سيدني:انتهاء عملية تحرير الرهائن ومقتل شخصين والقبض على المسلح الايراني

رئيس التحرير
2019.06.18 04:21

 
 
AFP الشرطة الأسترالية تقوم بتطويق مكان احتجاز الرهائن

أعلنت الشرطة الأسترالية انتهاء عملية تحرير الرهائن الذين احتجزهم مسلح الاثنين 15 ديسمبر/ كانون الأول في مقهى بسيدني حوالي 16 ساعة، فيما أشارت أنباء إلى مقتل شخصين.

وذكر مسؤول في الشرطة الأسترالية، أن المسلح الذي احتجز الرهائن في "مقهى لينت" هو لاجئ إيراني يدعى هارون مؤنس، أدين بتهمة الاعتداء الجنسي، وأشيع أنه بعث برسائل كراهية لأسر جنود أوستراليين قتلوا في الخارج.

ولم يعرف بعد إن كان المسلح قتل خلال عملية تحرير الرهائن، فيما أشارت تقارير إلى إصابة 5 آخرين.

وأفادت وسائل إعلام وشهود عيان في وقت سابق بأن الشرطة الأسترالية أغلقت ساحة مارتن في حي الأعمال المركزي بسيدني أمام حركة السير وعمد عدد كبير من عناصر الأمن الى تطويق "مقهى لينت".

وبث التلفزيون الأسترالي مشاهد حية لزبائن داخل مقهى يقفون وهم يضعون أيديهم على النوافذ. وظهر أيضا علم يشبه علم تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال رئيس الوزراء الأسترالي طوني أبوت إنه عقد اجتماعا للجنة الأمن القومي بمجلس الوزراء للاطلاع على ما وصفه بوضع الرهائن في العاصمة التجارية لأستراليا.

رئيس الوزراء الأسترالي طوني أبوت قائد شرطة ولاية يو ساوث ويلز

وقال بنك الاحتياطي الأسترالي الموجود بالقرب من المقهى إنه أغلق أبوابه وأن الموظفين موجودون داخل المبنى وكلهم بخير.

الولايات المتحدة تجلي قنصليتها في سيدني

من جهة أخرى أكدت وزارة الخارجية الأمريكية إجلاء قنصليتها في سيدني إضافة إلى الأبنية الأخرى الموجودة في منطقة مارتن بليس.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية جين بساكي "ننصح الأمريكيين بعدم الظهور في منطقة الحادث" وتابعت "أستطيع التأكيد أن القنصلية الأمريكية والأبنية الأخرى في منطقة مارتن بليس تم إخلاؤها توخيا للحذر". 

وتشير المعطيات الأولية إلى أن الحادث وقع بعد دقائق من إعلان الشرطة اعتقال شاب في سيدني بتهمة الإرهاب في إطار تحقيقات مستمرة عن خطط لشن هجوم داخل الأراضي الأسترالية. فيما لم يتضح ما إذا كانت كل هذه التطورات مترابطة.

وكانت كانبرا أعلنت حالة التأهب القصوى في أستراليا التي تدعم الولايات المتحدة في حربها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، تحسبا لهجمات من قبل متشددين محليين عائدين من الصراع في الشرق الأوسط.

مفتي أستراليا يندد باحتجاز الرهائن

ندد مفتي أستراليا إبراهيم أبو محمد الإثنين، باحتجاز مسلحين براية جهادية لرهائن في مقهى، واصفا إياه بـ"العمل الإجرامي الذي يدينه الإسلام".

وفي بيان نقلته القناة التاسعة للتليفزيون الأسترالي، قال إن المجتمع الإسلامي "حزين" بسبب وضع الرهائن في مقهى "ليندت" في ساحة مارتن.

تعليق المفتي العام للقارة الاسترالية إبراهيم أبو محمد

فرار عدد من الرهائن

وقد استطاع 10 من الرهائن الفرار من محتجزيهم في المقهى حيث أعلن أولا عن فرار 5 أشخاص ثم استطاع 5 آخرون الهرب.

لحظة فرار عدد من الرهائن من محتجزيهم في مقهى بمدينة سيدني الأسترالية

وقالت وسائل إعلام أسترالية إن عناصر من "جبهة النصرة" يقفون وراء عملية احتجاز الرهائن، إلا أن أيا من المسؤولين الأستراليين لم يدل بأية تصريحات بهذا الشأن.

تعليق عصام خليل إبراهيم مدير الأخبار في إذاعة تو إم إيه ME 2 تعليق الصحفي يوسف أبو عمار

المصدر: RT + وكالات

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا