نصرالله :خطرَ سقوطِ النظامِ السوري قد انتهى وبكركي أطاحتْ جعجع فأحرج حلفاءه وكاد يخرجهم؟

رئيس التحرير
2019.06.26 04:04

بكركي أطاحتْ جعجع  ووَضع سيدُها رسماً تشبيهياً للرئيس ليس فيهِ أيُ ملامحَ لقائدِ القواتِ اللبنانية  بل إنّ المواصفات جاءتْ على نقيضِ الحكيم  فمِن عظةٍ في يومِ أحدٍ بدرجاتِ حرارةٍ مرتفعة رَفعَ البطريركُ الراعي الصلاةَ على نيةِ رئيسٍ قويٍ بأخلاقياتِهِ ومِثاليةِ حياتِهِ وأَدائِهِ عبْرَ التاريخ ومن حَظِ جعجع العاثر أنه راسبٌ في مادةِ التاريخ  وقياساً على ميزانِ بكركي فإنها استبعدتْ مرشحاً من أربعة  وشَدّتْ على يدِ رئيسِ المجلس لعَقْدِ جلَساتٍ انتخابيةٍ تُبلوِرُ شخصيةَ الرئيس والفراغ ُ فِعلٌ حَرام وإهانةٌ للشعبِ
والنواب معراب على ترشيحِها وقد ضَربتْ مواعيدَها معَ المفاتيحِ الانتخابيةِ في الوطن لكنّ الأهمَّ هو أن يُحلِقَ فوقَ أجوائِها طائرٌ سياسيٌ مِن صَوْبِ زعيمِ المستقبل  وقد يأخُذُ شكلَ المستشار نادر الحريري الذي باتَ مؤخراً يملِكُ الخَتْمَ السياسيَ لابنِ خالِه سعد بعدما وُضِعَ الرئيس فؤاد السنيورة في التصرف وما عادَ لاعباً مقرِراً متى حَضر نادر سيَتبيّنُ الخيطُ الأبيض من الأزرق ويَحسِمُ المستقبل ما إذا كانَ قواتياً في الرئاسةِ أم عونياً أو على خِيارٍ وسطي والحريري مرغوبٌ في معراب محجوبٌ في طرابلس عندَ قادةِ قتالٍ وَجدوا أنفسَهم متروكين لخُطةٍ أمنيةٍ ومذكراتِ توقيفِ أنهت خِدْمتَهم ومَن كان على لوائحِ الخُطة سارَ اليومَ في تظاهرة علوكي والمولوي والمصري تَقدّموا مسيرةً راجلة جابت أحياءَ بابِ التبانة وطالبتْ بالعفوِ العام هَتفتِ التظاهرةُ معَ الأسير وضِدَ الحريري بقاعاً ُالناس تطالبُ بالخُطةِ الإنمائيةِ تسليفاً للخُطةِ الأمنيةِ التي بدأتْ بالتراضي وبالتواصلِ معَ بعضِ فاعلياتِ المِنطقة تسهيلاً لتنفيذٍ سَلِسٍ وغيرِ صِداميٍ في مِنطقةٍ مضطربة ومنها كانَ العبورُ إلى الموتِ والسياراتِ المفخخة وربطاً تَنشُرُ جريدةُ السفير غداً حديثاً معَ الأمينِ العام لحزبِ الله السيد حسن نصرالله يُعلِنُ فيه أن خطرَ التفجيراتِ الإرهابيةِ في الداخلِ اللبناني قد تراجعَ كثيراً مُشيداً بالإجراءاتِ الحدوديةِ منَ الجانبينِ اللبناني والسوري وقال نصرالله إن خطرَ سقوطِ النظامِ السوري قد انتهى وتَجاوزنا مرحلةَ التقسيم والخِيارِ العسكري وأضاف نحن لا نُواجِهُ مشكلةً معَ جمهورِنا حولَ مشاركتِنا في سوريا بل أستطيعُ القولَ إن بعضَ جمهورِ الرابع عشر من آذار يؤيدُ تدخّلَنا في سوريا حمايةً للبنان منَ المجموعاتِ التكفيريةِ الإرهابية نصرالله بدا مرتاحاً لسيرِ العملياتِ العسكريةِ في الداخل السوري جنوباً وعندَ حدودِها الشمالية ومِن علاماتِ هذا الارتياح هي الأخبارُ المتدفقةُ عن كمائنَ بالجملة وَقعتْ فيها النُصرةُ والحر على قدمٍ وساق أكثرُ من أربعينَ عنصراً قَضَوا في كمينٍ استهدفَ المجلسَ العسكريَ في حِمص بينهم قائدُ المجلس عبد القادر جمعة إضافةً إلى كمينٍ آخرَ في المليحة في ريفِ دمشق قُتل فيه أكثرُ من عشرينَ عنصراً للنُصرة بينهم قائدُ لواءِ فجرِ الإسلام وعددٌ من مساعديه وتُضافُ هذه الحصيلةُ إلى سلسلةِ هزائمَ مُنيت بها كتائبُ إسلاميةٌ عدة في ريفِ اللاذقية حيث قُتل في المعارك عددٌ كبيرٌ ممّن يُعرفُ بالمجاهدينَ المغاربة الذين شَكّلوا تنظيماً تحت لواء شام الإسلام وبهذه الحصيلة يكونُ النظامُ قد أهدى المغرب مَكُرمةً ثمينة وقَدّم خِدْماتٍ بالمجان


هل وقع جعجع في خطأ استراتيجي فأحرج حلفاءه وكاد يخرجهم؟

افتتح رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع لائحة المرشحين الرسميين لرئاسة الجمهورية في مشهد فولكلوري طغت عليه الجدية، فارضًا بذلك نفسه على حلفائه ومستبقا قرار الفريق السياسي الذي ينتمي إليه، ومقفلا الباب على سائر مسيحيي الرابع عشر من آذار. فالرجل ينتمي إلى مروحة من التحالفات لا تعيش أحسن أيامها السياسية، بل على العكس تمامًا تعاني من أزمة سياسية على مستوى القرار والقيادة على عكس الفريق الخصم الذي يحاول الاستفادة من اللحظة السياسية المناسبة باعتباره المتحول تدريجيًا إلى رقم إقليمي صعب بعد انتصاره المعنوي في القلمون في مقابل هزيمة معنوية لحقت بحلفاء جعجع بعد سقوط قلعة الحصن وما تلاها من فرض أمر واقع أسّس إلى خطة طرابلس الأمنية التي ما كانت لتبصر النور لولا الحوافز والظروف والرياح غير المؤاتية.
أما وقد سبق السيف العزل، بحسب ما يعتبر قيادي محسوب على تيار "المستقبل"، فإنّ الاستحقاق الرئاسي سلك طريقًا غير محسوب النتائج بالنسبة للفريق الآذاري برمته خصوصًا أنّ قرار الترشح أو عدمه هو أكبر من الساحة المحلية ومن اللاعبين المحليين، بل هو استحقاق اقليمي بامتياز مرتبط بسائر الاستحقاقات التي تنتظرها المنطقة ومنها الاستحقاق الرئاسي في سوريا، فضلا عن ظروف متحركة لا يمكن الركون إليها أقله في هذه المرحلة حيث لم تتبلور الصورة بالرغم من حراك رئيس تيار "المستقبل"، وهو القائد الفعلي للفريق الآذاري النائب سعد الحريري خارج الحدود وجولاته على مراكز القرار المؤثر انطلاقًا من المملكة العربية السعودية التي باتت تمتلك عددًا من الاوراق الرابحة في الاستحقاق اللبناني، وهذا ما يجب التوقف عنده طويلا لان المملكة تعمل على تعويض خسائرها الناجمة عن انقلاب المشهد في سوريا انطلاقا من لبنان ومن قصر بعبدا تحديدا ومنه الى ساحة النجمة في وقت لاحق.
ويعتبر القيادي "المستقبلي" أنّ خطوة جعجع جاءت في غير وقتها وأحرجت رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بشكل غير مسبوق، فمن جهة أظهرته أمام الرأي العام العربي والمحلي على أنه ليس صاحب القرار الفصل في القضايا المصيرية المتعلقة بالسياسات الكبرى، ومن جهة ثانية أحرجته أمام المملكة العربية السعودية المنشغلة بترتيب بيتها الداخلي في هذه الاثناء لاسيما أنّ المنظومة الخليجية برمتها تعرف أنّ الحريري هو الحليف الأقوى لقطر الساعية إلى التقرب من "حزب الله" ومن سوريا. وبالتالي فأمر هذا الترشح بالنسبة للرياض مرفوض بالكامل لأسباب متصلة بالخلاف مع قطر، وفقاً للقيادي نفسه، الذي يلفت إلى أنّها ليست المرة الاولى التي يقرأ فيها جعجع الأمور بشكل مقلوب تحرج التيار "الازرق" لاسيما ان جرح تشكيل الحكومة مع ما رافقها من تفاصيل ومفاوضات لم يندمل بعد، في ظل اصرار على الخروج الكامل من الحكومة ومن المنظومة السياسية التوافقية.
أياً تكن الاسباب والدوافع، فإنّ القيادي يرى في إعلان الترشيح بهذا الشكل تسرّعًا خصوصًا أنّ الأجواء العامة برمتها لا توحي بأنّ التوافق الحاصل راهنا سيطال الاستحقاق الرئاسي، بل على العكس فإنّ الأصداء التي تؤكد عدم التمديد أو التجديد للرئيس ميشال سليمان هي نفسها التي تبشر بفترة فراغ قصيرة قد تمتد حتى نهاية الصيف المقبل، وذلك لعدة أسباب أبرزها عدم وضوح الصورة الاقليمية لا على مستوى المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وعلى صعيد الازمة السورية ومساراتها، إضافة إلى أنّ التوافق السعودي الايراني لم يكتمل بعد، ويبدو أنه لن يكتمل قبل انعقاد جولة جديدة من المفاوضات الدولية بشأن الازمة السورية، فضلا عن أنّ الضغط الفاتيكاني لم يثمر بعد على اعتبار أنّ كبار اللاعبين لم يقرروا بعد فصل المسار اللبناني عن أزمة المنطقة واستحقاقاتها وتداعياتها.
 
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا