ï»؟

سورية الحرية :والبغدادي

رئيس التحرير
2018.02.24 04:05

في سورية الحرية كان من معايير الرجولة عند سكان القري السورية  ان يدخن اطفالهم حتى قبل سن المدرسة، قال لي اب احدهم: خليه يا استاذ يصير رجّال.
ومن معايير الرجولة هذه الايام ان يحمل الطفل سلاحا حتى لو ادى ذلك الى موته. وكأني اسمع احدهم يقول لي: خليه يصير بطل يا استاذ!
سمعت من الاذاعة العربية في مونتريال مثلا شعبيا ينطبق على الكثيرين، الذين يتوهمون انهم اصبحوا "شيئا كبيرا" بعد ان فتحوا دكاكينهم الخاصة في المعارضة وخارجها، يقول المثل:
صار للدّبانة دكّانة وصارت تسكّر الساعة تماني.

تألّم العالَمُ لكسرٍ في ظهرِ نيمار اللاعبِ ذي القدَمِ الذَّهبية .. غيابُه قَصَمَ ظهرَ البرازيل وتَرَكَ مرارةً لدى الجُمهورِ الأخضرِ في أربعةِ أصقاعِ الأرض.. وربما جاءَ خَبرُ النَّكسةِ البرازيليةِ الأكثرِ متابعةً لمحبي المونديال الهاربينَ من ضجيجِ الحربِ إلى روحٍ رياضيةٍ تَغيبُ عن الملاعبِ السياسيةِ وَجَبهاتِ القتال. وفي هذه الملاعبِ هدّافٌ واحدٌ اسمُه داعش.. الدولةُ الإسلامية التي أصدرتِ اليومَ جوازَ سفرِها الخاصّ. فيما ظَهَرَ خليفتُها للمرةِ الأولى خَطيباً في المَوصِلِ يُصلّي بالمُريدين.. ويَتنقلُ بين مِنبرِ المسجدِ وحديقتِه وقدِ اتُّخذت له صوَرٌ

بمواضعَ مختلفة. علانيةُ البغدادي أُرفقت وغَزَاوتٍ على الأضرحةِ والمساجدِ في عملياتِ تدميرٍ غيرِ مسبوقةٍ شهِدتها نِينوى.. بالتزامنِ أيضاً معَ سيطرةٍ على الأرضِ امتدت مِن شرقِ حلبَ إلى قلبِ المُدُنِ العراقية وباتت تُهدّدُ وجودَ تنظيمِ جبهةِ النُّصرةِ الذي يَخسَرُ مواقعَه لاسيما منها تلك الغنيةُ بالثَرَوات. وباتت الدولةُ الإسلاميةُ أغنى تنظيمٍ إرهابيّ ..يتموّلُ ذاتياً بعدَ اليومِ ويتغذّى من آبارِ البترولِ التي غَنِمَها والمصارفِ التي وَضَعَ اليدَ عليها.. ومن لديهِ خِزانةٌ كداعش سيتمكّنُ مِن تجميعِ الصفوفِ خلفَه وتأسيسِ جيشٍ له سِلسلةُ رُتَبٍ ورواتبَ وذخائرُ صادرَها من دولتين. أما بنكُ أهدافِ هذا التنظيم فلن يُحيّدَ السُّنةَ أنفسَهم.. وسيُعادي مَن لا يبايعُه ولم يعترفْ بخلافتِه وجاهرَ بذلك وهم كثرٌ على الساحةِ الإسلامية وبينَهم اليومَ الداعيةُ يوسُف القَرَضَاوي المنظِّرُ الشرعيُّ لحَراكِ الإخوان. وعلى هذا المَشهدِ يَقفُ الغربُ متفرجاً وهو الذي أسهمَ في صنعِ المأساةِ ورعاها.. أخفقَ في احتلالِ الدول.. وخسِرَ في تربيةِ مواشيهِ البشريةِ عندما غذّى التطرّفَ على أراضيهِ قبل أن يَنقلبَ عليه.. ووَصَلَ اليومَ إلى مرحلةٍ يهدّدُه فيها الإسلاميونَ برفعِ العلَمِ الأسودِ على قصرِ بكنغهام مقرِّ الملِكةِ اليزابيت . لا يلوي الغربُ على قرار.. فالأممُ المتحدةُ لا يسعُها سِوى تَعدادِ أرقامِ الضحايا من سوريا الى العراق والمواظبةِ على ذلك أسبوعياً.. بريطانيا تتحسّسُ رأسَها من هجرةِ الإرهابِ المعاكسة إلى أراضيها.. وأميركا تبلغُنا رسمياً عبرَ كبيرِ قاتدتِها العسكريينَ مارتن.. ديمسي أنّ ما راح راح.. وأنّ ما خسِرته الحكومةُ العراقيةُ لن تستعيدَه من داعش بما يعكِسُ أولَ إقرارٍ رسميٍّ واعترافٍ أميركيٍّ بالاحتلالِ الأسود. وسْطَ صورةٍ متآكلةٍ دَولياً وعراقياً.. لا يبدو نوري مالكي سِوى رئيسٍ عربيٍّ يتمسّكُ بأهدابِ السلطةِ ولا يعتزمُ التغيير.. ما يضعُه على لائحةِ رؤوساءَ سبقَ وتمسّكوا بالكرسيّ.. فوُجدوا تحتَه... وفي النهاية.. لن يُصفّق سِوى إسرائيلَ التي يراودُها عَبرَ الزمنِ حُلمُ تقسيمِ العالمِ العربيّ.. والإمساكِ بكلمةِ السرِّ للمِنطقةِ التي تُدعى اليوم.. داعش

 

mohamedzayem@gmail.com
 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ترى خطاب التحريض والكراهية وراء تنامي الهجمات المسلحة بالولايات المتحدة؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح أهم فضائح الكتاب الذي هز ترامب.. سر تعيينه للنساء كمستشارات وما يقوله الجمهوريون عن أولاده داخل البيت الأبيض  قصة حركة انتشرت بين ملايين البشر وتفاعلت معها شخصيات بارزة