نصر الله يحيّي "المستقبل" ويعلن استعداده للحوار

رئيس التحرير
2019.06.12 23:15

نصر الله يحيّي "المستقبل" ويعلن استعداده للحوار
أطلّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله شخصياً خلال إحياء مراسم ليلة العاشر من محرّم في مجمّع سيد الشهداء في الرويس، وألقى كلمة قال في مستهلها: "نسأل الله أن يتمّم علينا إحياء الليلة ويوم غد بلطفه ومنه وأمانه، كما نتوجه بالشكر إلى كلّ الذين تعبوا خلال الأيام الماضية ليؤمنوا الحماية لكل هذه المجالس التي تم احياؤها خلال الايام السابقة".
ثمّ تطرّق إلى الوضع السياسي فقال إنّه "في ما يتعلق بالمجلس النيابي، المجلس الحالي تنتهي ولايته قريباً ومهل إجراء الانتخابات
فيديو
 
 
تضيق، هناك 3 خيارات إما الذهاب إلى الانتخابات إما التمديد إما الفراغ، بالنسبة لنا من أول يوم أبلغنا كلّ أصدقائنا وحلفائنا أننا مستعدون لإجراء الانتخابات، ولا مانع لدينا من التمديد".
وأضاف: "لسنا جاهزين أبداً لأن يذهب أحد بالبلد إلى الفراغ، ونأسف لتوجيه الاتهام إلينا بأخذ البلد إلى الفراغ، وهو ما نرفضه هو الذهاب إلى الفراغ، ونحن مع أيّ شيء يمنع من الذهاب إلى الفراغ، وصلنا إلى نقطة حساسة جداً يتوقف عليها مصير مؤسسة مجلس النواب، ونحن جميعاً معنيون بأن نقدّم المساعدة للرئيس بري لإخراج البلد من هذا المأزق الكبير".
وعن الانتخابات الرئاسية قال نصر الله: "قناعتنا تقول إنّه لا يوجد أحد في البلد يريد الفراغ في رئاسة الجمهورية، نريد بأسرع وقت ممكن أن يكون هناك رئيس جمهورية في قصر بعبدا، وأدعو القوى السياسية إلى العمل إلى استعادة هذا الملف من القوى الإقليمية".
وأضاف أنّ "سوريا قالت إنّ ما يقبل به حلفاؤئنا في لبنان سنمضي به، والعديد التقوا مسؤولين إيرانيين وقالوا للجميع إنّ هذا شأن لبناني داخلي، وفي نهاية المطاف إيران تريد أن يتحقّق هذا الاستحقاق، إذا نحن كفريق سياسي في البلد بالنسبة لفريقنا الإقليمي مرتاحون. البعض حاول أن يربط ملف الرئاسة بالملف النووي، وهذا خطأ لأنّ إيران ترفض أن يربط ملفها النووي بأي ملف آخر".
وأكد نصر الله أنّ "فريقنا يملك القرار الداخلي الوطني وتفويضاً إقليمياً، وهذا ما يجب أن ينجز لدى الفريق الآخر، وبالنسبة لنا نحن ندعم ترشيحاً معيناً ومحدداً وكلّ العالم تعرفه، وهذا الترشيح يتمتع بأفضل تمثيل مسيحي وأفضل تمثيل وطني، والبعض يقول إنّه يجب التخلي عن دعم هذا الترشيح وهذا غير منصف".
وأضاف: "أقول للبنانيين وللقوى السياسية اللبنانية، إذا كنتم تنتظرون تغيرات إقليمية فستنتظرون طويلاً، يجب أن يكون الحوار الأساسي مع المرشح الطبيعي الذي يتبناه فريقنا السياسي وهو العماد ميشال عون".
وعن أحداث الشمال قال: "من خلال المعطيات والمعلومات والحقائق، أصبح واضحاً حجم ما كان يحضّر لطرابلس وللشمال، لا شكّ في أنّ الذي تحمّل العبء الأول في هذه المواجهة هي مؤسسة الجيش اللبناني، إذ تحمل الجيش الإساءات وواصل عمله وتحمّل مسؤولياته ونجح، ونؤكّد ثقتنا وإيماننا بأنّ الجيش اللبناني والقوى الأمنية الرسمية تشكّل الضمانة الحقيقية للبنان وبقائه، وهو أثبت جدارته في أكثر من تحدّ خطر، وهو قادر على تحمّل هذه المسؤولية عندما تتوفر له الإمكانيات المادية". 
ورأى نصر الله أنّ "الإنصاف يقول إنّ العامل الآخر والأساسي جداً والذي ساهم في تخطي لبنان لهذه المصيبة الكبرى، هو موقف أهل الشمال عموماً والمرجعيات الدينية والسياسية في الطائفة الإسلامية السنية الكريمة في لبنان. ولو لم يكن هذا الموقف، لأخذت الأمور في الشمال وطرابلس منحى آخر، ونقدّر عالياً هذا الموقف وهذا السلوك وهذا الأداء".
وقال: "يجب أن نسجل بأنّ الدور الأبرز في هذا الموقف هو لتيار المستقبل ولقيادة تيار المستقبل، قد نختلف في كثير من المواقف وفي كثير من التحليلات والتقييمات وأحياناً قد نصل إلى مرحلة العداء، لكنّ أخلاقنا تقول إنه عندما يكون هناك موقف صحيح وشريف، يجب أن نشكره ونقدّره بمعزل عن كلّ الخلافات بيننا". 
وأضاف نصر الله: "نحن مع كلّ دعم يقدّم للجيش اللبناني وفي هذا السياق كانت الهبة الإيرانية"، معتبراً أنّ "الحكومة اللبنانية هي المعنية بأن تجيب عن قبولها أو رفضها لهذه الهبة"، مؤكداً أنّ "إيران لا تضغط بشيء وهي تريد أن تساعد ولا تريد أي حرج للبنان".
وفي ما يتعلق بملف العسكريين المخطوفين، قال نصر الله إنّ "هذه القضية معقدة والحكومة تتابع بجدية هذه المسألة وأدعو الأهالي للصبر والتماسك ودعم الحكومة".
ودعا الحكومة إلى عدم إغفال الملفات الاجتماعية "لأن الدولة هي الوحيدة المخوّلة حلّ هذه الملفات".
ورأى نصر الله أنّ هناك خطأ في تشخيص الصراع القائم في المنطقة عبر اعتباره أنه صراع بين السنة والشيعة، معتبراً أنّ كل شعوب المنطقة معنية بما يجري في المنطقة لأنه يرسم مصيرها.
 
- See more at: http://www.aljadeed.tv/MenuAr/news/DetailNews/DetailNews.html?Id=148273#sthash.dZTvysgS.dpuf
نصر الله يحيّي "المستقبل" ويعلن استعداده للحوار
أطلّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله شخصياً خلال إحياء مراسم ليلة العاشر من محرّم في مجمّع سيد الشهداء في الرويس، وألقى كلمة قال في مستهلها: "نسأل الله أن يتمّم علينا إحياء الليلة ويوم غد بلطفه ومنه وأمانه، كما نتوجه بالشكر إلى كلّ الذين تعبوا خلال الأيام الماضية ليؤمنوا الحماية لكل هذه المجالس التي تم احياؤها خلال الايام السابقة".
ثمّ تطرّق إلى الوضع السياسي فقال إنّه "في ما يتعلق بالمجلس النيابي، المجلس الحالي تنتهي ولايته قريباً ومهل إجراء الانتخابات
فيديو
 
 
تضيق، هناك 3 خيارات إما الذهاب إلى الانتخابات إما التمديد إما الفراغ، بالنسبة لنا من أول يوم أبلغنا كلّ أصدقائنا وحلفائنا أننا مستعدون لإجراء الانتخابات، ولا مانع لدينا من التمديد".
وأضاف: "لسنا جاهزين أبداً لأن يذهب أحد بالبلد إلى الفراغ، ونأسف لتوجيه الاتهام إلينا بأخذ البلد إلى الفراغ، وهو ما نرفضه هو الذهاب إلى الفراغ، ونحن مع أيّ شيء يمنع من الذهاب إلى الفراغ، وصلنا إلى نقطة حساسة جداً يتوقف عليها مصير مؤسسة مجلس النواب، ونحن جميعاً معنيون بأن نقدّم المساعدة للرئيس بري لإخراج البلد من هذا المأزق الكبير".
وعن الانتخابات الرئاسية قال نصر الله: "قناعتنا تقول إنّه لا يوجد أحد في البلد يريد الفراغ في رئاسة الجمهورية، نريد بأسرع وقت ممكن أن يكون هناك رئيس جمهورية في قصر بعبدا، وأدعو القوى السياسية إلى العمل إلى استعادة هذا الملف من القوى الإقليمية".
وأضاف أنّ "سوريا قالت إنّ ما يقبل به حلفاؤئنا في لبنان سنمضي به، والعديد التقوا مسؤولين إيرانيين وقالوا للجميع إنّ هذا شأن لبناني داخلي، وفي نهاية المطاف إيران تريد أن يتحقّق هذا الاستحقاق، إذا نحن كفريق سياسي في البلد بالنسبة لفريقنا الإقليمي مرتاحون. البعض حاول أن يربط ملف الرئاسة بالملف النووي، وهذا خطأ لأنّ إيران ترفض أن يربط ملفها النووي بأي ملف آخر".
وأكد نصر الله أنّ "فريقنا يملك القرار الداخلي الوطني وتفويضاً إقليمياً، وهذا ما يجب أن ينجز لدى الفريق الآخر، وبالنسبة لنا نحن ندعم ترشيحاً معيناً ومحدداً وكلّ العالم تعرفه، وهذا الترشيح يتمتع بأفضل تمثيل مسيحي وأفضل تمثيل وطني، والبعض يقول إنّه يجب التخلي عن دعم هذا الترشيح وهذا غير منصف".
وأضاف: "أقول للبنانيين وللقوى السياسية اللبنانية، إذا كنتم تنتظرون تغيرات إقليمية فستنتظرون طويلاً، يجب أن يكون الحوار الأساسي مع المرشح الطبيعي الذي يتبناه فريقنا السياسي وهو العماد ميشال عون".
وعن أحداث الشمال قال: "من خلال المعطيات والمعلومات والحقائق، أصبح واضحاً حجم ما كان يحضّر لطرابلس وللشمال، لا شكّ في أنّ الذي تحمّل العبء الأول في هذه المواجهة هي مؤسسة الجيش اللبناني، إذ تحمل الجيش الإساءات وواصل عمله وتحمّل مسؤولياته ونجح، ونؤكّد ثقتنا وإيماننا بأنّ الجيش اللبناني والقوى الأمنية الرسمية تشكّل الضمانة الحقيقية للبنان وبقائه، وهو أثبت جدارته في أكثر من تحدّ خطر، وهو قادر على تحمّل هذه المسؤولية عندما تتوفر له الإمكانيات المادية". 
ورأى نصر الله أنّ "الإنصاف يقول إنّ العامل الآخر والأساسي جداً والذي ساهم في تخطي لبنان لهذه المصيبة الكبرى، هو موقف أهل الشمال عموماً والمرجعيات الدينية والسياسية في الطائفة الإسلامية السنية الكريمة في لبنان. ولو لم يكن هذا الموقف، لأخذت الأمور في الشمال وطرابلس منحى آخر، ونقدّر عالياً هذا الموقف وهذا السلوك وهذا الأداء".
وقال: "يجب أن نسجل بأنّ الدور الأبرز في هذا الموقف هو لتيار المستقبل ولقيادة تيار المستقبل، قد نختلف في كثير من المواقف وفي كثير من التحليلات والتقييمات وأحياناً قد نصل إلى مرحلة العداء، لكنّ أخلاقنا تقول إنه عندما يكون هناك موقف صحيح وشريف، يجب أن نشكره ونقدّره بمعزل عن كلّ الخلافات بيننا". 
وأضاف نصر الله: "نحن مع كلّ دعم يقدّم للجيش اللبناني وفي هذا السياق كانت الهبة الإيرانية"، معتبراً أنّ "الحكومة اللبنانية هي المعنية بأن تجيب عن قبولها أو رفضها لهذه الهبة"، مؤكداً أنّ "إيران لا تضغط بشيء وهي تريد أن تساعد ولا تريد أي حرج للبنان".
وفي ما يتعلق بملف العسكريين المخطوفين، قال نصر الله إنّ "هذه القضية معقدة والحكومة تتابع بجدية هذه المسألة وأدعو الأهالي للصبر والتماسك ودعم الحكومة".
ودعا الحكومة إلى عدم إغفال الملفات الاجتماعية "لأن الدولة هي الوحيدة المخوّلة حلّ هذه الملفات".
ورأى نصر الله أنّ هناك خطأ في تشخيص الصراع القائم في المنطقة عبر اعتباره أنه صراع بين السنة والشيعة، معتبراً أنّ كل شعوب المنطقة معنية بما يجري في المنطقة لأنه يرسم مصيرها.
 
- See more at: http://www.aljadeed.tv/MenuAr/news/DetailNews/DetailNews.html?Id=148273#sthash.dZTvysgS.dpuf

أطلّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله شخصياً خلال إحياء مراسم ليلة العاشر من محرّم في مجمّع سيد الشهداء في الرويس، وألقى كلمة قال في مستهلها: "نسأل الله أن يتمّم علينا إحياء الليلة ويوم غد بلطفه ومنه وأمانه، كما نتوجه بالشكر إلى كلّ الذين تعبوا خلال الأيام الماضية ليؤمنوا الحماية لكل هذه المجالس التي تم احياؤها خلال الايام السابقة".
ثمّ تطرّق إلى الوضع السياسي فقال إنّه "في ما يتعلق بالمجلس النيابي، المجلس الحالي تنتهي ولايته قريباً ومهل إجراء الانتخابات
فيديو
تضيق، هناك 3 خيارات إما الذهاب إلى الانتخابات إما التمديد إما الفراغ، بالنسبة لنا من أول يوم أبلغنا كلّ أصدقائنا وحلفائنا أننا مستعدون لإجراء الانتخابات، ولا مانع لدينا من التمديد".
وأضاف: "لسنا جاهزين أبداً لأن يذهب أحد بالبلد إلى الفراغ، ونأسف لتوجيه الاتهام إلينا بأخذ البلد إلى الفراغ، وهو ما نرفضه هو الذهاب إلى الفراغ، ونحن مع أيّ شيء يمنع من الذهاب إلى الفراغ، وصلنا إلى نقطة حساسة جداً يتوقف عليها مصير مؤسسة مجلس النواب، ونحن جميعاً معنيون بأن نقدّم المساعدة للرئيس بري لإخراج البلد من هذا المأزق الكبير".
وعن الانتخابات الرئاسية قال نصر الله: "قناعتنا تقول إنّه لا يوجد أحد في البلد يريد الفراغ في رئاسة الجمهورية، نريد بأسرع وقت ممكن أن يكون هناك رئيس جمهورية في قصر بعبدا، وأدعو القوى السياسية إلى العمل إلى استعادة هذا الملف من القوى الإقليمية".
وأضاف أنّ "سوريا قالت إنّ ما يقبل به حلفاؤئنا في لبنان سنمضي به، والعديد التقوا مسؤولين إيرانيين وقالوا للجميع إنّ هذا شأن لبناني داخلي، وفي نهاية المطاف إيران تريد أن يتحقّق هذا الاستحقاق، إذا نحن كفريق سياسي في البلد بالنسبة لفريقنا الإقليمي مرتاحون. البعض حاول أن يربط ملف الرئاسة بالملف النووي، وهذا خطأ لأنّ إيران ترفض أن يربط ملفها النووي بأي ملف آخر".
وأكد نصر الله أنّ "فريقنا يملك القرار الداخلي الوطني وتفويضاً إقليمياً، وهذا ما يجب أن ينجز لدى الفريق الآخر، وبالنسبة لنا نحن ندعم ترشيحاً معيناً ومحدداً وكلّ العالم تعرفه، وهذا الترشيح يتمتع بأفضل تمثيل مسيحي وأفضل تمثيل وطني، والبعض يقول إنّه يجب التخلي عن دعم هذا الترشيح وهذا غير منصف".
وأضاف: "أقول للبنانيين وللقوى السياسية اللبنانية، إذا كنتم تنتظرون تغيرات إقليمية فستنتظرون طويلاً، يجب أن يكون الحوار الأساسي مع المرشح الطبيعي الذي يتبناه فريقنا السياسي وهو العماد ميشال عون".
وعن أحداث الشمال قال: "من خلال المعطيات والمعلومات والحقائق، أصبح واضحاً حجم ما كان يحضّر لطرابلس وللشمال، لا شكّ في أنّ الذي تحمّل العبء الأول في هذه المواجهة هي مؤسسة الجيش اللبناني، إذ تحمل الجيش الإساءات وواصل عمله وتحمّل مسؤولياته ونجح، ونؤكّد ثقتنا وإيماننا بأنّ الجيش اللبناني والقوى الأمنية الرسمية تشكّل الضمانة الحقيقية للبنان وبقائه، وهو أثبت جدارته في أكثر من تحدّ خطر، وهو قادر على تحمّل هذه المسؤولية عندما تتوفر له الإمكانيات المادية".
ورأى نصر الله أنّ "الإنصاف يقول إنّ العامل الآخر والأساسي جداً والذي ساهم في تخطي لبنان لهذه المصيبة الكبرى، هو موقف أهل الشمال عموماً والمرجعيات الدينية والسياسية في الطائفة الإسلامية السنية الكريمة في لبنان. ولو لم يكن هذا الموقف، لأخذت الأمور في الشمال وطرابلس منحى آخر، ونقدّر عالياً هذا الموقف وهذا السلوك وهذا الأداء".
وقال: "يجب أن نسجل بأنّ الدور الأبرز في هذا الموقف هو لتيار المستقبل ولقيادة تيار المستقبل، قد نختلف في كثير من المواقف وفي كثير من التحليلات والتقييمات وأحياناً قد نصل إلى مرحلة العداء، لكنّ أخلاقنا تقول إنه عندما يكون هناك موقف صحيح وشريف، يجب أن نشكره ونقدّره بمعزل عن كلّ الخلافات بيننا".
وأضاف نصر الله: "نحن مع كلّ دعم يقدّم للجيش اللبناني وفي هذا السياق كانت الهبة الإيرانية"، معتبراً أنّ "الحكومة اللبنانية هي المعنية بأن تجيب عن قبولها أو رفضها لهذه الهبة"، مؤكداً أنّ "إيران لا تضغط بشيء وهي تريد أن تساعد ولا تريد أي حرج للبنان".
وفي ما يتعلق بملف العسكريين المخطوفين، قال نصر الله إنّ "هذه القضية معقدة والحكومة تتابع بجدية هذه المسألة وأدعو الأهالي للصبر والتماسك ودعم الحكومة".
ودعا الحكومة إلى عدم إغفال الملفات الاجتماعية "لأن الدولة هي الوحيدة المخوّلة حلّ هذه الملفات".
ورأى نصر الله أنّ هناك خطأ في تشخيص الصراع القائم في المنطقة عبر اعتباره أنه صراع بين السنة والشيعة، معتبراً أنّ كل شعوب المنطقة معنية بما يجري في المنطقة لأنه يرسم مصيرها.
-

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل