أفادت مصادر لقناة "العربية" بمقتل اثنين من حزب الله في الغارة الإسرائيلية التي قام بها الطيران الإسرائيلي على مواقع في العاصمة السورية دمشق أمس.

ويوجد بين القتيلين مسؤول عسكري رفيع المستوى في حزب الله.

وكانت مصادر المعارضة السورية قالت إن التيار الكهربائي قد انقطع، أمس، عن مطار دمشق الدولي بشكل كامل بعد ساعات من الضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع قرب المطار.

واتهم نظام الأسد إسرائيل بشن غارتين على مواقع قرب مطار دمشق ومطار الديماس الشراعي، منددة بما اعتبرته دعماً مباشراً للمعارضة والمتطرفين، فيما لم تنف إسرائيل أو تؤكد الأنباء بشأن الغارات.

وقالت مصادر مطلعة إن الغارات استهدفت مستودعات أسلحة يتم تخزين صواريخ فيها تمهيداً لنقلها إلى حزب الله في لبنان.