هدّافٌ واحدٌ اسمُه داعش.. أصدرتِ جوازَ سفرِها الخاصّ :خليفتُها خَطيباً في المَوصِلِ يُصلّي بالمُريدين/بغداد تكذب ظهور البغدادي

رئيس التحرير
2019.06.24 15:53

تألّم العالَمُ لكسرٍ في ظهرِ نيمار اللاعبِ ذي القدَمِ الذَّهبية .. غيابُه قَصَمَ ظهرَ البرازيل وتَرَكَ مرارةً لدى الجُمهورِ الأخضرِ في أربعةِ أصقاعِ الأرض.. وربما جاءَ خَبرُ النَّكسةِ البرازيليةِ الأكثرِ متابعةً لمحبي المونديال الهاربينَ من ضجيجِ الحربِ إلى روحٍ رياضيةٍ تَغيبُ عن الملاعبِ السياسيةِ وَجَبهاتِ القتال. وفي هذه الملاعبِ هدّافٌ واحدٌ اسمُه داعش.. الدولةُ الإسلامية التي أصدرتِ اليومَ جوازَ سفرِها الخاصّ. فيما ظَهَرَ خليفتُها للمرةِ الأولى خَطيباً في المَوصِلِ يُصلّي بالمُريدين.. ويَتنقلُ بين مِنبرِ المسجدِ وحديقتِه وقدِ اتُّخذت له صوَرٌ

بمواضعَ مختلفة. علانيةُ البغدادي أُرفقت وغَزَاوتٍ على الأضرحةِ والمساجدِ في عملياتِ تدميرٍ غيرِ مسبوقةٍ شهِدتها نِينوى.. بالتزامنِ أيضاً معَ سيطرةٍ على الأرضِ امتدت مِن شرقِ حلبَ إلى قلبِ المُدُنِ العراقية وباتت تُهدّدُ وجودَ تنظيمِ جبهةِ النُّصرةِ الذي يَخسَرُ مواقعَه لاسيما منها تلك الغنيةُ بالثَرَوات. وباتت الدولةُ الإسلاميةُ أغنى تنظيمٍ إرهابيّ ..يتموّلُ ذاتياً بعدَ اليومِ ويتغذّى من آبارِ البترولِ التي غَنِمَها والمصارفِ التي وَضَعَ اليدَ عليها.. ومن لديهِ خِزانةٌ كداعش سيتمكّنُ مِن تجميعِ الصفوفِ خلفَه وتأسيسِ جيشٍ له سِلسلةُ رُتَبٍ ورواتبَ وذخائرُ صادرَها من دولتين. أما بنكُ أهدافِ هذا التنظيم فلن يُحيّدَ السُّنةَ أنفسَهم.. وسيُعادي مَن لا يبايعُه ولم يعترفْ بخلافتِه وجاهرَ بذلك وهم كثرٌ على الساحةِ الإسلامية وبينَهم اليومَ الداعيةُ يوسُف القَرَضَاوي المنظِّرُ الشرعيُّ لحَراكِ الإخوان. وعلى هذا المَشهدِ يَقفُ الغربُ متفرجاً وهو الذي أسهمَ في صنعِ المأساةِ ورعاها.. أخفقَ في احتلالِ الدول.. وخسِرَ في تربيةِ مواشيهِ البشريةِ عندما غذّى التطرّفَ على أراضيهِ قبل أن يَنقلبَ عليه.. ووَصَلَ اليومَ إلى مرحلةٍ يهدّدُه فيها الإسلاميونَ برفعِ العلَمِ الأسودِ على قصرِ بكنغهام مقرِّ الملِكةِ اليزابيت . لا يلوي الغربُ على قرار.. فالأممُ المتحدةُ لا يسعُها سِوى تَعدادِ أرقامِ الضحايا من سوريا الى العراق والمواظبةِ على ذلك أسبوعياً.. بريطانيا تتحسّسُ رأسَها من هجرةِ الإرهابِ المعاكسة إلى أراضيها.. وأميركا تبلغُنا رسمياً عبرَ كبيرِ قاتدتِها العسكريينَ مارتن.. ديمسي أنّ ما راح راح.. وأنّ ما خسِرته الحكومةُ العراقيةُ لن تستعيدَه من داعش بما يعكِسُ أولَ إقرارٍ رسميٍّ واعترافٍ أميركيٍّ بالاحتلالِ الأسود. وسْطَ صورةٍ متآكلةٍ دَولياً وعراقياً.. لا يبدو نوري مالكي سِوى رئيسٍ عربيٍّ يتمسّكُ بأهدابِ السلطةِ ولا يعتزمُ التغيير.. ما يضعُه على لائحةِ رؤوساءَ سبقَ وتمسّكوا بالكرسيّ.. فوُجدوا تحتَه... وفي النهاية.. لن يُصفّق سِوى إسرائيلَ التي يراودُها عَبرَ الزمنِ حُلمُ تقسيمِ العالمِ العربيّ.. والإمساكِ بكلمةِ السرِّ للمِنطقةِ التي تُدعى اليوم.. داعش .. 308 v

 

بغداد تكذب ظهور البغدادي
AFP صورة من التسجيل

أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن التسجيل المصور الذي وضع على الإنترنت ويظهر فيه أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" في أحد جوامع الموصل مزيف.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن لوكالة "رويترز" إن الرجل الذي ظهر في التسجيل المصور ليس البغدادي بكل تأكيد، مشيرا الى أن الوزارة قامت بتحليل التسجيل وخلصت إلى أنه مزيف.

وأضاف معن أن القوات العراقية تمكّنت من إصابة البغدادي مؤخرا في هجوم جوي، وأن معاونيه نقلوه إلى سورية للعلاج.

ويبين التسجيل المصور، الذي بثته مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، رجلا تزعم المواقع أنه أبو بكر البغدادي يدعو المسلمين إلى طاعته.

ويظهر في التسجيل رجل ملتح يرتدي عباءة سوداء ويضع عمامة سوداء على رأسه وهو يصعد منبرا رفع فوقه العلم الأسود للتنظيم. وحمل التسجيل المصور عنوان خطبة وصلاة الجمعة في الجامع الكبير بمدينة الموصل.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا