داعش يقتل جندي لبناني ثان بعد “مراوغة الحكومة اللبنانية”

رئيس التحرير
2019.08.20 23:56

بعد علي ... عباس . نفّذ داعش حُكمَه الإرهابيَّ على جنديٍّ آخرَ بحسَبِ بيانٍ للدولةِ الإسلامية وصَلَ إلى وَكالةِ الأناضول . ذبحاً ردَّ داعش على الوساطة إذ لم يكدِ الكلامُ عن مسعىً قطريٍّ يسيرُ على خطِّ حلِّ أزْمةِ العسكريين المخطوفين حتى طَعن الخَنجرُ بالرأس . نهاراً كانت الأمورُ تسيرُ على قاعدةْ لا مفاوضة ولا مقايضة معَ الإرهابِ التكفيري بل كانت وساطةٌ قطريةُ يتولاها شخصٌ سوريٌّ مقرّبٌ إلى قطر يُجري معَ داعش والنصرة
مِروحةَ اتصالاتٍ وعَبرَ الخطِّ الساخن يَنقلُ النتائجَ إلى الطرَفِ اللبنانيّ وقد تُؤتِي الوساطةُ ثمارَها إذا ما أوكلت الحكومةُ اللبنانية إلى شخصٍ من رُتبةِ لواء أن يتأبّط مِلفَّ العسكريينَ الأسرى ويكونَ الناطقَ الرسميَّ باسمِ الطرَفِ اللبناني علمًا أنّ مَن اؤتُمن على أمنِنا العامِّ يُؤتمنُ على أمنِ عسكرنِا قبل أن يُرسلَهم داعش والنصرة رؤوسًا مفصولةً عن الأجساد . وفي المقامِ يُطالعُنا نفيٌ أميركيّ إيرانيّ عن التنسيقِ الثنائيّ لمكافحةِ داعش كِذبةٌ بيضاءُ لواقعٍ أسود فالطرفان يُنسِّقان تحت الطاولة وفوقَ الطاولة يقولُ باراك أوباما كلاماً من عيار ثقيل ‘سنهزِمُ داعش تماماً كما حَدثَ للقاعدة’ أوليس داعش والنصرة فَرعينِ نَبَتا على جِذعِ القاعدة؟ جُلُّ ما فعلَه أوباما هو القضاءُ على أسامة بن لادن وما عليهِ إلا أن يُنعشَ ذاكرتَه بسياسةِ بلادِه ضِدّ العربِ والقضيةِ الفِلَسطينة وهنا تَكمُنُ الأسبابُ الحقيقيةُ وراءَ الإرهاب الذي أفلت من الحَظيرة الاميركية . والإرهاب بالإرهابِ يُذكرُ فقتلُ إمْرئٍ في غابةٍ جريمةٌ لا تُغتفرْ وإبادةُ شعبٍ كاملٍ مسألةٌ فيها نظَرْ لاجلِ ثلاثةٍ مِنَ المستوطنين أقامت إسرائيلُ حرباً ولم تُقعدْها إلا مرغمة ومن أجلِ الثلاثةِ ثارت ثائرةُ العالَمِ مِن أطلسِه إلى اتحادِه الأوروبيِّ إلى بلادِ العام سام بالأمسِ اعتَدت إسرائيلُ على أمنِ جنوبِنا زَرعت أجهزةَ تنصتِها أرضاً وأردَت لنا مقاومًا وفي الجوِّ طيرانُها يسرحُ ويَمرحُ خارقاً القرارَ رقْم ألفٍ وسبعِ مئةٍ وواحدٍ على عينك يا مجلسَ أمن ويا أممَ متحدة تجرِبتُنا معَ القراراتِ الدَّوليةِ عمرُها مِن عمرِ الاعتداءاتِ الإسرائيلية على لبنانَ ‘ويلي جرّب مجرّب بيكون عقلو مخرّب’ وعليهِ فإنّ حقَّ لبنان ومقاومتِه في الدفاعِ حقٌّ قائمٌ ويا ويلَهم مِن مئةِ ألفِ صاروخٍ مقاومٍ وأنفاقٍ أين منها أنفاقُ غزة -


داعش يعلن عن قتله لجندي لبناني ثان بعد “مراوغة الحكومة اللبنانية”

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام

أو ما يُعرف بـ”داعش” عن قتله لجندي لبناني ثان، السبت، وذلك ردا على ما قال إنه “مراوغة الحكومة اللبنانية.”

وقال التنظيم في تغريدة له على صفحة يستخدمها لتمرير معلوماته وبياناته على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر: “بعد مراوغة الحكومة اللبنانية ورفضها مقايضة العسكريين بأسرى رومية تم نحر الجندي عباس مدلج (رافضي)”

ونشر التظيم صورا لتنفيذ عملية القتل، تعتذر عن نشرها نظرا لدمويتها وكونها لا تندرج تحت أسس وقواعد نشر الصور لدى الشبكة.
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل