عِشرونَ لبنانياً يصبحون رماداً متطايراً ,اشتباكات بين فلسطينيين والأمن الإسرائيلي ومِئاتُ الشهداءِ في غزةَ يَنزِعون حريةً في ترابِ القطاع ليكونوا نَواةَ رفعِ الحصار

رئيس التحرير
2019.08.20 18:22

الحزنُ يُقيمُ في الخَبَر  عِشرونَ لبنانياً يصبحون رماداً متطايراً من السماءِ إلى الصحراء  ومِئاتُ الشهداءِ في غزةَ يَنزِعون حريةً في ترابِ القطاع ليكونوا نَواةَ رفعِ الحصار أمسكَ الحزنُ بخيطٍ من الأرضِ إلى الفضاء  وكان الأطفالُ عُنواناً مُشتركاً مِن غزةَ إلى مالي  حيثُ نكسةُ الطيران حلّت على لبنان وفرنسا وبوركينا فاسو والجزائر في سقوطِ طائرةٍ كانَ على متنِها مِئةٌ وستة عَشَرَ راكباً  حطامُ الطائرة الجزائرية عَثرت عليه المقاتلاتُ الفرنسية في مالي  لكنّ حُطامَ القلوبِ اللبنانية لا صُندوقَ أسودَ له بعد
 
 
 
 
 وعلى الأرجح فإنّه معلقٌ على صوَرِ الأحباء وأولئك الأطفال كقلبِ النهارِ الذين واعدوا العيدَ في لبنانِهم  وخطفتْهم السماءُ إلى السماء  وضحايا كارثة الطيران يهدون السلام لشهداء غزة نبع الموت  لكنّ منشأَ القوةِ والنصرِ الذي اعتَرفَ بنيامين نتنياهو بهِ عندما قالَ لناسِه الطارئين  لن أعدَكم بتحقيقِ نصرٍ كاملٍ في غزة  حتماً سيَصدُقُ وعدَه هذه المرة  والمقاومةُ الفلسطينيةُ ستَصنعُ قرارَها بيدِها بعيداً من مفاوضاتِ الدول  وستفرِضُ على إسرائيلَ شروطاً تعتبرُها تل أبيب ذُلاً لها وعلى قاعدةِ توازنِ الرُّعبِ الذي أبقى المجتمعَ الإسرائيليَّ للأسبوعِ الثالثِ تحتَ الأرض  ومَن يفاوضْ مِن تحت ستكونُ مكاسبُه سفليةً لا يحقّقْ فيها إلا نعمةَ الخروجِ إلى سطحِ الأرض  هذا ما فَرَضَ على أبناءِ غزة  الحوارَ بلغةِ النار  ما دام القطاعُ محاصراً وجائعاً  شواطئُه مسيجة  صيادوه بلا بحر  معابرُه مغلقة  ممنوعٌ عليهِ استيرادُ حتى المواشي  العالمُ يحاربُه والعربُ يتواطَأُونَ عليه  ويَسُدّون عن ناسِه مَمرَّ الهواءِ وشرايينَ الحياة  وما دام الموتُ مقبلاً إلى غزةَ خَنقاً  فلا خِيارَ لكلِّ غزيٍّ إلا أن يُصبحَ مقاوماً  وإلى المقاومةِ بالحقّ  الذي رَفعتْه قناةُ الجديد شعاراً للدفاع عن قضايا الناس فكيف بقضيتِها  دَفعت الجديد أمامَ المحكمةِ الدَّوليةِ بعدمِ الاختصاصِ بمحاكمةِ الشرِكات  وقدّم محاميها كريم خان وفريقُه دفوعَهما الشكليةَ في هذه القضية  واليوم بتّتها المحكمةُ الدَّولية ووافقت على أنها غيرُ مختصةٍ بمحاكمةِ شرِكةِ الجديد  والمحكمةُ بهذا القرار تتحسّسُ رؤوسَ الشرِكاتِ الأميركيةِ والأوروبيةِ والإسرائيليةِ وتَحميها من المحاسبة  ولو فَتحت المحكمةُ الدَّوليةُ بابَ محاكمةِ شرِكةِ الجديد لَوُضعت كلُّ شرِكاتِ العالَمِ في مرمى المحاكمِ الجِنائيةِ الدَّولية وسجلت سابقة في التاريخ  لكن الفارق أن الجديد لا شبهة على سجلها وأنها تصنع الخبر بكل فخر  ولما تقدمت بدفوعها كانت على يقين من براءتها  لكن المحكمة الدولية تعمل وفق المعايير الدولية وتحسبها للبعيد  وهي وضعت إشارة عدم الاختصاص حتى لا تأتي محكمة جنائية وتطلب رأس بلاك ووتر أو هاليبرتون أو الشركات الأميركية والإسرائيلية التي تتعاطى مسائل الأمن وتطوير السلاح والتجارة به  لاسيما ذلك الذي يستخدم في جرائم ضد الإنسانية كما الحال في غزة. 

 
اشتباكات بين محتجين فلسطينيين والأمن الإسرائيلي في الضفة الغربية

استخدمت الشرطة الإسرائيلية قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين.

اندلعت اشتباكات عنيفة في الضفة الغربية والقدس الشرقية بين القوات الأمنية الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين غاضبين محتجين على العملية الإسرائيلية في غزة.

وتقول موفدة بي بي سي الى رام الله ان فلسطينيا واحدا قتل واصيب أكثر من 100 في هذه الاشتباكات.

 

من جانبه ذكر المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي إن القوات الاسرائيلية استخدمت الوسائل اللازمة لمكافحة الشغب وان 20 متظاهرا تم اعتقالهم بينما اصيب ثلاثة من القوات الاسرائيلية بجروح طفيفة، حيث اطلق المتظاهرون اعيرة نارية باتجاه القوات الإسرائيلية حسب تعبير المتحدث نفسه.

وكان آلاف الفلسطينيين انطلقوا من رام الله في الساعة التاسعة والنصف بالتوقيت المحلي باتجاه معبر قلندية وهم يرددون شعارات تدعو لانهاء الاحتلال حيث واجهتهم القوات الاسرائيلية باطلاق الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية وقنابل الغاز.

والقى المحتجون الفلسطينيون الحجارة وقنابل المولوتوف باتجاه القوات الإسرائيلية وحاولوا اجتياح المعبر.

وقد دعا شباب فلسطينيون على صفحات موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك لهذه المظاهرات.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد دعا الفلسطينيين ليلة الثلاثاء الى توسيع الاحتجاجات.

كما دعا الزعماء الفلسطينيون الى ما سموه يوما للغضب في الخامس والعشرين من تموز/ يوليو إذ يتوقع ان تحصل مظاهرات كبيرة بعد الصلاة في آخر يوم جمعة من شهر رمضان.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل