تشاور سعودي إيراني بانتظار إنضاج طبخة رئاسة الجمهورية

رئيس التحرير
2019.08.20 06:52

تطبيق النسبية وانتخاب الرئيس مباشرة من الشعب يحدّ من التدخلات

رئاسة الجمهورية اللبنانية بانتظار تعميق التشاور السعودي الإيراني، ويرى البعض أن الحد من التدخلات الخارجية في ما خص استحقاقات لبنان يكون بتطبيق النسبية وانتخاب الرئيس مباشرة من الشعب.

بيروت: أي دور للتشاور الدولي الإقليمي في إنضاج طبخة رئاسة الجمهورية اللبنانية، وكيف يمكن الحدّ من التدخل الخارجي في الاستحقاقات الداخلية في لبنان؟

يقول النائب فادي كرم ( القوات اللبنانية ) ل"إيلاف" إن أصحاب نظرية أن الاستحقاق الرئاسي ينتظر التشاور الدولي كي ينجز، يسحبون هذا الاستحقاق من اللبننة، ويضعونه في يد القوى الإقليمية، وهم بانتظار ترشيح أنفسهم، ووضع أنفسهم على لائحة الترشيحات، بناءً على توصيات خارجية، ويضيف كرم :" نحن كقوات لبنانية نعتبر هذا الاستحقاق لبنانيًا، وللمسيحيين الدور الكبير فيه، ونعتبره إستحقاقًا ملبننًا، ولا يجب أن تتدخل فيه قوى إقليمية، من هذا المنطلق كان ترشيح رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع من خلال برنامج واضح، رفع من مستوى الترشيح، ومن مستوى الموقع، ولهذا السبب نحن نعتبر أن من يجرّب اليوم من خلال هذا المفهوم الوصول إلى رئاسة الجمهورية إنما هو ضرب لمؤسسة الرئاسة الأولى وكذلك ضرب للبنان، واستكمال مصير لبنان كسلعة بيد القوى الإقليمية.

وسنحارب كل هذه المفاهيم حتى النهاية، ومن هذا المنطلق يأتي ترشيح جعجع، لمحاولة فصل لبنان عن أن يكون سلعة بيد القوى الإقليمية.

عن حظوظ جعجع بالرئاسة يقول كرم إنها تكبر كل يوم، وهناك محاولات جدية كي يربح جعجع المعركة، وقد أثبت أن ترشيحه قطع الطريق على الكثير من الأفكار الخاطئة التي كانت تدار فيها المعارك الإنتخابية الرئاسية، ووضع جعجع سقفًا أصبح التخلي عنه تنازلاً وتقليل من أهمية رئاسة الجمهورية.

بدوره يعتبر النائب كامل الرفاعي (الوفاء للمقاومة) في حديثه ل"إيلاف" أنه تاريخيًا في لبنان لم ينجز الانتخاب الرئاسي إلا بتوافق إقليمي ودولي، وربما هي المرة الأولى في البلد هناك هامش للتحرك الداخلي، وللقوى الداخلية ان تتفق على اسم معين، وإذا لم تتفق هذه القوى سيكون هناك تدخلاً إقليميًا ودوليًا.

ويضيف:"لغاية الساعة ليس هناك من تفاهم داخلي فقوى 14 آذار/مارس لديها أكثر من مرشح، وقوى 8 آذار/مارس تقريبًا اتفقت على اسم رئيس تكتل التغيير والإصلاح ميشال عون، والمرحلة المقبلة لغاية 25 آيار/مايو هي فترة ضئيلة قد لا تكفي للاتفاق على اسم مرشح توافقي للجمهورية اللبنانية.

التشاور الدولي

هل اليوم لم يتم التشاور الدولي نهائيًا في ما خص موضوع رئاسة الجمهورية اللبنانية؟ يرى كرم أن الدول يمكن أن تتشاور وتقول ما لديها، لكن على اللبنانيين وبالأخص المسيحيين أن يعوا قيمة هذا الموقع، ويحمونه من التدخلات والفرض، وعليهم معرفة أهمية دورهم اليوم من خلال الرئاسة الأولى، وهي فرصة لكل اللبنانيين أن يخطوا خطوة كبيرة ومهمة باتجاه إعادة بناء مؤسسات الدولة، والجمهورية اللبنانية.

في هذا الصدد يقول الرفاعي ان الدول المهتمة بالموضوع هي أميركا والسعودية وإيران وفرنسا وربما سوريا لها دورها في هذا التفاهم، ولغاية الساعة التفاهم الإقليمي ليس سوى عبارة عن رسائل خجولة، وهي لا تستطيع الوصول إلى نوع من التفاهم.

التقارب الإيراني السعودي

أي دور للتقارب الإيراني السعودي في إنجاز الإستحقاق الرئاسي في لبنان؟ يؤكد كرم أن الدول يمكن أن تتقارب وتتفاوض على مسائل تهمها في المنطقة إقليميًا، وكل تقارب بالنسبة لنا يأتي في مصلحة لبنان، ولكن علينا كلبنانيين أن نعرف ونحافظ على سيادتنا من خلال سياستنا الداخلية، ونتفاهم في ما بيننا ليس فقط مع التفاهم الإقليمي.

ويضيف:"إذا بقينا مرتبطين بالتوافقات الخارجية، فاذا تأزمت العلاقات بين تلك الدول تأزمت لدينا أيضًا، لذلك الطرح الأفضل كان لجعجع من خلال برنامجه أي لبننة استحقاقاتنا بشكل ديموقراطي.

في هذا الموضوع يقول الرفاعي أن للتقارب الأيراني السعودي دوره في تقريب وجهات النظر في لبنان، ولكن ليس هناك من اتصالات مباشرة، بل غير مباشرة، ولم تؤدي حتى الساعة إلى بداية تفاهم لهذا الاستحقاق.

سيد قراراته

متى يصبح لبنان سيد قراراته ولا يمتثل لأي تشاور دولي؟ يقول كرم إن ذلك يعود لكل الفرقاء، وقد خطينا تلك الخطوة كفريق الثوات اللبنانية و14 آذار/مارس، وندعي الفريق الآخر إلى الامتثال مثلنا للأمور الوطنية، واحترام سيادة وحدود لبنان والجيش اللبناني، والاستحقاقات بما فيها استحقاق رئاسة الجمهورية.

يرى الرفاعي أن ذلك يحصل عندما نطبق النظام غير الطائفي، ويكون انتخاب رئيس الجمهورية من الشعب مباشرة، ونأمل أن يكون انتخاب النواب على صعيد النسبية، وانتخاب رئيس الجمهورية مباشرة من الشعب، هنا نحدّ من التدخل الخارجي في هذا الاستحقاق المهم.
 

 


 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل