الخطَر يُطِلُّ من جبلِ الشيخ ..

رئيس التحرير
2019.08.22 15:50

من جبلِ الشيخ يُطِلُّ الخطَر .. مِن أعالي جبهةٍ تربّعت على المشهدِ السوريِّ اللبنانيِّ الفِلَسطينيِّ المتداخل .. والذي بات يَحتشدُ عندَ مرتفعاتِه ما يربو على اثني عشَرَ ألفَ مقاتلٍ منَ النُّصرة .. تخدِمُهم إسرائيلُ بأعلى التِّقْنياتِ وتَمسَحُ جروحَهم وتعالجُهم في مستشفياتِها قبل أن تَهمِسَ في آذانِهم بأن يتدحرجوا قليلاً الى المدرجاتِ اللبنانية في اليومينِ الماضيين قُتل ما لا يقِلُّ عن سبعةٍ وعِشرينَ عنصراً من قواتِ الدفاعِ الوطنيِّ التابعةِ للنظامِ في هجومٍ نفّذتْه النصرةُ على بيت تيما ذاتِ
 
 
 
الغالبيةِ الدُّرزية والواقعةِ على كتِفِ جبلِ الشيخ وإذا كانت حِصتُنا اليومَ هي أحدَ عشَرَ جريحاً مِن المعارضةِ السورية نَزَلوا عَلينا مِن طُرقٍ وَعْرةٍ غيرِ شرعيةٍ تُحاذي شبعا فإنّ هذهِ الخاصِرةَ ستظلُّ نازفةً ومفتوحةً لاسيما بعد إقفال ممرّاتِ الإرهاب من صوبِ الشَّمالِ والشرق تطويقُ الإرهابِ لم يحرّك مِلفَّ التفاوض الذي يتأثّرُ بصقيعِ الجرد .. وفي معلوماتِ الجديد أنّ الطرف اللبناني المفاوض ينتظر عودة المبعوث القطري من الدوحة خلال اليومين المقبلين ولدى عودتِه سيتوجّهُ فورًا الى مكانِ الخاطفين ليَحصُلَ منهم على ردٍّ في شأنِ اقتراحاتٍ قدّمها الجانبُ اللبنانيّ وهي تختلِفُ عن الطروحِ الثلاثةِ التي عرضتْها النصرة ولأنّ التفاوض لم يبلُغْ مرحلةَ النقاش مع سوريا فإنّ اللواء عباس ابراهيم لم يطرُقْ بابَ دمشقَ بعد وهو قال للأخبارِ اليوم إنّه أرسلَ معَ الوسيطِ القطريّ رسالةً الى خاطفي العسكريين مُفادُها : لن نفاوضَ في الجثثِ والجُثثُ الثلاثِ التي بينَ أيديكم لا أريدُها كلُّ عسكريٍّ تقتلونه لا أريدُ جثّتَه فتصرّفوا على هذا الأساس لا أفاوضُكم إلا في العسكريينَ الأحياء المَيْتُ أَبقوهُ عندَكم.وفي الجنودِ غيرِ المسجلين على قائمةِ الخطف .. ويحمِلون صفةَ الفار .. سَلّم الجنديُّ عُمر خالد شمطية نفسَه اليومَ لفَرعِ الاستخباراتِ في الشَّمال بعدما سجّل الشهرَ الماضيَ فيديو يُعلن فيه انضمامَه الى أحدِ التنظيماتِ الإرهابية . في الإرهابِ القانوني .. تُتابعُ الجديد فتحَ الخِزانةِ الماليةِ للمحكمةِ الدَّولية .. ودورَ لبنان في تحويلِ المبلغِ السنويِّ بطريقةٍ لا يعلمُ بها إلا روؤساءُ الحكومات يبكي الموظّفون على سلسلةٍ وراتبٍ منذ ثلاثِ سنوات .. وتقطعُ الحكومةُ يدَها لتشحذ عليها .. لكنّها فجأةً تَضرِبُ هذه اليدَ على سماعةِ الهاتف وتخابرُ المعنيينَ بأنِ اصرِفوا ... هرطقةٌ وتهريب .. وتمويلُ مِن وراءِ ظهرِ الشعب والمؤسسات الرَّقابية وبلا مرورٍ إلزاميٍّ في وزارةِ المال .. خمسُ مئةِ مِليونِ دولار .. والمحكمةُ على الجرّار .. تَشكرُ لنا سنوياً دفعَ رواتبِ القضاةِ والمُوظفين .. وتُطوّلُ عمرَها ليستمرَّ الدّفع .. ولا زالتِ الاموالُ في محكمتِنا عامرة - See more at: http://www.aljadeed.tv/MenuAr/news/DetailNews/DetailNews.html?Id=148969#sthash.xqePGJ8T.dpuf

من جبلِ الشيخ يُطِلُّ الخطَر .. مِن أعالي جبهةٍ تربّعت على المشهدِ السوريِّ اللبنانيِّ الفِلَسطينيِّ المتداخل .. والذي بات يَحتشدُ عندَ مرتفعاتِه ما يربو على اثني عشَرَ ألفَ مقاتلٍ منَ النُّصرة .. تخدِمُهم إسرائيلُ بأعلى التِّقْنياتِ وتَمسَحُ جروحَهم وتعالجُهم في مستشفياتِها قبل أن تَهمِسَ في آذانِهم بأن يتدحرجوا قليلاً الى المدرجاتِ اللبنانية في اليومينِ الماضيين قُتل ما لا يقِلُّ عن سبعةٍ وعِشرينَ عنصراً من قواتِ الدفاعِ الوطنيِّ التابعةِ للنظامِ في هجومٍ نفّذتْه النصرةُ على بيت تيما ذاتِ
الغالبيةِ الدُّرزية والواقعةِ على كتِفِ جبلِ الشيخ وإذا كانت حِصتُنا اليومَ هي أحدَ عشَرَ جريحاً مِن المعارضةِ السورية نَزَلوا عَلينا مِن طُرقٍ وَعْرةٍ غيرِ شرعيةٍ تُحاذي شبعا فإنّ هذهِ الخاصِرةَ ستظلُّ نازفةً ومفتوحةً لاسيما بعد إقفال ممرّاتِ الإرهاب من صوبِ الشَّمالِ والشرق تطويقُ الإرهابِ لم يحرّك مِلفَّ التفاوض الذي يتأثّرُ بصقيعِ الجرد .. وفي معلوماتِ الجديد أنّ الطرف اللبناني المفاوض ينتظر عودة المبعوث القطري من الدوحة خلال اليومين المقبلين ولدى عودتِه سيتوجّهُ فورًا الى مكانِ الخاطفين ليَحصُلَ منهم على ردٍّ في شأنِ اقتراحاتٍ قدّمها الجانبُ اللبنانيّ وهي تختلِفُ عن الطروحِ الثلاثةِ التي عرضتْها النصرة ولأنّ التفاوض لم يبلُغْ مرحلةَ النقاش مع سوريا فإنّ اللواء عباس ابراهيم لم يطرُقْ بابَ دمشقَ بعد وهو قال للأخبارِ اليوم إنّه أرسلَ معَ الوسيطِ القطريّ رسالةً الى خاطفي العسكريين مُفادُها : لن نفاوضَ في الجثثِ والجُثثُ الثلاثِ التي بينَ أيديكم لا أريدُها كلُّ عسكريٍّ تقتلونه لا أريدُ جثّتَه فتصرّفوا على هذا الأساس لا أفاوضُكم إلا في العسكريينَ الأحياء المَيْتُ أَبقوهُ عندَكم.وفي الجنودِ غيرِ المسجلين على قائمةِ الخطف .. ويحمِلون صفةَ الفار .. سَلّم الجنديُّ عُمر خالد شمطية نفسَه اليومَ لفَرعِ الاستخباراتِ في الشَّمال بعدما سجّل الشهرَ الماضيَ فيديو يُعلن فيه انضمامَه الى أحدِ التنظيماتِ الإرهابية . في الإرهابِ القانوني .. تُتابعُ الجديد فتحَ الخِزانةِ الماليةِ للمحكمةِ الدَّولية .. ودورَ لبنان في تحويلِ المبلغِ السنويِّ بطريقةٍ لا يعلمُ بها إلا روؤساءُ الحكومات يبكي الموظّفون على سلسلةٍ وراتبٍ منذ ثلاثِ سنوات .. وتقطعُ الحكومةُ يدَها لتشحذ عليها .. لكنّها فجأةً تَضرِبُ هذه اليدَ على سماعةِ الهاتف وتخابرُ المعنيينَ بأنِ اصرِفوا ... هرطقةٌ وتهريب .. وتمويلُ مِن وراءِ ظهرِ الشعب والمؤسسات الرَّقابية وبلا مرورٍ إلزاميٍّ في وزارةِ المال .. خمسُ مئةِ مِليونِ دولار .. والمحكمةُ على الجرّار .. تَشكرُ لنا سنوياً دفعَ رواتبِ القضاةِ والمُوظفين .. وتُطوّلُ عمرَها ليستمرَّ الدّفع .. ولا زالتِ الاموالُ في محكمتِنا عامرة -

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل