جلسةُ حياةٍ أو موتٍ حكوميٍّ وجبهة طرابلس فتحت نقاشاً بالنار

رئيس التحرير
2019.06.16 01:26

جلسةُ حياةٍ أو موتٍ حكوميٍّ أو في أقلِّ الأضرار تأجيلٌ إلى السبتِ بعدَ التماسِ الهلالِ السياسيِّ لسعد الحريري في ذكرى الرابعَ عشَرَ مِن آذار  إلى الجلسةِ دَخل الأفرقاءُ كلٌّ على نواياه أهلُ رايةِ المقاومةِ يَحمِلونَ صياغةً محدَّثةً للبندِ الخلافيّ  رئيسُ الحكومة يَحمِلُ استقالتَه في جيبِه ويقرّرُ طرحَها في ضوءِ نتائجِ جلسةِ اليوم  قُوى الرابعَ عشَرَ مِن آذارَ حاضرةٌ في بعبدا وقرارُها في الرياض عند زعيمِ تيارِ المستقبل  أما رئيسُ الجُمهوريةِ فيَطرحُ الصوتَ على الحاضرينَ قائلًا في مستهلِّ الجلسةِ :
 
 
 
مِن غيرِ المقبولِ إفشالَ التوافقِ على هذه الحكومةِ مِن أجلِ نُقطةٍ وحيدةٍ  لاسيما في ظِلِّ استعدادِ المجتمعِ الدَّوليِّ لمساعدةِ لبنان  متمنياً إنجازَ البيانَ الوزاريَّ اليوم  فهل يتجاوزُ مجلسُ الوزراءِ الليلةَ  قاعةَ البيال غداً التي سيَجري فيها أحياءُ ذكرى الرابعَ عشَرَ مِن آذار  وفي الذكرى التاسعةِ لم يتّضحْ بعدُ ما إذا كان الحريري سيتوجّهُ بكلمةٍ الى جمهورِ ثورةِ الاستقلالِ أو يوكّلُ هذه المُهمة إلى الرئيس فؤاد السنيورة  وعلى ما يبدو فإنَّ مُهلةَ الإسقاطِ هي مُهلةُ حثِّ الوزراءِ على ضخِّ كلِّ أفكارِهم الليلةَ  ومن بين الصياغاتِ المطروحةِ على الجلسةِ تلك التي جرى التفاهمُ عليها بينَ بري وجنبلاط وسيقدّمُها وزيرُ المال علي حسن خليل وتقول  إنّ مقاومةَ الاحتلال تعبيرٌ صادقٌ وطبيعيٌّ عن حقِّ الشعبِ اللبنانيِّ في تحريرِ أرضِه والدفاعِ عن كرامتِه في مواجهة الاعتداءاتِ والأطماعِ الإسرائيليةِ والتمسّكِ بحقِه في مياهِه ونِفطِه وقبيلَ الجلسةِ أجرى الرئيسُ سليمان جولةَ تشاورٍ قانونيةً شمِلتِ المراجعَ المختصةَ بالفِقهِ الدُّستوريِّ لاستضاحِ الُمهَل وقال الرئيس حسن الحسيني للجديد إنّ الحكومةَ ستُصبحُ منعدمةً بعدَ مُهلةِ الثلاثينَ يوماً الممنوحةِ لها لإنجازِ البيانِ الوزاريّ وسيَسري عليها عُنوانُ الحكومةِ الواقعيةِ تَبَعاً لمبدأِ أن لا فراغَ في السلطة ومُهماتُها تكونُ في إطارٍ ضيقٍ جداً لتصريفِ الأعمالِ وأضاف الحسيني أن إعلانَ بعبدا لا يُلزمُ إلا مَن يلتزم به بصورة رضائية لكن لا صفة دستورية لانه ليس منبثقاً عن مؤسسة  وعن مبدأ المقاومة قال وربط قرارها بالدولة سأل الحسيني  من قال أن لنا مصلحة في هذا الربط فنحن نجنب الدولة تحميلها مسؤولية عمل المقاومة  وفي أنتظار مقررات الجلسة فإن جبهة طرابلس فتحت نقاشاً بالنار يأخذ شكل جولة جديدة  بدأت بالاعتداء على مواطن له أصول من جبل محسن وتطورت الامر الى الاسوا مع اندلاع إشتباكات أدت الى سقوط قتلى وجرحى ومن بين الضحايا طفلة بعمر السنوات العشر    

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل