نصرالله: الحل السياسي في سوريا يبدأ وينتهي مع الأسد

رئيس التحرير
2019.08.19 22:35

نصرالله: لا أساس لإتهام الثنائي الشيعي بتعطيل الرئاسة للوصول للمثالثة
 
لفت الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله الى ان "المقاومة تحضر في ساحة الصديق في سوريا لتسقط مشروعا على مستوى المنطقة يستهدف مقدساتها ومقوماتها"، معتبرا انه "ما كان لهذه المقاومة ان تقوى وتتعاظم الا من خلال هذا الحضور الشعبي والعقائدي والعلمائي وهذه الجهود الكبيرة التي تُبذل لأنها مقاومة تستند على قادة شعبية كبيرة وليست ردة فعل مؤقتة وانما تنتسب وتنتمي الى جذرو راسخة في هذه الارض وتاريخها وعقيدتها".
السيد حسن نصرالله
 
تحدّث الأمين العامّ لحزب الله السيد حسن نصرالله في احتفالٍ تأبيني للعلاّمة الرّاحل الشيخ مصطفى قصير أقيم في قاعة الشهيد السيد محمد باقر الصدر في مدرسة الامام المهدي - الحدث.
وتطرّق نصر الله في كلمته إلى الموضوع اللبناني والملفات الراهنة، فرأى أنه "لدينا استحقاقات كبيرة منها سلسلة الرتب والرواتب والامتحانات الرسمية"، معتبراً أنه "من الخطأ ان نضع موظفي القطاعات العام والأساتذة وجها لوجه أمام الناس واهالي الطلاب، ولا يجوز وضع الناس بوجه بعضهم البعض فالذي أوصل الامور لهذه المرحلة هي الطبقة السياسية التي يقع عليها واجب معالجة هذه الامور في الايام المقبلة"، داعياً "كل الكتل النيابية لتأدية واجبها الوطني والاخلاقي والتوجه إلى مجلس النواب لحسم موضوع مسألة سلسلة الرتب والرواتب وينقذوا الامتحانات الرسمية. ومن يتخلف هو الذي يتحمل المسؤولية".
وأضاف: "وفي ما يعني الجامعة اللبنانية وأساتذها هناك من يريد ان يضع اساتذة الجامعة بوجه الطلاب لذلك على الحكومة اللبنانية معالجة هذا الموضوع".
وفي الاستحقاق الرئاسي، أكدّ نصرالله أنّ "هناك عدة أطراف داخلية تبذل جهودا للوصول الى حسم ملف الانتخابات الرئاسية"، وقال: "من يتهمنا أننا نسعى إلى الفراغ الرئاسي للوصول إلى المثالثة نقول له تفضل لنذهب وننتخب الرئيس الذي له حيثية قوية وحيثية في الشارع المسيحي ، ولكن من يمنع صاحب الحق من الوصول الى حقه معروف في البلد"، مشيراً إلى أن "هناك من يتهم الثنائي الشيعي في لبنان أنه يري أن يصل إلى المثالثة ليدخلونا في معركة انتخابات الرئاسة وأننا نريد نسف المناصفة في لبنان، وانا أؤكد ان هذا الاتهام لا يستند الى أي أساس"، مؤكداً أنّ "فكرة المثالثة لم تخطر ببالنا من الأصل قبل ان يطرحوها هم، وأول من طرح هذا الأمر هو الفرنسيون بواسطة وفد فرنسي زار ايران قبل سنوات ووقتها أكدنا أننا لا نريد المثالثة"، وقال: "اذا كان هناك في لبنان من يريد ان يصطنع معركة مع مشروع خطر نحن نؤكد ان لا علاقة لنا بهذا الامر ولا نريده ايضا، واحضروا واحدا من الثنائي الشيعي في لبنان قال نحن نريد المثالثة!".
ولفت نصرالله إلى أنّ "كل دول العالم تؤكد انها تريد الاستقرار والامن في لبنان وهذا ما نريده ولكن الحفاظ على الوضع الامني في لبنان يتوقف على إرادة اللبنانيين أنفسهم ومن جهتنا نؤكد أننا حريصون جداً على السلم والاستقرار وعلى تعزيزهما في لبنان"، وقال: "من ينتظر السعودية نذكره ان السعوديين اكدوا انهم لا يريدون التدخل في الاستحقاق الرئاسي، و لا تنتظروا الخارج لحسم الملف الرئاسي لا سيما العلاقات السعودية الايرانية لان ايران لا تفرض اي شيء على حلفائها في اي ملف او موضوع او اي مكان في العالم"، داعياً إلى "الجهد الداخلي لحسم الاستحقاق الرئاسي".
وفي الملف السوري، رأى نصرالله أن "الحل السياسي في سوريا الآن يقوم على دعامتين هما: الاخذ بنتائج الانتخابات الرئاسية ووقف دعم المجموعات المسلحة في سوريا بما يؤدي الى وقف الحرب هناك، فالانتخابات الرئاسية السورية تقول ان الحل السياسي في سوريا يبدأ وينتهي مع الرئيس بشار الاسد"، معتبراً أنّ "الانتخابات السورية هي اعلان سياسي وشعبي بفشل الحرب على سوريا"، وأضاف: "الشعب السوري أكدّ أنّ المعركة ليست بين النظام وبين الشعب بل مشاركة الملايين أكدت أن النظام له حاضنة شعبية كبيرة جداً عبرت عنها الملايين التي نزلت وشاركت في الانتخابات، وحصلت الانتخابات رغم كل العوائق وفتاوى التكفير والضغوط والجميع شاهد المشهد في لبنان وسوريا الذي فاجأ الجميع حتى اصدقاء سوريا".
وأشار إلى أنّ "الضغط الاميركي والغربي والعربي الذي جرى على الشعب السوري يعتبر مصادرة لإرادة هذا الشعب، ولا يكفي ان تقوم بعض الدول بوضع الجماعات المسلحة على لوائح الارهاب بينما تستمر بدعم هذه المجموعات لاستمرار الحرب في سوريا"، داعياً الجماعات المسلحة إلى وقف القتال، ومعتبراً أن " لا أفق للقتال والحرب العسكرية في سوريا سوى المزيد من سفك الدماء والتدمير لهذا البلد".
وقال: "اذا انتصرت سوريا وتعافت فإن ذلك سينعكس عليها وعلى لبنان وعلى كل الأمة".

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل