كتر خيرك المحروسة “شوقي الماجري” موثق ماسي هذه الامة.. وجمال سليمان وعقدته السورية

رئيس التحرير
2019.06.25 12:28

قبل ايام بثت محطة “الام بي سي” في اطار استعراضها للاعمال التي ستعرضها في هذا الشهر الفضيل لقاءا مع الفنانة التونسية “هند صبري” للحديث عن مسلسلها الجديد “امبراطورية مين” الذي تمت كتابته بناءا على فكرتها ايضا ويتحدث عن عائلة مصرية تعيش في لندن تقرر العودة للوطن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير للمساهمة في نهضة مصر وتشييدها، اللافت في الموضوع الحماس الكبير الذي اظهرته ابنة تونس الخضراء في مناقشة الفكرة وحتى ما حصل في المحروسة، لكن ومع عرض المسلسل انبرى الملحن المصري “عمرو مصطفى” متصديا للامر بالفاظ “عنصرية” من المشين حقا  ان يرحب بها اعلام دولة تصنف نفسها “هوليود الشرق” و حتى “اما للدنيا” “رغم ان قلبها بات يضيق بالاخرين”، ما لاحظته شخصيا اكبر من ملحن “غاوي مشاكل” “باللهجة المصرية” لان البعض  “تلقفه” على اساس “انه نطق بما يعتمل في صدورنا”، لا مجال لكتابة كلمات ذلك “الفنان” مجددا لانها لقيت من الاحتفاء ما يكفي، لكن ما غفل عنه كثيرون ان الجملة الاخيرة في سياق كلامه تحمل تاويلات خطيرة وتم الزج فيها باسم فنان اخر يواجه هو الاخر هذه الايام حملات شرسة “لتصفية حسابات: النجاح الماضي، الاكيد حينما “تسقط البقرة تكثر السكاكين” لكن “جمال سليمان” في نظري لم يسقط وادائه لا يقبل النقاش، فما معنى ما يلي؟” العيب علينا اللي يخلينا نستورد واحد يعمل عبدالناصر.. وواحده تانية تعمل فيها مصرية مناضلة.. وكأن مصر قطعت خلف  “هل الى هذه الدرجة بات الاعلام المصري  يغلي بالعنصرية تجاه اشقائه ؟ انا مغربي واعشق المحروسة واتقن لهجتها واعرف حواريها واتابع ما يحدث فيها لحظة بلحظة لاننا تربينا على عشقها وحبها فلماذا تستكثرون علينا الان هذا الود وهذا الالتحام؟ “هند صبري” انطلقت من دافع الحب والغيرة على الوطن وفرحتها “بحرية مزعومة “كي تعبر عن الكامن داخلها تجاه بلد اعطاها الكثير كذلك فعل ابن الشام “جمال سليمان” وهو يرقص من الفرحة يوم اتفق على تجسيد شخصية زعيم بحجم “ناصر” وهو بالمناسبة ليس حكرا على المصريين فقط، فلماذا كل هذا العداء اذن؟ لم يشفع للنجم السوري نجاحه الكبير في “حدائق الشيطان” وما تلاه من ادوار ناجحة وكنتم  تعدون له المشانق وهذه هي فرصتكم المنتظرة.
ختاما لا يسعني سوى ان اتساءل: هل ضاق قلب “ام الدنيا” على استيعاب ابنائها الى هذا الحد  يا ترى؟ ..اثبتوا لنا العكس..
نجمة القدس:
اثناء تغطيتها لاحداث بلدة “شعفاط” قضاء “القدس المحتلة” اصيبت مراسلة “تلفزيون فلسطين” الزميلة “كريستين ريناوي” برصاصة معدنية في الكتف، لكنها ابت الانسحاب من المكان وعادت بعد فترة قصيرة مواصلة عملها المعتاد بكبرياء وشموخ الفلسطينية التي لا تنحني امام الصعاب والعراقيل، خبر اصابتها اولا ومع كامل الاسف لم يتم التطرق له بالشكل المتوقع من لدن الاعلام العربي الغارق في مسابقات ودراما رمضان غير ان عزاءنا الوحيد ان الاحداث على ثقلها وحساسيتها لم تعط الحيز الذي تستحقه، فمتى سيقتنعون ان لا ربيع ولا حرية بدون فلسطين وانعتاق اهلها المرابطين؟ الجميل في الموضوع ان “نجمة القدس″ اعطتهم دروسا في الشجاعة ونبل المهنة (رغم محاولات البعض لمسخها “أي المهنة”) والانتصار لعدالة القضية، رغم كل تحفظي الشديد على ما يقدمه “تلفزيون فلسطين” لكن ما يصنعه بعض مراسيله في اماكن يعتبر العمل فيها رسالة مشرفة وسامية لايصال صوت ابناء البلاد الرافضين للهجرة والسماح بضياع حقوقهم ولعل في “رسائل” كريستين من القدس العربية الرافضة لمحاولات التهويد وما يقابل بها ابناؤها الصامدون ولن يكون اخرهم الشهيد “محمد ابو خضيرة” عبر بالجملة والدور علينا لالتقاطها والتكفير عن خطايانا الكبيرة تجاهها، في انتظار “التوبة المنتظرة” نحن سنبقى على موعد مع مراسلاتك يا نجمة القدس التي تضيء ليل اهلها الحالك..
“شوقي الماجري ” موثق ماسي الامة :
منذ مسلسل “الاجتياح ” عن مذابح مخيم “جنين ” مرورا بعمل “هدوء نسبي ” وماساة العراقيين اثناء الغزو جاء الدور هذه المرة على السوريين في مسلسل “حلاوة الروح”، يواصل المخرج التونسي المبدع “شوقي الماجري ” توثيق ماسي هذه الامة التي لا تنتهي، نال عن العمل الاول  جائزة “الايمي ” العالمية ولم يصبه الغرور وتيقن بان طريق الوصول الى العالم يبدا من وضع الاصبع على جروحنا النازفة بغزارة، بملسسله الذي يعرض حاليا وبالتعاون مع الكاتب والممثل السوري “رافي وهبة” يترفع العمل عن الاصطفاف في صف  خندق دون الاخر فيعرض الواقع الكارثي لسورية كما هو مستمعا لكل الاطرافن رغم ان اللافت في اعماله اسناده البطولة لفنانين من جميع الاقطار العربية في اسلوب ذكي ووحدة عربية مفتقدة على الواقعن فهل سينجو من المستنقع السوري عبر “حلاوة الروح” كما نال رضا الفلسطيني والعراقي سابقا؟ الجواب في نهاية الشهر الكريم ..
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا