اكتشاف جديد قد يعيد كتابة تاريخ البشرية

رئيس التحرير
2019.06.17 16:30

اكتشاف جديد قد يعيد كتابة تاريخ البشرية
اكثشف باحث استرالي رسما متعرّجا محفورا على صدفة بحر، يمكن ان يغير مفاهيمنا الكاملة لأصل الإنسان والفن.
وأوضحت صيفة "الاندبندنت" البريطانية أن الرسم يعود إلى حقبة "الانسان المنتصب" الذي عاش قبل نحو 540،000 سنة.
وأشارت الصحيفة إلى أن النقش يعود إلى 300،000 سنة على الأقل، أي أقدم من علامات أخرى اعتقد الباحثون انها اقدم ما ترك من الانسان القديم، إلّا أن نمط نقشها يشبه انماط الاكتشافات السابقة.
وقال الدكتور ستيفن مونرو، الذي اكتشف النقش ونشر بحثا عنه هذا الاسبوع في مجلة نيتشر، للصحيفة "النقش سيعيد كتابة التاريخ البشري "، مضيفاً "هذه المرة الأولى التي يقع بين ايدينا شيء من مخلفات الانسان المنتصب تعكس سلوكا له كهذا".
وذكرت الصحيفة أن الباحثين غير متأكدين مما إذا كانت القطعة المكتشفة زخرفية، أو إذا كانت تخدم غرضاً عمليا.
وتعود الصدفة إلى مجموعة من الحفريات تم جمعها قبل 100 سنة، وكان مونرو اول من لاحظ الرسم عندما اعاد النظر في صور التقطها خلال زيارته الى مكان عرض المجموعة في هولندا.
وعمل فريق من الباحثين على تحديد عمر الصدفة التي ظهر ان عمرها يتراوح بين 430،000 و 540،000 سنة.
ووجد الفريق أيضا أن "الانسان المنتصب" قد فتح الصدفة باستخدام أسنان القرش، ما كان يحول دون إلحاق الاذى بها.
يُذكر أن الإنسان المنتصب، "Homo erectus"، هو نوع من أشباه البشر كان يعيش في معظم سنوات الپلايستوسين، ويرجع أقدم دليل احفوري غلى حوالي 1.8 مليون سنة مضت ومعظم الأحفورات الحديثة ترجع إلى 143.000 سنة مضت.
وقد نشأ هذا النوع في أفريقيا وانتشر حتى إنكلترا وجورجيا والهند وسريلانكا والصين.


- See more at: http://www.aljadeed.tv/MenuAr/news/DetailNews/DetailNews.html?Id=152330#sthash.AniCTyoe.dpuf
اكتشاف جديد قد يعيد كتابة تاريخ البشرية
اكثشف باحث استرالي رسما متعرّجا محفورا على صدفة بحر، يمكن ان يغير مفاهيمنا الكاملة لأصل الإنسان والفن.
وأوضحت صيفة "الاندبندنت" البريطانية أن الرسم يعود إلى حقبة "الانسان المنتصب" الذي عاش قبل نحو 540،000 سنة.
وأشارت الصحيفة إلى أن النقش يعود إلى 300،000 سنة على الأقل، أي أقدم من علامات أخرى اعتقد الباحثون انها اقدم ما ترك من الانسان القديم، إلّا أن نمط نقشها يشبه انماط الاكتشافات السابقة.
وقال الدكتور ستيفن مونرو، الذي اكتشف النقش ونشر بحثا عنه هذا الاسبوع في مجلة نيتشر، للصحيفة "النقش سيعيد كتابة التاريخ البشري "، مضيفاً "هذه المرة الأولى التي يقع بين ايدينا شيء من مخلفات الانسان المنتصب تعكس سلوكا له كهذا".
وذكرت الصحيفة أن الباحثين غير متأكدين مما إذا كانت القطعة المكتشفة زخرفية، أو إذا كانت تخدم غرضاً عمليا.
وتعود الصدفة إلى مجموعة من الحفريات تم جمعها قبل 100 سنة، وكان مونرو اول من لاحظ الرسم عندما اعاد النظر في صور التقطها خلال زيارته الى مكان عرض المجموعة في هولندا.
وعمل فريق من الباحثين على تحديد عمر الصدفة التي ظهر ان عمرها يتراوح بين 430،000 و 540،000 سنة.
ووجد الفريق أيضا أن "الانسان المنتصب" قد فتح الصدفة باستخدام أسنان القرش، ما كان يحول دون إلحاق الاذى بها.
يُذكر أن الإنسان المنتصب، "Homo erectus"، هو نوع من أشباه البشر كان يعيش في معظم سنوات الپلايستوسين، ويرجع أقدم دليل احفوري غلى حوالي 1.8 مليون سنة مضت ومعظم الأحفورات الحديثة ترجع إلى 143.000 سنة مضت.
وقد نشأ هذا النوع في أفريقيا وانتشر حتى إنكلترا وجورجيا والهند وسريلانكا والصين.


- See more at: http://www.aljadeed.tv/MenuAr/news/DetailNews/DetailNews.html?Id=152330#sthash.AniCTyoe.dpuf


اكثشف باحث استرالي رسما متعرّجا محفورا على صدفة بحر، يمكن ان يغير مفاهيمنا الكاملة لأصل الإنسان والفن.
وأوضحت صيفة "الاندبندنت" البريطانية أن الرسم يعود إلى حقبة "الانسان المنتصب" الذي عاش قبل نحو 540،000 سنة.
وأشارت الصحيفة إلى أن النقش يعود إلى 300،000 سنة على الأقل، أي أقدم من علامات أخرى اعتقد الباحثون انها اقدم ما ترك من الانسان القديم، إلّا أن نمط نقشها يشبه انماط الاكتشافات السابقة.
وقال الدكتور ستيفن مونرو، الذي اكتشف النقش ونشر بحثا عنه هذا الاسبوع في مجلة نيتشر، للصحيفة "النقش سيعيد كتابة التاريخ البشري "، مضيفاً "هذه المرة الأولى التي يقع بين ايدينا شيء من مخلفات الانسان المنتصب تعكس سلوكا له كهذا".
وذكرت الصحيفة أن الباحثين غير متأكدين مما إذا كانت القطعة المكتشفة زخرفية، أو إذا كانت تخدم غرضاً عمليا.
وتعود الصدفة إلى مجموعة من الحفريات تم جمعها قبل 100 سنة، وكان مونرو اول من لاحظ الرسم عندما اعاد النظر في صور التقطها خلال زيارته الى مكان عرض المجموعة في هولندا.
وعمل فريق من الباحثين على تحديد عمر الصدفة التي ظهر ان عمرها يتراوح بين 430،000 و 540،000 سنة.
ووجد الفريق أيضا أن "الانسان المنتصب" قد فتح الصدفة باستخدام أسنان القرش، ما كان يحول دون إلحاق الاذى بها.
يُذكر أن الإنسان المنتصب، "Homo erectus"، هو نوع من أشباه البشر كان يعيش في معظم سنوات الپلايستوسين، ويرجع أقدم دليل احفوري غلى حوالي 1.8 مليون سنة مضت ومعظم الأحفورات الحديثة ترجع إلى 143.000 سنة مضت.
وقد نشأ هذا النوع في أفريقيا وانتشر حتى إنكلترا وجورجيا والهند وسريلانكا والصين.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل