مقتل الأخوين كواشي وتورط داعش والقاعدة:الشرطة الفرنسية تنهي أزمة احتجاز الرهائن

رئيس التحرير
2019.06.14 16:34

بعد ساعات من الحصار الشرطة الفرنسية تقتحم مطبعة في بلدة دامارتان جويل حيث تحصن الأخوان كواشي المتهمان بالهجوم على مجلة "شارلي ايبدو"، وادى الهجوم الى مقتل المسلحيْن والافراج عن الرهينة، وفي شرق باريس قتل اربع رهائن بعد اقتحام القوات الفرنسية متجرا للأطعمة حيث احتجز المسلح حميدي كولي بالي عددا من الرهائن.
عملية فرنسية للقبض على المتهمين بالهجوم على الصحيفة

أنهت الشرطة الفرنسية حادثي احتجاز الرهائن في شرق باريس وشمالها. وبعد ساعات من الحصار اقتحمت الشرطة الفرنسية مطبعة في بلدة دامارتان جويل حيث تحصن الأخوان كواشي المتهمان بالهجوم على مجلة "شارلي ايبدو". وادى الهجوم الى مقتل المسلحيْن والافراج عن الرهينة. وفي شرق العاصمة قتل اربع رهائن  بعد اقتحام القوات الفرنسية متجرا للأطعمة حيث احتجز المسلح حميدي كولي بالي عددا من الرهائن وأسفرت العملية عن الأفراج عن باقي الرهائن. وذكرت وسائل اعلام فرنسية وقوع عملية احتجاز رهائن في مونبيليه جنوب فرنسا بمتجر ذهب وذلك بدافع السرقة.أنهت الشرطة الفرنسية حادثي احتجاز الرهائن في شرق باريس وشمالها.وبعد ساعات من الحصار اقتحمت الشرطة الفرنسية مطبعة في بلدة دامارتان جويل حيث تحصن الأخوان كواشي المتهمان بالهجوم على مجلة "شارلي ايبدو".وادى الهجوم الى مقتل المسلحيْن والافراج عن الرهينة.وفي شرق العاصمة قتل اربع رهائن  بعد اقتحام القوات الفرنسية متجرا للأطعمة حيث احتجز المسلح حميدي كولي بالي عددا من الرهائن وأسفرت العملية عن الأفراج عن باقي الرهائن.وذكرت وسائل اعلام فرنسية وقوع عملية احتجاز رهائن في مونبيليه جنوب فرنسا بمتجر ذهب وذلك بدافع السرقة.الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قال إن فرنسا تعي انها تواجه وضعا صعبا، وأضاف "سنعمل على ان لا تواجه فرنسا في المستقبل عمليات مماثلة". واعتبر أن الارهابيين المتورطين في الهجمات لا علاقة لهم بالاسلام ويجب عدم الخلط بين الارهابيين والمسلمين. كما دعا كل الفرنسيين الى الخروج في تظاهرات الاحد للدفاع عن شعارات فرنسا.وقامت قوات النخبة الفرنسية بعملية من أجل "السيطرة" على الأخوين سعيد وشريف كواشي الفرنسيين المتهمين بتنفيذ الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو الذي اوقع 12 قتيلا الاربعاء واللذين حوصرا داخل شركة بشمال شرق باريس.
وصرّح وزير الداخلية برنار كازنوف أن "عملية جارية للسيطرة على منفذي الاعتداء الجبان قبل يومين".
ووقع تبادل كثيف لاطلاق النار بين الشرطة الذين رصدوا على حاجز سيارة بيجو 206 سرقت من امراة من البلدة قالت انها تعرفت على شريف وسعيد كواشي المسلحين برشاشات وقاذفات، بحسب مصادر من الشرطة.
واعلن رئيس الوزراء ايمانويل فالس خلال اجتماع في وزارة الداخلية الجمعة إن فرنسا في حرب "ضد الإرهاب وليس ضد دين ما"، مضيفاً انه سيتعين اتخاذ اجراءات جديدة لمواجهة هذا التهديد.
وبعد جمع مختلف المعلومات يبدو ان مسؤولية سعيد كواشي ازدادت بعد أن كانت اجهزة الاستخبارات ركزت في البدء على الشقيق الاصغر شريف. واعلن المحققون الجمعة عن وجود "رابط" بين الاخوين كواشي والقاتل المفترض الذي اطلق النار وقتل شرطية الخميس في مونروج، جنوب باريس.
وكانت السلطات تعتبر حتى الآن إنه لا توجد صلة بين القضيتين، رغم تكليف قضاة مكافحة الارهاب التحقيق في الهجوم الذي أدى إلى مقتل شرطية متدربة واصابة موظف في البلدية.


باريس: انتهاء احتجاز الرهائن.. وتورط داعش والقاعدة


قال أمادي كوليبالي، محتجز الرهائن في متجر يهودي بباريس قبل مقتله أمس الجمعة، لتلفزيون فرنسي إنه "وافق" تحركه مع الأخوين كواشي، منفذي الهجوم الدامي الأربعاء على أسبوعية "شارلي إيبدو" بباريس.

وفي اتصال مع قناة "بي. إف. إم. تي. في" الخاصة، قال كوليبالي إنه ينتمي الى تنظيم "داعش". لكن، وفي اتصال منفصل بالقناة ذاتها، أكد شريف كواشي (أحد منفذي هجوم "شارلي إيبدو") أنه تم إرساله الى فرنسا بتمويل من تنظيم القاعدة في اليمن.

وكان كوليبالي اتصل بالتلفزيون الجمعة عند قرابة الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش عندما كان يحتجز رهائن في متجر يهودي شرق باريس منذ ساعتين. وأكد لصحافية أنه هاجم المتجر لقتل يهود.

وقال أيضا إنه تحرك بالتوافق مع الأخوين كواشي على "أن يستهدفا شارلي إيبدو واستهدف عناصر الشرطة". وقبل الهجوم على المتجر اليهودي الجمعة، كان يشتبه في قتل كوليبالي شرطية الخميس في مونروج في ضاحية باريس الجنوبية.

والاتصال بين "بي. إف. إم. تي. في" وشريف كواشي تم في حين تحصن المتطرف وشقيقه سعيد كواشي بعد فرارهما إثر الهجوم على "شارلي إيبدو" مع رهينة في مطبعة على بعد 40 كلم شمال شرق باريس.

وفي هذا الاتصال أكد شريف كواشي أن سفره إلى اليمن في 2011 كان ممولا من الإسلامي الأميركي اليمني الأصل أنور العولقي الذي قتل في اليمن في غارة لطائرة أميركية من دون طيار في 30 سبتمبر 2011. وأكد كواشي أن القاعدة في اليمن وراء الهجوم في فرنسا.

وفي وقت لاحق، شنت قوات النخبة في الأمن الفرنسي بشكل متزامن هجومين على موقعي احتجاز الرهائن في فرنسا وقتلت الأخوين كواشي وأمادي كوبالي (ومحتجز رهائن في متجر يهودي بباريس).

وأسفرت العمليتين حسب مصادر أمنية عن مقتل خمسة أشخاص في المتجر اليهودي بينهم محتجز الرهائن إصابة أربعة آخرين بجروح أحدهم في حال حرجة، وعن مقتل الأخوين كواشي شمال شرق باريس وتحرير رهينة لديهما سالما.

وانتهت بذلك ثلاثة أيام من المطاردة الواسعة النطاق بعد الاعتداء الدامي على أسبوعية "شارلي إيبدو" الساخرة بباريس الذي أوقع 12 قتيلا.

وفي سياق آخر، وفي حادثة ثالثة منفصلة، احتجز مسلح سطا على محل مجوهرات بمدينة مونبيلييه جنوب فرنسا أمس الجمعة، رهينتين في حادثة "لا علاقة لها" بعمليتي احتجاز الرهائن بنواحي باريس.

وقال المدعي كريستوف باري لوكالة "فرانس برس": "إنها عملية سطو مسلح. ولا علاقة للأمر بما يجري في باريس". وقال مصدر قريب من التحقيق إنه لم تعرف حتى الآن هوية محتجز الرهائن الذي وصل الى المحل مرتديا خوذة.

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل