أوباما يبرر أمام الجمعية العامة وموسكو: الغارات الأمريكية غير شرعية وغارات جديدة على "الدولة الإسلامية" قرب الحدود التركية

رئيس التحرير
2019.06.19 22:19

 

 

 

حدد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في خطابه أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، ملامح رؤيته العريضة للقيادة الأمريكية في عالم متغير.

واستغل خطابه في مناشدة المزيد من الدول للانضمام إلى الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية الذي وصفه بشبكة الموت، والكراهية والشر.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة ستستخدم القوة، مع حلفائها، وتدرب القوات الموجودة على الأرض التي تقاتل التنظيم، وتمدها بالمعدات، وتقطع مصادر تمويل التنظيم.

وقال الرئيس الأمريكي، إن العالم لم يواجه التعصب، والطائفية، والعجز، الذي يغذي التطرف في أجزاء كثيرة من الكرة الأرضية.

تعهد أوباما بمواصلة الضغط العسكري على تنظيم الدولة الإسلامية، وحث من انضموا للجماعة المتشددة في سوريا والعراق على "أن يتركوا ميدان المعركة" قبل أن تفوتهم الفرصة.

وقال أوباما إنه لا بد من تدمير تنظيم الدولة الاسلامية.

وأضاف أن العالم يمر عبر مفترق طرق بين "الحرب والسلام" و"الخوف والأمل".

تغيير مسار القرن

وقال أوباما مخاطبا الدول الـ193 الأعضاء "في قضية بعد أخرى، لا نستطيع الاعتماد على القواعد المكتوبة لقرن مختلف".

تطرق الرئيس الأمريكي لمشكلات وباء إيبولا والمناخ والتطرف.

"ولو رفعنا أعيننا إلى ما وراء حدودنا، ولو فكرنا عالميا، وتصرفنا متعاونين، لتمكنا من تغيير مسار هذا القرن، كما غير أسلافنا عصر ما بعد الحرب العالمية الثانية".

وركز أوباما في خطابه على انتشار وباء إيبولا في غرب إفريقية، والتشدد الإسلامي في سوريا والعراق، وما وصفه بالعدوان الروسي في أوروبا، باعتبارها مشكلات تواجه العالم اليوم.

وتطرق أوباما إلى قضية المناخ قائلا إننا لا يمكن أن ننجح في مكافحة تغير المناخ إلا "إذا توحدت جهود كل القوى الكبرى.

وكان الرئيس الأمريكي منتقدا بشدة للتصرفات الروسية في أوكرانيا، وقال إنها كانت مثالا لما يحدث عندما لا تحترم الدول القوانين الدولية.

وطالب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، باتباع "مسار الدبلوماسية والسلام، والمثل التي أسست هذه المؤسسة للحفاظ عليها".

وتطرق أيضا إلى التحديات التي تواجه العالم في مكافحة وباء الإيبولا في غرب إفريقيا، وتشكيل تحالف دولي قوي لمواجهة تغير المناخ، والتحرك قدما في المحادثات النووية مع إيران.

لكن هيمن على خطابه ما وصفه بـ"سرطان" التطرف في العالم الإسلامي.

اجتماع مجلس الأمن

وكان أوباما من أوائل المتحدثين في اجتماع هذا العام للجمعية العامة المنعقد في نيويورك.

تحدث أمام الاجتماع بان كي مون محذرا من أعماق جديدة للبربرية.

ويتوقع أن يرأس الرئيس الأمريكي اجتماعا لمجلس الأمن الدولي في حوالي الثامنة مساء (بحسب توقيت بريطانيا الصيفي)، يبحث إصدار قرار لمكافحة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال أوباما إن الاجتماع سيتبنى قرارا يحدد مسؤوليات الدول لمجابهة التطرف العنيف.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، تحدث في وقت سابق، عما وصفه بأعماق جديدة للبربرية، ذاكرا قطع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية لرؤوس بعض الرهائن، وما سماه بهجوم بوكو حرام القاتل في نيجيريا.

غارات جديدة على "الدولة الإسلامية" قرب الحدود التركية

شنت قوات التحالف نحو 16 غارة على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

شُنت غارات جوية جديدة على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، ضربت أهدافا قرب الحدود السورية مع تركيا.

وأفاد نشطاء سوريون بوقوع غارات حول مدينة كوباني، التي مازال مسلحو التنظيم يحاصرونها منذ عدة أيام.
 وأفاد شهود عيان بأنهم رأوا طائرتين عسكريتين تقتربان من جهة تركيا، لكن المسؤولين الأتراك نفوا استخدام مجالهم الجوي أو قواعدهم في الهجوم.

وقد توسع نطاق الغارات التي نفذها التحالف - الذي تقوده الولايات المتحدة - ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا الاثنين.

ولم تؤكد الولايات المتحدة، أو أي شريك آخر لها في التحالف، وقوع القصف الجوي قرب كوباني.

وقالت مصادر عسكرية تركية إن قواتها الجوية لم تشارك في الهجوم، ولم تستخدم القاعدة الجوية التابعة للولايات المتحدة في إنجرليك.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على مساحات كبيرة في سوريا والعراق، وشنت الولايات المتحدة ما يقرب من 200 غارة جوية على مواقع التنظيم في العراق منذ أغسطس/آب.

وقالت القيادة الأمريكية المركزية (سينتكوم) إن غارتين أخريين نفذتا على سوريا الثلاثاء خلال الليل، وبهذا يكون عدد الغارات التي تمت حتى الآن على سوريا 16 غارة.

من هو تنظيم الدولة الإسلاميانبثق تنظيم "الدولة الإسلامية" عن تنظيم القاعدة في العراق في عام 2013.
سيطر التنظيم أولا على مدينة الرقة في شرق سوريا.
استولى على مساحات كبيرة من العراق في يونيو/حزيران، من بينها مدينة الموصل، وأعلن "خلافة إسلامية" في المناطق التي سيطر عليها في سوريا والعراق.
يتبع التنظيم نهجا سنيا متطرفا، ويضطهد الطوائف غير المسلمة، مثل الأيزيديين والمسيحيين، والمسلمين الشيعة، الذين يعتبرهم مارقين عن الدين.
يعرف عن التنظيم أساليبه الفظيعة في التعامل مع الرهائن، منها الذبح، كما فعل مع بعض الصحفيين الغربيين، وبعض موظفي الإغاثة.
تقول الاستخبارات الأمريكية إن التنظيم يضم نحو 31000 مقاتل في العراق وسوريا.

موسكو: الغارات الأمريكية ضد مواقع الإرهابيين في سورية والعراق غير شرعية
 
وزارة الخارجية الروسية
A+AA-

انتقدت وزارة الخارجية الروسية مواصلة الغارات على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سورية والعراق، والتي تزعم واشنطن أنها تنفذ على يد "تحالف دولي" مناهض لهذا التنظيم الإرهابي.

وأشارت الوزارة في بيان لها يوم الأربعاء 24 سبتمبر/أيلول إلى أن مكافحة الإرهاب بحد ذاتها تستحق تقييما إيجابيا، لكن السياق السياسي للأحداث "لا يزال يثير أسئلة جدية".

ولفتت الخارجية الروسية إلى أن الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى فضلت التغاضي عن الطابع الإرهابي للتنظيم المذكور عندما كان مسلحوه يقاتلون القوات السورية الحكومية وحدها.

كما أعربت موسكو عن شكوكها في شرعية الضربات على أساس أنها لا يمكن أن تنفذ إلا بتفويض من الأمم المتحدة وبشرط موافقة سلطات الدولة التي تنفذ هذه الغارات على أراضيها، وتلك هي حالة الحكومة السورية في دمشق.

وتابع بيان الوزارة قائلا إنها أسئلة لا تطرحها موسكو وحدها، إضافة إلى أن الحديث لا يدور عن تحالف واسع، فالغارات الجوية لا تنفذها سوى الولايات المتحدة وفرنسا وعدد من الدول العربية، فيما تكتفي الدول الأخرى، التي أعلنت عن مشاركتها في العملية، بحملات إنسانية.

هذا وأشارت الوزارة إلى أن ثمة شكوكا في مدى فعالية الغارات، ومما يدل عليه مواصلة الإرهابيين في محاصرة بلدة عين العرب شمال شرق سورية، أو تفجيرهم لكنيسة أرمنية أثرية في مدينة دير الزور.

وشدد البيان على أن روسيا تبقى مع مكافحة الإرهاب باعتباره شرا مطلقا، وتدعو جميع الدول المسؤولة إلى "بلورة استراتيجية مشتركة لمحاربة الإرهاب وتطبيقها على الصعيد العملي".

هذا وأعربت الخارجية الروسية عن ثقة موسكو بأن هذا الأسلوب الشامل، وليس "التحالف" الضيق الموجه ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" وحده سيسمح بالفضاء على ظاهرة الإرهاب.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل