حصار اليوم 10:النظام يفرض على أهالي قدسيا مبلغ كبير كدية للضابط المقتول

رئيس التحرير
2019.06.15 04:05

 

علاء غانم : كلنا شركاء

 Mar 3, 2014 لليوم العاشر على التوالي لاتزال قوات النظام تفرض حصاراً جائراً على مدينة قدسيا وتغلق سبل الحياة عن مايقارب الـ 400 ألف نسمة .

حيث استمرت الحواجز المحيطة بالمدينة اتباع سياسة “العقاب الجماعي” بمنع المدنيين من الدخول و الخروج ، بالإضافة لمنع إدخال المواد الغذائية والطبية والطحين ، وهذه السياسة اتبعها النظام ،منذ يوم الجمعة 21 شباط ، والتي تعتبر خرقاً للهدنة التي وافق عليها قبل أربعة أشهر تقريباً.

وأتى الحصار عقب خرق أحد ضباط النظام لأحد بنود الهدنة بدخوله للمدينة مسلحاً ” بزي مدني ” وقام بإطلاق النار أمام المدنيين فتصدت له مجموعات حماية قدسيا وأردته قتيلاً..

ويتساءل معظم أهالي قدسيا الشرفاء الى متى سنبقى ندفع الاتاوات لمن يسمون انفسهم لجان شعبية في قدسيا لقد فرضوا على المحلات في قدسيا راتب شهري لهم وجديدهم دفع دية الضابط الذي قتله شخص باخذ مبلغ 2000 ليرة من كل محل بالرغم من النقاشات الجادة لحل ازمة قدسيا وظهر انفراج جزئي اليوم الاثنين بالسماح للطلاب والموظفين بالدخول والخروج سيراً على الاقدام  على أن يتم فتح الطريق بشكل كامل يوم الثلاثاء .

ونوه الناشطون أن فك الحصار لم يأتي تبعا للوقفة الصامتة التي قام بها أهالي قدسيا مساء السبت والتي حاولت الصفحات المؤيدة استغلالها لأقصى حد لإظهار المدينة بمظهر المؤيد للنظام في الوقت الذي كانت فيه المفاوضات تجري مع النظام بشكل منعزل.

وخرجت هذه المفاوضات باتفاق ﻟﺠﻨﺔ المصالحة مع النظام على جمع دية مالية وقدرها ستة ملايين ليرة سورية تدفع لأهل الضابط المقتول مقابل فك الحصار وفتح الطرقات بشكل تدريجي.

ولكم تقرير عن الحالة العامة في المدينة :

حالة الحواجز :

- طريق قدسيا – ضاحية قدسيا : مغلق تماماً من على حاجز السياسية

- درج الضاحية يمنع المدنيين من الخروج .

- طريق جمرايا – دمشق : مغلق.. من على حاجز القوات الخاصة.

الحالة الطبية :

- بدأت الصيدليات تعاني من نقص الأدوية الكبير في ظل السياسة المتبعة من النظام بمنع دخول المواد الطبية ، ونشير أن أغلب الصيدليات والمراكز الطبية في المدينة لازالت تعمل ضمن الطاقة المتاحة لها .

الحالة المدنية :

- نسبة إغلاق المحال التجارية تتجاوز ال 70% .

- حركة سير المركبات خفيفة بالإضافة لعدم تواجد باصات نقل عام .

- حركة المدنيين في الطرقات متوسطة تصبح شبه معدومة ليلاً , بسبب فتح النار من قناصة النظام عدة مرات باتجاه المدينة

الحالة الأمنية :

خرق النظام الهدنة مجدداً من خلال قناصته المنتشرة في محيط المدينة التي وجهت نيرانها على المارة وسجلت الخروقات بالأماكن التالية :

- قناص الضاحية يستهدف المارة بالقرب من كشك الثورة .

- قناص حي الرورد والجادات استهدف المارة والسيارات على قوس قدسيا وطريق بيروت .

- تم خطف الشاب ” صافي الحلبي ” شقيق “ماهر الحلبي” الذي يدعي النظام بأنه قتل الضابط .

ولا توجد حتى اللحظة أية بوادر لدى النظام لفتح الطرقات ، على الرغم من استلامه جثة الضابط المقتول مع سلاحه وسيارته .

باستثناء الحديث عن طلب النظام فدية مالية مقابل مقتل الضابط , لفك الحصار عند المدينة.

السؤال الذي يطرح نفسه أين دماء شهدائنا من هذا ؟؟

أين هو ” صافي الحلبي ” المخطوف لدى النظام شقيق”ماهر الحلبي ؟؟

ملاحظة : الصورة لأشخاص من اللجان الشعبية بقدسيا تقوم بجمع الدية من المحلات التجارية

اليوم السابع : قدسيا السورية ترفض القيام بمسيرة مؤيدة للنظام
بعد أن دعا المؤيدون للنظام السوري على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي بالاجتماع يوم الخميس الساعة العاشرة صباحاً أمام مديرية منطقة قدسيا ، كموعد لمسيرة مؤيدة للنظام السوري وللجيش ، إلا أنهم أصيبوا مع كل الجهات الامنية التي رتبت لهذه المسيرة بالجنون وذلك بعد أن رفض الاهالي ارسال أبنائهم للمدارس وامتناعهم عن القيام بأي شيء يسهل للقيام بهذه المسيرة ..

بسؤال بعض الاهالي عن السبب : فأجاب بعضهم بعد أن امتنعوا عن اعطاء أسمائهم :

شروط الهدنة الموقعة مع النظام لاتلزمنا بأي مسيرة أو أي عمل لصالح النظام ، واجاب آخر كيف لنا ان نخرج بمسيرة لنظام يجوع شعبه ويقتل أهله فنحن محاصرون من اسبوع ويمنع من ادخال الاغذية والطحين لبلدتنا .

ورغم التهديدات المتواصلة التي كانت ترسل تباعاً لأهالي منطقة قدسيا من قبل الاجهزة الامنية إلا أنهم رفضوا بشدة ، فما كان من بعض الامنيين الا التذرع كذباً بقيام عناصر مسلحة من اهالي قدسيا بتهديد الاهالي ليمتنعوا من الخروج بالمسيرة .

ولاحظ امتعاض ضابط برتبة عميد شرطة كان يوجه عناصره أمام مبنى قيادة منطقة قدسيا للتزود بمزيد من الذخائر استعداداً للمواجهة ، وبالتشديد على  منع الدخول أو الخروج لقدسيا وحتى للموظفين الذين كان مسموحاً لهم بالخروج والدخول ، وربما لخجله أمام رؤسائه لفشله في تنظيم مسيرة تم الاعلان عنها بالرغم من وجود كاميرات التلفزيون السوري للتصوير .

ومن جانب آخر لايزال الحصار مفروضاً على منطقة قدسيا لليوم السابع على التوالي على خلفية مقتل ضابط الحرس الجمهوري أثر حادث فردي ، لاعلاقة لأهالي قدسيا به ولايعرف متى يخجل مسؤولي هذا النظام من أنفسهم ويفكوا الحصار ، فهل الاستقواء على شعب اعزل يشكل بطولة أو انتصار
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل