نبيه البرجي:العام الجديد

رئيس التحرير
2019.06.19 21:49

اذا كان العام الزائل، بظهور دولة الخلافة، يعادل مائة عام، هل تراه شق الطريق امام مائة عام؟ ثمة شيء يشبه المقاربة اللاهوتية للمؤرخ الفرنسي ريمي غونيل الذي يسأل ما اذا كان قد حدث تصدع جيولوجي في العلاقة ما بين السماء و الارض، او ما اذا كان قام جدار ابدي بينهما، ملاحظا كما لو ان الخطيئة الاصلية تسللت خلسة عبر الملائكة (هل حصل خلل في جهاز الانذار المبكر؟) لتعود الى البشرية.
غونيل قال «ايها السيد المسيح اننا بحاجة اليك ثانية» لان الخطيئة اياها تناسلت على نحو يشي بأن كل ما فعله الله، او ما أراده الله، آيل الى السقوط، ولكن في ايدي من؟
كيف يمكن لرجل واحد هو جورج بوش الاب ان يعلن قيام النظام العالمي الجديد، لدى تفكك الاتحاد السوفياتي، دون ان يأبه بقول زبغينو بريجنسكي «بل انها الفوضى العالمية الجديدة» ما دام ذلك النظام لم يبادر الى اعادة هيكلة العلاقات الدولية، ولا الى اعادة النظر في المفاهيم الاخلاقية والاستراتيجية لمؤسسات دولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي (ووكالة التنمية الدولية)…
في تلك اللحظة نشأت الداعشية الامبراطورية. الاستئثار بادارة الكرة الارضية عبر مخططين هم اقرب ما يكونون الى فقهاء ابي بكر البغدادي الذين يطرحون انفسهم على انهم من يتولون ادارة العلاقات مع العالم الاخر. المشكلة تبقى في كون الامم الاخرى تحاول ان تجد لها مكانا او وجدت لها مكانا في لعبة الانضواء او في لعبة التحدي. العرب وحدهم الذين لا مكان لهم الا على رقعة الشطرنج. اكثر من ذلك حجارة محطمة على رقعة الشطرنج..
نبدو سذجا حين نراهن على اجتثاث داعش بواسطة القاذفات. هذه ليست فقاعات ايديولوجية، ولا فقاعات عسكرية، كما يتصورها البعض، بل انها ظاهرة تلعب فوق الارض وتحت الارض وترتبط عضويا بالتقهقر الذي نعيشه منذ ان بدأت الحرب العالمية الاولى تضع اوزارها، وراح المنتصرون يوزعون الاراضي ويوزعون البشر بأحذيتهم الثقيلة.
ما بعد «داعش» اسوأ من «داعش». هذه هي جدلية التقهقر التي ستزيدنا تفتتا واقتتالا اذا لم نخرج من عباءة القبيلة الى صياغة ثورية للدول كما للمجتمعات، وكنا قد لاحظنا ان معمر القذافي، تلك المومياء الصارخة، اعلن لدى اندلاع الانتفاضة في بلاده، وبعد اربعة عقود من «اللجان الثورية»، ومن التنظير الجيوسياسي الكاريكاتوري في احيان كثيرة، «اننا مجتمع عشائر». اذاً، نحن في حضرة شيوخ قبائل او شيوخ عشائر اياً كانت الالقاب التي يحملونها…
لا بارقة امل حتى الآن تشير الى ان الانظمة يمكن ان تعي الحالة خشية ان تتهاوى تلقائيا (ومنطقيا)، ولا بارقة امل في ان تستشعر المجتمعات مدى انحدارها المذهبي والاتني والقبلي لان حِرفية عالية جدا اعتمدت في تعليبها وفي برمجتها، ودون ان نغفل دور قوى معينة في محاولة الاستعادة الدونكيشوتية لازمنة، او لامبراطوريات، اندثرت بعدما عانت طويلا من الاعتلال السياسي والاعتلال الاستراتيجي، وذلك من خلال التدخل، ودائما فوق الجثث، ودفع الصرخات العارية والرائعة بعيدا عن مبتغاها.
هل لنا ان نتغاضى عن دور الاساطيل، وفلسفة وجودها، في حماية الانظمة التي استبقتنا، وبقيت معنا، على تخوم حرب البسوس؟
بطبيعة الحال، هناك من يتفاءل ويعتبر ان اللحظة الداعشية، بثقافة الفؤوس والسواطير، ادت الى تعرية رجال الدين ورجال الدولة على السواء، وثمة تواطؤ تاريخي بينهما، ولا بد بالتالي، من ان تولد اللحظة الاخرى حيث الدولة وحيث المجتمع ايضا يتفاعلان مع ديناميات الحداثة.
التفاؤل يبدو اكاديميا جدا، اذ من هي الجهة المؤهلة لاعادة بناء المجتمعات، من خلال اعادة صوغ المفاهيم، وما هو الاطار الايديولوجي، بغياب الاطار التكنولوجي، الذي يمكن ان يقود العملية التاريخية وسط تلك الضبابية التي تضيع فيها حتى ظلالنا. ترانا اكثر من ظلال حين تنتفي لدينا كل امكانيات الابداع و التبادعية على مستوى الدولة كمؤسسة وعلى مستوى المجتمع كمؤسسة ايضا؟
لبنانيا، انقضى العام على ايقاع الداعشية السياسية التي تكافح ضد الحوار، وهو الحد الادنى الذي علينا الاضطلاع به في مواجهة الاهوال التي لا تستوطن الجرود فحسب بل والصدور ايضا…
ملاحظة: الكوميديا الكبرى بيان لنبيل العربي حول حصاد الجامعة العربية في عام 2014. حارث الهباء. ايضا حارس الهباء!

الديار
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا