“عابد فهد” مع “نيشان” شجاع في الفن وفي السياسة جبان والوطن” تلتقي المعارضة والنظام

رئيس التحرير
2019.06.22 22:21

“عابد فهد” مع “نيشان” شجاع في الفن وفي السياسة جبان و “الام تي في” تصطف في خندق من لحساب “من”؟ .. من اجل “نهب الوطن” تلتقي المعارضة والنظام   عادل العوفي استضاف الاعلامي اللبناني “نيشان” في احدى حلقات برنامجه “ولا تحلم” النجم السوري “عابد فهد” التي كانت حبلى بالمفاجات والصدامات منها المفتعل ومنها العفوي التلقائي، فماذا حدث بالضبط ؟ من المعلوم ان البرنامج يعرض على محطتين الاولى مصرية وهي “الحياة” والثانية لبنانية ويتعلق الامر “بالام تي في” لكن الاسبقية تبقى للمحطة المصرية التي تبقى السباقة للعرض قبل ان تعيد الاخرى بث ذات الحلقة، ولعل هذا الاسلوب بات متداولا بشكل قوي منذ انضمام ثلة من الاعلاميين اللبنانين المعروفين على غرار “طوني خليفة” و “نيشان” و المغنية “مي دياب” كذلك   لقنوات المحروسة وكي لا يخسروا جمهورهم المحلي ايضا تم اتباع هذه الوسيلة، غير ان حلقة الفنان السوري المذكورة فضحت الكثير من الامور لعل ابرزها عرضها “المشوه” على “الام تي في” في اليوم الموالي محذوفة من كلام كثير ورد على لسان نجم مسلسل “الزير سالم” مما اوقعه في حرج كبير ومشاكل لا حصر لها مع الفنانات اللبنانيات تحديدا “سيرين عبد النور” و”نادين نجيم “، ومع الضجة الاعلامية التي تلت العرض قوبلت الفضائية اللبنانية بسيل جارف من الانتقادات  المبررة على فعلتها تلك، وبالاضافة الى هذا فقد خطف ضيف “نيشان” الاضواء بصراحته و “شجاعته” حينما تعلق الامر بالحديث عن الفن وبالاخص انتقاده لدوره في مسلسل “لو” مبديا عدم رضاه عن العمل وعن الشخصية التي قام بها في موقف نادر والعمل لا يزال يعرض على الكثير من المحطات، موقف “عابد فهد” كلفه فسخ التعاقد مع الشركة المنتجة التي كانت تنوي الاحتفاظ بذات النجوم لانتاج مسلسل اخر في خطوة واضحة على المعايير التي تحكم هذا الوسط والتي تتجلى اساسا في النفاق والمجاملات وهذا ما لم يتقنه “عابد” وادى ضريبته بشكل سريع، لكن النقطة التي اثارت استغرابي “انكفاء” الضيف السوري حينما تعلق الامر بالشان السياسي مكتفيا بالقول بان الشعب السوري هو من يدفع ثمن  الاقتتال الداخلي الذي يحدث في اجترار لذات الكلام الذي يردده اغلب الفنانين “لتبرئة الذمة” مضيفا كذلك “دعوة الرئيس لكل من خرج للعودة الى الوطن هي من الحلول السريعة للخروج من الازمة وعودة سورية الى مكانتها وطرد الارهاب ولابد من التغيير والقضاء على خلافتنا “، كم تبدو الحياة “وردية” في حضرة هؤلاء الفنانين ” ومن السهل ان يلقي الجميع بكل ما حدث خلفا ويساهم في بناء الوطن من جديد” وكان كل هذه الجحافل التي تقاتل وتدمر على ارض سورية كانت فقط تنتظر دعوتهم “الوديعة” تلك للانسحاب والقاء السلاح والانخراط في تشييد ما ضاع ودمر ..يا سلام ما اسهل الحلول والجميع غافل عنها .. “اماني الخياط” تلحق المغرب “بناد” المغضوب عليهم: لامني الكثير من القراء في رسائلهم على ما اسموه “تقاعسي” في الكتابة عن واقعة الاعلامية المصرية “اماني الخياط” تجاه المغرب وما تلاها من عاصفة ردود غاضبة، الحقيقة انني ساتناول الموضوع من زاوية مختلفة طبعا مع سخطي الشديد كاي مواطن على تلك التجاوزات اللا مقبولة في حق أي قطر عربي اخر كما مع “اشقاءها” {المفترض كذلك }  في المغرب، لكن المثير للحنق الهوة التي تزداد عمقا يوما بعد الاخر بين الاعلام المصري ومحيطه العربي الاسلامي، وللاسف يزج بالشعب المصري “الغلبان” في ذات القوقعة مما يسبب في شنان وتباعد اكثر من الحاصل بين الدول العربية وبين من يفترض انه “كان” {اشدد على هذه الكلمة } القاطرة ومن يقود ويتمسك بزمام الامور {أي المحروسة } مؤخرا كثرت التجاوزات والانفلاتات في الاعلام المصري لحدود غير مقبولة فشتم الفلسطيني وطعن في عرضه فتلاه الجزائري والسوري “تبهدل على  الاخير” لياتي الدور على المغربي هذه المرة رغم ان “ضربتين على الراس تبقى موجعة” فبين “فضيحة” الخياط و شتائم مسلسل “تفاحة ادم” تجاه المغرب بالذات لم يفصل بينهما ظرف زمني كبير وهذا لعمري قمة الانحطاط والانحلال ان يتم السماح بسطحية الاعلام الى هذا المستوى “المقرف “، صحيح مالك المحطة اعتذر واستبعدت تلك الاعلامية  “مؤقتا” لكن هذا  ليس سوى لخوفه على مصالحه الشخصية وعلاقاته الاقتصادية من الاهتزاز وهو المرتبط بمشاريع ضخمة في المغرب، ولو تعلق الامر بسورية او فلسطين فلا احد سيهتم او يخطر بباله الاعتذار وبالاساس لولا تساهل او “تشجيع″ اصحاب هذه المحطات لهؤلاء لما تجرؤا على مهاجمة اشقاءهم كل يوم، قمة الانحطاط يعيشها الاعلام في ارض الكنانة لكن السؤال الرئيسي، من المسؤول عن هذه التجاوزات والسماح بمرورها بهذه السلاسة والبساطة ؟ سمعة بلد عريق باتت على المحك من وراء مهرجين “احتلوا” اماكن ليست لهم والنتيجة تازيم العلاقات والكارثة تعزيز الخلافات وهذه الامة في غنى عنها، ارحمونا من هؤلاء بحق هذه الايام المباركة .. من اجل “نهب” الوطن يلتقي  المعارضة والنظام : كشفت الحلقات الاخيرة من مسلسل “حلاوة الروح” عن معطيات ووقائع صادمة تعكس الواقع السوري الكارثي بامتياز، فبعد سلاح الاعلام وكيفية توظيفه من لدن الجماعات الاسلامية الذي سبق وطرحناه هنا، يتجه العمل المميز لكشف العلاقات التي تبرم في الخفاء بين رجال الاعمال التابعين للنظام والمعارضة، الثنائي الذي يصدق الكثيرين انه لن يلتقي البتة في لعبة متقنة باحكام شديد ويحسب للمسلسل انه تحلى بالجراة اللازمة لطرحها وكشف خيوطها، وهنا لابد من استنتاج حقيقة غاية في القسوة وهي استغلال الشباب وحماستهم واشعالها بكلمات وشعارات نبيلة على غرار حماية تراث البلد من النهب، العنوان العريض الذي تم وضعه لنقيب منشق عن النظام ومعه شباب اخرين منهم المنشق عن الطرف الاخر {أي الجيش الحر } اجتمعوا في “حمص” لنقل الاثار السورية التي تتعرض للنهب والسرقة وتصوير عمل عنها للترويج للموضوع كي تتدخل “الامم المتحدة” والمنظمات المهتمة، مع توالي الحلقات وقتل اغلب اولئك الشباب من لدن جماعات اسلامية تسعى لتحطيم تلك “الاصنام” يكشف النقاب على ان رجال اعمال وشخصيات امنية معروفة في البلد هي من يقف وراء الموضوع لغايات تجارية بحتة وان من زج بهم في ارض المعارك ليسوا سوى اداة لهم طبعا دون ان يعلموا بحقيقة الامر، هذا المعطى المؤلم يحلينا على ما يحدث حاليا على ارض الشام بين دعوات الشيوخ وكذا امراء الحرب الذين ينعمون بالرخاء في فنادق الخليج وتركيا بينما يقضي اخرون ولا احد يهتم بهم لاهثين خلف شعارات وهمية وضعت كغطاء لاولئك المجرمين، ومن قال بان الاطراف المتناحرة لا تلتقي اذا تعلق الموضوع بمصالح واموال  فهو واهم ولهذا يستحق هذا المسلسل وصناعه تحية تقدير واحترام لانهم انحازوا للطرف والحلقة الاضعف {للاسف } الوطن والانسان البسيط ..لك الله يا سورية ولاهلك المساكين

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا