قتل خمسة مهندسين يعملون في مجال الطاقة النووية في هجوم استهدف حافلة كانت تقلهم في منطقة تقع على الأطراف الشمالية لدمشق، اليوم الأحد، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، لوكالة "فرانس برس": إن "مجهولين اغتالوا اليوم خمسة مهندسين يعملون في مجال الطاقة النووية في مركز البحوث العلمية في حي برزة شمال دمشق"، مشيرا إلى أن جنسيات هؤلاء المهندسين لم يتم التأكد منها بعد.

وأضاف أنه لم يكن بالإمكان أيضا "التأكد مما إذا كان الهجوم ناجما عن تفجير عبوة ناسفة بحافلة كان يستقلها المهندسون الخمسة أو عن إطلاق النار على الحافلة التي كانت تسير بالقرب من جسر حرنة" القريب من حي برزة، على مقربة من المركز الذي يعملون فيه.

وقتل في نهاية يوليو العام الماضي ستة أشخاص، وجرح 10 آخرون بسقوط قذيفة أطلقها مقاتلون معارضون على حافلة تقل موظفين يعملون في المركز ذاته في حي برزة، بحسب ما أفادت حينها وكالة الأنباء الرسمية "سانا". وترتبط مراكز "البحوث العلمية" في سوريا بوزارة الدفاع.

وكانت مقاتلات إسرائيلية استهدفت في الخامس من مايو 2013 مركزا آخر للبحوث العلمية في منطقة جمرايا بريف دمشق. وأكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية آنذاك أن المركز مسؤول "عن رفع مستوى المقاومة والدفاع عن النفس".