والسُّعودية   بري سقى حكومةَ الرؤوسِ الحامية بمياهٍ باردةً وقال : ليس المُهمُّ أشخاصَ الحكومة والمُهمُّ أننا أوجدْنا حكومةً جامعة  ومن الكويت برَزَ اليومَ أولُ تخوّفٍ نيابيٍّ مِن عددِ المقاتلين الذين يغادرونَ سوريا وسوف يلجأونَ إلى الكويت  وذلك معَ تضييقِ النظامِ الخِناقَ على المسلحين  وقدِ اعترفَ المرصَدُ السوريُّ بهذا الطَّوقِ اليومَ معلناً أنّ قواتِ النظامِ أصبحت تحاصرُ يبرود حيث تدورُ معاركُ عنيفةٌ معَ كتائبَ إسلاميةٍ محليةٍ وجهاديينَ مِن النُّصرةِ في القلمون وسيطرَ النظامُ على بلدةِ معان الإستراتيجيةِ في حماه   فيما تتواصلُ المعاركُ في بلدتَي الزارة والحِصن التي قَضى فيها المدعو أبو حُسين الجزائري و"الداعي" كان يَشغلُ منصبَ القائدِ العسكريِّ لجماعةِ جُند الشام وقد هَرَبَ مِن سِجنِ رومية في لبنان عامَ ألفينِ واثني عشَرَ بمرافقةِ اثنينِ آخرينِ للمشاركةِ في القتالِ إلى جانبِ المجموعاتِ المسلحةِ في سوريا.

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا