"جيروزاليم بوست" :القبض على مسؤول العمليات الخارجية بحزب الله كجاسوس إسرائيلي

رئيس التحرير
2019.08.21 20:43



ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية اليوم الثلاثاء قيام السلطات اللبنانية بالقبض علي مسؤول العمليات الخارجية بحزب الله, مؤكدين أنه يعمل جاسوس لصالح إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة، أن الموساد الإسرائيلي زرع ذلك الجاسوس لإحباط عمليات حزب الله ضد تل ابيب التي كانت تهدف للانتقام من اغتيال القائد بمنظمة التحرير الفلسطينية عماد مغنية في دمشق في عام 2008.

وأكدت الصحيفة، أن القوات اللبناينة ألقت القبض عليه قبل أسابيع موضحة أنه كان جزءا من الوحدة 910 المختصة بتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية محددة.

وعمل الجاسوس "ش" لدي لموساد لعدة سنوات وكان في البداية رجل أعمال قبل تجنيده من المخابرات الإسرائيلية واعترف أنه احبط العديد من العمليات المستهدفه لدولة الكيان الصهيوني من حزب الله.

وكان موقع إخباري لبناني، افاد اليوم الثلاثاء، أن "حزب الله" كشف عميلاً للموساد في صفوفه.

ونقل موقع "النشرة" الإخباري عن "مصادر" لم يسمها، أن العميل هو مسؤول في وحدة العمليات الخارجية (910) التابعة للحزب والمسؤولة عن القيام بعمليات ضد أهداف إسرائيلية محددة، وألقي القبض عليه منذ أسابيع.

وتحفظت المصادر عن كشف طريقة فضح أمر العميل.

ولفتت إلى أنه من إحدى قرى الجنوب وكان يعمل كرجل أعمال وجنده الموساد في إحدى دول غرب آسيا.

وتابعت المصادر أن العميل "عمل منذ سنوات مع الموساد فساهم في إحباط الكثير من عمليات الحزب، والتي كان هدفها الثأر لقائده عماد مغنية الذي اغتاله الموساد في العاصمة السورية دمشق عبر تفجير عبوة في سيارته".

وذكر الموقع أن هناك شبهات حول تورطه في عمليّة اغتيال مغنية والقيادي البارز في الحزب حسان اللقيس العام الماضي.

ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من "حزب الله" حول هذا التقرير.


وحسب ماجاء في النشرة: "حزب الله" يكشف عميلاً للموساد في صفوفه

 

منذ فترة ليست ببعيدة نجح حزب الله وضمن حربه الاستخباراتية من كشف عملاء عام 2011 في صفوفه، وهم في مرتبة الصف الاول في الحزب. فاسرائيل سعت دوماً الى اختراق الحزب الذي يملك منظومة عمل أمنيّة محترفة، من اجل احباط عملياته ومعرفة أسرار منظومته العسكرية.
الجديد في هذه المعركة القديمة الجديدة، صيد جديد في شباك أمن المقاومة الذي نجح في الكشف عن عميل للموساد الاسرائيلي في صفوفه. لكن هذه المرة الصيد ثمين كما تؤكد مصادر لـ"النشرة"، وتكشف أن العميل هو مسؤول في وحدة العمليات الخارجية (910) التابعة للحزب والمسؤولة عن القيام بعمليات ضد اهداف اسرائيلية محدّدة. وقد أُلقي القبض عليه منذ أسابيع.
طبعاً، تتحفظ المصادر عن كشف طريقة فضح أمر العميل. وتلفت الى أنه من إحدى قرى الجنوب ويدعى م. ش. كان يعمل كرجل أعمال وهو كثير السفر. جنّده الموساد في احدى دول غرب أسيا. علماً انه كان كثير التنقل والسفر.
وتتابع المصادر الى أن م. ش. عمل منذ سنوات مع الموساد. فساهم في احباط الكثير من عمليات الحزب، والتي كان هدفها الثأر لقائده عماد مغنية الذي اغتاله الموساد في العاصمة السوريّة دمشق عبر تفجير عبوة في سيارته. وتوضح المصادر أن خدمات العميل لم تتوقف عن أحباط العمليات بل ساهم في الكشف عن العناصر التي تعمل ضمن وحدة العميات الخارجية، وآخرهم محمد هـ. في البيرو والذي عثر في منزله على مادة الـ"TNT"، بعد اعتقاله من اجهزة الاستخبارات بناء على معلومات من الموساد.
وهذا العميل يعد محركاً اساسياً في الوحدة (910)، ادّى الى الكشف عن أفراد في الوحدة من الذين كلفهم الحزب باستهداف بعض المصالح الاسرائيلية على غرار كشف حسين عـ. عام 2012، حسام يـ. عام 2013، داوود فـ. ويوسف عـ.
وعلمت "النشرة" ان هناك شبهات حول تورطه في عمليّة اغتيال مغنية والقيادي البارز في الحزب حسان اللقيس العام الماضي.
وتخلص المصادر إلى أنّ أهم ما في الامر ان حزب الله وجّه ضربة جديدة لاسرائيل وتعتبر أنّه كشف جرثومة في جسده وعالجها بما يناسب. لكن المؤكد ان الحرب الاستخباراتية بين اسرائيل والحزب ستستمر، من دون أن تيأس الأولى من محاولة تجنيد بعض الأشخاص يعملون لصالحها داخل الحزب وخارجه لكن هل ستنجح محاولاتها الجديدة؟ هذا ما ستكشفه الأيام والسنوات المقبلة...
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل