سِيروا وعين تينة نبيه بري تَرعاكم بينَ جُدرانِ القصرِ الثاني المغلقةِ بدأ الميني حوار

رئيس التحرير
2019.08.20 07:07

 سِيروا وعين تينة نبيه بري تَرعاكم  فبينَ جُدرانِ القصرِ الثاني المغلقةِ بدأ الميني حوار ومُنعت عيونُ الصِّحافةِ مِن الاقتراب  حيث وَجد الصِّحافيونَ أنفسَهم على قارعةِ طريقٍ بعيدةٍ من موقِعِ التحاورِ مئاتِ الأمتار  حوارٌ مِن القَطعِ الوسَط سكّر الطرقَ والأبوابَ وشَرَعَ في أولِ تواصلٍ بينَ المستقبلِ وحِزبِ الله مُذ قرّرت قُوى الثامنِ مِن آذارَ خَلعَ الرئيسِ سعد الحريري عام الفين وأحد عشر   وعيّنت له ساعةُ دخولِه البيتَ الأبيضَ موعِداً لنهايةِ الخدمة  كانت المحكمةُ الدَّوليةُ سبباً للنزاع  لكنّ النزاعاتِ
 
 
 
 
تراكمت على مدى ثلاثِ سنوات بينَها دخولُ الحزبِ سوريا   وفراغُ الرئاسة وقانونُ الانتخاب والسلاح  إضافةً إلى المحكمةِ التي أَهملت القضيةَ الأمّ وانصرَفت عن رفيق الحريري بملاحقةِ الإعلام  والروحُ الدَّوليةُ الإقليميةُ تَحومُ حولَ الحوار  وقبل أن يَتحلّقَ المتحاورن حولَ طاولةِ عين التينة  جَلَس خلفَها السفيرُ الأميركيُّ ديفيد هيل بعدما ساعدتْه زَحمةُ السيرِ في بيروت على التَّجوالِ بينَ عين التينة والرابية ومعراب واليرزة مُحتكماً إلى الدستورِ اللبناني  ومرشداً روحياً لأهميةِ انتخابِ الرئيسِ بشكلٍ عاجل  ولإيرانَ حِصتُها في الوصيةِ التي أودعها رئيسُ مجلسِ الشُّورى علي لاريجاني في بيروت مُجتمعاً قبلَ مغادرتِه إلى الأمينِ العامِّ لحِزبِ الله حسن نصرالله  اليومَ يتحاورُ المستقبلُ وحِزبُ الله على مصالحِهما  من دونِ أن يكونَ للرأيِ العامِّ أيُّ مَنفعة  في ما يقرّرونه ويَفرِضونه  وهم على المَصلحةِ العليا يُصبحونَ أصدقاء  ونراهُم قدِ اتّفقوا فجأةً على التمديد قبل أن يَتخاصموا في قضايا أخرى  والرأيُ العامُّ المِسكينُ لا يَحصُدُ إلا خرابَ هؤلاء  ومنافعَ أزلامِهم التي تَتكشّفُ يوماً تلوَ آخر  وبينَها جبلُ الفساد في المَرفِقِ والمرفأ  في المطارِ والجمارك  مزبلة في مطار رفيق الحريري  ومغارة في مرفأ بيروت  وزيرُ الصِّحة وائل أبو فاعور رَفع القناعَ في الملاحةِ الجوية  ووزيرُ المال علي حسن خليل نفّذ غارةً على الملاحة البحرية  لكنّ علياً  لم يَضبِطْ علي بابا بعد  أو ربما يكونُ قابَ جمارك أو أدنى بعدما كوّن مِلفاً عن الأربعينَ  حرامي  ولم يعد أمامَ وزيرِ المالِ سِوى المناداةِ بعبارةْ إفتحْ يا سُمسُم  وربطاً بالفتح  مفاجأةٌ من أهالي العسكريينَ المخطوفين أُعلنت قبل قليلٍ بعد لقاءِ وفدٍ منهم الرئيسَ تمام سلام إذ قرّر الاهالي إعادةَ فتحِ طريقِ رياض الصلح  وفضَّ الاعتصام كعديةٍ للبنانيين وهم قرّروا اتباعَ سياسةِ الصمت التي نصحَهم بها نائبُ الأمينِ العام لحزبِ الله الشيخ نعين قاسم  ويبدو أنّ لدى قاسِم والحزب  حلاً جديداً يَخرجُ عن لُعبةِ الوسطاء  لكنّه لم ينضَجْ بعد  وهو بقيَ طيَّ الكِتمان لارتباطِه بسوريا.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل