تركيا تعتقل عميلا يعمل لصالح كندا ساعد البريطانيات للانضمام إلى "داعش" والاخيرة تنفي

رئيس التحرير
2019.06.16 18:39

 

 
Reuters Shannon Stapleton وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن الأجنبي الذي ساعد الشابات البريطانيات الثلاث على الالتحاق بتنظيم "داعش" هو سوري يعمل لصالح جهاز استخبارات تابع لإحدى دول التحالف.

وقال جاوش أوغلو في تصريح صحفي الجمعة 13 مارس/آذار في أنقرة إن هذا الشخص الذي أوقفته قوات الأمن التركية "سوري الجنسية" ويعمل لحساب جهاز استخبارات إحدى دول التحالف الدولي الذي يشن غارات دون أن يفصح عن مزيد من التفاصيل.

وكان وزير الخارجية التركي أعلن الخميس اعتقال أجنبي في جهاز استخبارات إحدى دول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، ساعد ثلاث شابات بريطانيات في الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

 

فقد كشف النقاب أن رجلاً يعمل لصالح الاستخبارات الكندية هو من ساعد الفتيات البريطانيات الثلاث  على عبور الأراضي التركية للانضمام لـ(داعش).
وبينما لم يعلن وزير الخارجية التركي مولود أوغلو في تصريحات، الخميس، عن هوية الرجل، إلا أن صحيفة (الصباح) التركية قالت إنه يعمل لدى الاستخبارات الكندية.
وكشف أوغلو عن اعتقال الشرطة التركية لشخص ساعد ثلاث مراهقات بريطانيات على عبور الحدود إلى سوريا، وقال إن المعتقل اتضح أنه يعمل في جهاز استخبارات تابع لإحدى الدول بالتحالف الدولي ضد (داعش)، دون تسمية المعتقل أو لأي دولة يتبع جهاز الاستخبارات الذي يعمل ضمنه.
وأوضح أوغلو في حواره مع قناة (الخبر) التلفزيونية التركية أن "الشخص المذكور ليس من بلدان الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة، ولكنه يعمل في جهاز استخبارات أحد البلدان المشاركة في التحالف، مشيرًا إلى أنه أبلغ نظيره البريطاني بهذا الخصوص".
ولم يصدر عن مكتب وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أو الشرطة البريطانية ما يؤكد اتصال وزير الخارجية التركي.
يذكر أن قناة (الخبر) كانت بثت لقطات صورتها كاميرات مراقبة للفتيات الثلاث وهنّ يصعدن إلى متن حافلة في حي اسنلر بإسطنبول يوم 18 فبراير (شباط) الماضي، يُعتقد أنها كانت متوجهة إلى شانلي أورفا، ليعبرن الحدود إلى سوريا قبيل انضمامهن لـ(داعش).
والفتيات المراهقات اللندنيات، أميرة عباسي (15 عامًا) وشميمة بيجوم (15 عاماً) وكاديزا سلطانة (16 عامًا) سافرن إلى اسطنبول من لندن يوم 17 فبراير (شباط) من مطار غاتويك، حسب ما أفادت تقارير بريطانية أمنية.
 
50 فتاة
وتشير تقديرات إلى أن حوالي خمسين امرأة سافرن من بريطانيا للالتحاق بـ(داعش)، كما انضم آلاف الأجانب القادمين من 80 دولة إلى صفوف التنظيم وجماعات متشددة أخرى في سوريا والعراق بعد أن مرّ كثيرون منهم عبر تركيا.
ويقول تقرير إنه لا يقل عن 22 شابة بريطانية من اللواتي ذهبن إلى سوريا على مدى الأشهر الـ 12 الماضية، هنّ تحت سن الـ 20.
يذكر أن شخصيات بريطانية كبيرة تقدمها رئيس الحكومة ديفيد كاميرون، أصروا على تحميل الآباء المسؤولية والقيام بدورهم في وقف انتشار المعتقدات المتشددة.
كما أن وزير الخارجية فيليب هاموند علّق من جانبه بالقول: "الوالدان يتحملان مسؤوليات والمدارس والعاملون في المجتمعات المحلية كذلك، فضلاً عن السلطات والمطارات وشركات الطيران ".
 

كشف النقاب أن رجلاً يعمل لصالح الاستخبارات الكندية هو من ساعد الفتيات البريطانيات الثلاث  على عبور الأراضي التركية للانضمام لـ(داعش). 
وبينما لم يعلن وزير الخارجية التركي مولود أوغلو في تصريحات، الخميس، عن هوية الرجل، إلا أن صحيفة (الصباح) التركية قالت إنه يعمل لدى الاستخبارات الكندية. 
وكشف أوغلو عن اعتقال الشرطة التركية لشخص ساعد ثلاث مراهقات بريطانيات على عبور الحدود إلى سوريا، وقال إن المعتقل اتضح أنه يعمل في جهاز استخبارات تابع لإحدى الدول بالتحالف الدولي ضد (داعش)، دون تسمية المعتقل أو لأي دولة يتبع جهاز الاستخبارات الذي يعمل ضمنه.
وأوضح أوغلو في حواره مع قناة (الخبر) التلفزيونية التركية أن "الشخص المذكور ليس من بلدان الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة، ولكنه يعمل في جهاز استخبارات أحد البلدان المشاركة في التحالف، مشيرًا إلى أنه أبلغ نظيره البريطاني بهذا الخصوص". 
ولم يصدر عن مكتب وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أو الشرطة البريطانية ما يؤكد اتصال وزير الخارجية التركي.
يذكر أن قناة (الخبر) كانت بثت لقطات صورتها كاميرات مراقبة للفتيات الثلاث وهنّ يصعدن إلى متن حافلة في حي اسنلر بإسطنبول يوم 18 فبراير (شباط) الماضي، يُعتقد أنها كانت متوجهة إلى شانلي أورفا، ليعبرن الحدود إلى سوريا قبيل انضمامهن لـ(داعش).
والفتيات المراهقات اللندنيات، أميرة عباسي (15 عامًا) وشميمة بيجوم (15 عاماً) وكاديزا سلطانة (16 عامًا) سافرن إلى اسطنبول من لندن يوم 17 فبراير (شباط) من مطار غاتويك، حسب ما أفادت تقارير بريطانية أمنية. 
 
50 فتاة 
وتشير تقديرات إلى أن حوالي خمسين امرأة سافرن من بريطانيا للالتحاق بـ(داعش)، كما انضم آلاف الأجانب القادمين من 80 دولة إلى صفوف التنظيم وجماعات متشددة أخرى في سوريا والعراق بعد أن مرّ كثيرون منهم عبر تركيا.
ويقول تقرير إنه لا يقل عن 22 شابة بريطانية من اللواتي ذهبن إلى سوريا على مدى الأشهر الـ 12 الماضية، هنّ تحت سن الـ 20. 
يذكر أن شخصيات بريطانية كبيرة تقدمها رئيس الحكومة ديفيد كاميرون، أصروا على تحميل الآباء المسؤولية والقيام بدورهم في وقف انتشار المعتقدات المتشددة.
كما أن وزير الخارجية فيليب هاموند علّق من جانبه بالقول: "الوالدان يتحملان مسؤوليات والمدارس والعاملون في المجتمعات المحلية كذلك، فضلاً عن السلطات والمطارات وشركات الطيران ".
 
- See more at: http://www.elaph.com/Web/News/2015/3/990566.html#sthash.gDvAFrJw.dpuf
تركيا تعتقل عميلا يعمل لصالح كندا

الى ذلك أفادت السلطات التركيّة أنّها اعتقلت شخصا ساعد 3 مراهقات بريطانيّات على عبور الحدود مع سوريا للانضمام إلى تنظيم "الدولة الاسلاميّة".

وقالت مصادر أمنيّة اوروبيّة  لوكالة رويترز  إن الشخص المعتقل على علاقة بوكالة الاستخبارات الكنديّة.

وكان وزير الخارجيّة التركي مولود جاويش اوغلو قد قال إن الشخص المعتقل يعمل لدى جهاز استخبارات تابع لإحدى دول التحالف الدولي ضدّ تنظيم "الدولة الاسلاميّة".

وذكرت صحيفة ديلي صباح التركيّة أن الشخص المعتقل يعمل لصالح كندا.

وتفيد معلومات حصلت عليها  هيئة الاذاعة الكنديّة سي بي سي  أن الشخص المعتقل ليس كنديّا و لا يعمل لدى وكالة الاستخبارات الكنديّة. ولكنّه يحصل أن تتعامل الوكالة أحيانا مع عملاء أجانب.

وأثار الخبر جدلا في مجلس العموم الكندي. وقال وزير الأمن العام ستيفن بليني ردّا على أسئلة المعارضة: "إنّي مطّلع هذا الموضوع. ولكن لا يمكنني التعليق على قضايا تتعلّق  بالأمن القومي"

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل