تدحرجَ موقفُ الإدارةِ الأميركيةِ مِن إدانةِ النظامِ إلى الدعوةِ لإسقاطِ الأسد فتسليحِ المعارضةِ وصولاً اليومَ الى الغزلِ معَ الأسد

رئيس التحرير
2019.08.19 07:22


حتى خيوطِ  أولِ الليلِ كان الموفَدُ القَطَريُّ  بمواكبةِ الأمنِ العامِّ اللبنانيّ لا يزالُ لدى الخاطفينَ في جرود عرسال مَسبوقاً بشاحناتِ إغاثةٍ للنازحينَ وآمِلاً العودةَ معَ لائحةِ مطالبَ يُبلّغُها الجانبَ اللبنانيَّ  لدرسِها
الأهالي في هذا الوقت كانوا قد بدأًوا رسمَ الأسودِ في قلبِ المدينةِ ووسَطِها واعدينَ بتصعيدٍ مِن نار  لكنّهم صبُّوا قبلَه الزيتَ على دَورِ اللواءِ عباس إبراهيم واتّهموهُ بالتعطيل  هي ليست لغتَهم  ولن يقرّرَ الأهالي في صبيحةٍ واحدةٍ أن يُكرّروا الاسمَ نفسَه معاً  ما لم يكُن ناظمٌ مِن

صوبِ الأريافِ قد أوعزَ وعبّأ سَعياً للخلافةِ في هذا المِلفّ  ولو طَلب الواعزُ رسمياً تَسليمَه هذا المِلفّ  لَما بَخَلَ اللواءُ إبراهيم في أن يشاركَه الأشراف تلقّفَ كرةٍ مِن نارٍ مِن دونِ استعمالِ حُزنِ الناس ودموعِ الأهالي ومحاولةِ إحدى الأمهاتِ إضرامَ النارِ بنفسِها اليوم  وفدُ الاهالي صوبّ باتجاهِ التصعيدِ أمامَ السرايا  ووفدٌ منهم التقى الرئيسَ تمام سلام بعدَ جلسةِ مجلسِ الوزراء  فيما أطفأت الجلسةُ حرائقَ آخرِ الشهرِ بالتوقيعِ على فتحِ اعتمادٍ إضافيٍّ في الموازنةِ العامةِ لصرفِ رواتبِ العسكريين وقُوى الأمن وموظفي الإدارات العامة وما إن غطّى المجلسُ المالَ بالقوننةِ حتى تحوّلت وزارةُ المالِ إلى خلايا للصرفِ الفوريّ  وأكّد الوزيرُ علي حسن خليل أنّ ما حصلَ اليوم انتصارٌ لمنطقِ القانون إذ جرى الانفاقُ وَفقَ الأصول  وقدِ استطاعتِ الوزارةُ أن تُنجزَ بسُرعةٍ قياسيةٍ عمليةَ التحويلِ إلى مَصرفِ لبنانَ معلنًا أنّ اعتمادَ هذا المَنطق سيُساهمُ في إعادةِ الانتظامِ إلى الماليةِ العامةِ وأصولِ المحاسبة
وستسجّلُ دوائرُ الماليةِ أنّ الوزيرَ المعنيَّ لم يَتبعْ أصولَ أسلافِه في وزارةِ المال  وأنه لن يكونَ فؤاد علي حسن خليل  في الصرفِ بلا حسابٍ ومن دونِ تأطيرِه بقانون  فيضيعُ المال  وصحابو  ولا نجدُ   أُقصوصةَ ورقة  تَدُلُّ على كيفيةِ صرفِه  إنتهت أزْمةُ الرواتب  وبدأ الاستعدادُ لتنفيذِ موقعةِ التمديد معَ تحديدِ الرئيس نبيه بري الأسبوعَ المقبلَ موعداً لدراسةِ المشاريعِ والقوانينِ الواردة  وفي تعليقِه على التمديد قال مرشّحُ قُوى الرابعَ عشَرَ مِن آذار سمير جعجع إنّ الأمرَ هو عمليةُ غِش  وطالما أنّ توصيفَ جعجع قد جاء دقيقا ً وصائباً هنا  الغِش هو سرِقة  والذي يقومُ بعمليةِ السرِقة غالباً يُسمّى حرامي  فلماذا ادّعى نوابُه إذاً على مَن نَعت النوابَ ب 128 حرامي  وإذا كان سمير جعجع وصحبُه من النوابِ لديهم اعتراضٌ على الغِشِ والسرِقة  فإنّ الاستقالةَ من مجلسِ النواب هي أقصرُ الطرقِ الى الحلول
والسرقِاتُ وغِشُ الكلام أصبحا على مستوىً عال  معَ تصريحٍ هو الأغربُ لوزيرِ خارجية أميركا جون كيري يُعلنُ فيه
العملَ لإقناعِ الأسد بالعودةٍ الى المفاوضات
تدحرجَ موقفُ الإدارةِ الأميركيةِ مِن إدانةِ النظامِ إلى الدعوةِ لإسقاطِ الأسد  فتسليحِ المعارضةِ السورية وتدريبِها  وصولاً اليومَ الى الغزلِ معَ الأسد  وإغرائِه من تحتِ الطاولةِ ومن فوقِها
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل