ï»؟

استمرار ظاهرة الهروب وتراشق الاتهامات بدل دراسة الاسباب لهروب الفتيات البريطانيات الى داعش

رئيس التحرير
2018.07.14 11:53


شميمة البيجوم وأميرة عباسي وقاديزا سلطانة، البالغات 15 و15 و16 سنة من العمر، توجهن من مطار "غيتويك" في لندن إلى إسطنبول، على متن الخطوط التركية، في 17 فبراير-شباط الماضي، وعبرن من مطار إسطنبول للالتحاق بدواعش سوريا.والسؤال :
بين الحياد والموضوعية فرق كبير. ليس مطلوباً من الصحافي ولا من الدول أن تكون محايدة.عندما يتعلق الامر بظاهرة اجتماعية خطيرة تتضخم كل يوم؟؟
مناسبة الحديث تحديد الاسباب الحقيقية لهروب المراهقات البريطانيات الثلاث من بلدهن وتحملهن لكل الصعوبات والتحاقهن بداعش كزوجات عن طريق رجل يعمل لصالح الاستخبارات الكندية ساعد الفتيات  على عبور الأراضي التركية للانضمام لـ(داعش).هل هي الشهرة ام المغامرة ام عملية غسيل دماغ عبر رسائل مواقع الدواعش ام ظروف محلية دفعت الفتيات (الاطفال)من اصول مهاجرة الى الهرب من مجتمع يشعرهن بالتفرقة والعنصرية رغم انهن ولدن فيه  لكنه يجعلهن يشعرن بالاغتراب فيه  ولايلبي مستقبلهن
ام تلك الاسباب مجتمعة ؟؟
لقد وذكرت الانباء المتدفقه:تركيا تعتقل عميلا يعمل لصالح كندا ساعد البريطانيات للانضمام إلى "داعش" وكندا تنفي وتركيا تدفع التهم عنها والاعلام يكشف في كل ساعة عن قصة جديدة في هذه القضية اللافته...ومنها
جاء في بيان للشرطة البريطانية انه “يوم الجمعة الثالث عشر من آذار/مارس، تلقى المحققون في وحدة مكافحة الارهاب معلومات عن اختفاء فتيين في الـ17 من العمر من شمال غرب لندن، وانهما من دون شك في طريقهما الى سوريا”.
واضاف البيان ان “التحقيق اظهر انهما يسافران برفقة رجل ثالث في الـ19 من العمر. وابلغ المحققون السلطات التركية التي اوقفت الشبان الثلاثة ومنعتهم من دخول سوريا. وهم موقوفون حتى اللحظة في تركيا”.
معلومات حصلت عليها  هيئة الاذاعة الكنديّة سي بي سي  :أن الشخص المعتقل ليس كنديّا و لا يعمل لدى وكالة الاستخبارات الكنديّة.ولكنّه يحصل أن تتعامل الوكالة أحيانا مع عملاء أجانب.حسب مسؤول كندي.
وقد أثار التفسير جدلا في مجلس العموم الكندي. وقال وزير الأمن العام ستيفن بليني ردّا على أسئلة المعارضة: "إنّي مطّلع على هذا الموضوع. ولكن لا يمكنني التعليق على قضايا تتعلّق  بالأمن القومي"
صحيفة (الصباح) التركية قالت إنه يعمل لدى الاستخبارات الكندية.
بينما كشف مولود جاويش أوغلو أثناء حوار أجرته معه محطة "الخبر" التركية، وفيه حدد أن الشخص المعتقل ساعد المراهقات بريطانيات على استقبالهن وعبور الحدود إلى سوريا، وهي ليست المرة الاولى حيث ان قام بذلك مع 140 سيدة اخرى وقال إن المعتقل السوري يمكن ان يكون طبيب اسنان عاطل عن العمل اتضح أنه يعمل في جهاز استخبارات تابع لإحدى الدول بالتحالف الدولي ضد (داعش)، دون تسمية المعتقل أو لأي دولة يتبع جهاز الاستخبارات الذي يعمل ضمنه.
وأوضح  مشيرًا إلى أنه أبلغ نظيره البريطاني بهذا الخصوص".

إلا أن صحافية تركية كتبت في حسابها بموقع "تويتر" أن من ساعد الفتيات "يعمل لدى الاستخبارات الكندية" قائلة في تغريدتها إنها "معلومات تلقتها" أفادتها بذلك.

تاكيدا لما سلف سوف نتبين في الايام المقبلة أن كان العميل هو عنصر مخابرات كندي او يعمل لصالح المخابرات الأمريكية بالتعاون مع اجهزة مخابرات اقليمية تبنت ومولت ودفعت وحمت اوتغاضت عن تنظيم داعش
والنتيجة :هروب المراهقات البريطانيات الثلاث من بلدهن وحضن اهاليهن ومثلهن كثيرات لم يتمتعن بتغطية اعلامية وذلك بفعل عوامل يجب التوقف عندها ودراستها ووضع الحلول لها عوضا عن تسويغ اسباب وهميه واستخدام الاطفال والمراهقات في لعبة الامم والدول والتي مازالت تلعب ؟والكرة مازالت تسجل في اهداف الخصوم  ....وكذلك  تراشق الاتهامات بين نفي وتاكيد والخاسر دائما تلك الشعوب من مختلف الجنسيات الذين يتحولون الى وقود الازمات

وانتقد نائب رئيس الحكومة التركي بولنت ارينتش الشهر الماضي بريطانيا لسماحها للفتيات الثلاث “بمغادرة لندن بهدوء” وعدم ابلاغها تركيا بالامر الا بعد ثلاثة ايام.
وغادرت الفتيات خديجة سلطانة (17 عاما) وشميمة بيغوم (15 عاما) واميرة عباسي (15 عاما)، منازلهن في شرق لندن وتوجهن جوا الى اسطنبول في 17 شباط/فبراير.
واستقلت الفتيات باصا من اسطنبول الى سنليورفة في جنوب شرق تركيا حيث عبرن الى سوريا.
ومن جهتها قالت صحف تركية الاحد ان العميل الاجنبي الذي ساعد ثلاث فتيات بريطانيات على الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا في 17 شباط/فبراير، كان ينقل اموالا ايضا الى التنظيم .
واعلنت تركيا الخميس انها اوقفت عميل استخبارات يعمل لحساب احدى دول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، وانه يحمل الجنسية السورية.
وكشفت صحيفة ملييت التركية ان الرجل هو طبيب اسنان يدعى  محمد رشيد وقال اثناء استجوابه من قبل الشرطة التركية ان الاموال التي يسلمها الى التنظيم الاسلامي المتطرف كانت تصله من الخارج.
واضافت الصحيفة ان عميل جهاز الاستخبارات الاجنبي قال انه سحب اموالا ارسلت باسمه عبر خدمة “ويسترن يونيون”، وانه تولى لاحقا تسليم الاموال الى صاغة سوريين في شانلي اورفا وهي مدينة تقع جنوب شرق تركيا قرب الحدود السورية.
واتصل الصاغة السوريون بزملائهم داخل سوريا لتسليم الاموال الى وسيط كان ينبغي ان ياتي اليهم لنقلها.
واضاف العميل ان شقيقه الذي يسكن في الرقة معقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا ، تلقى هو ايضا اموالا من الصاغة ليتولى تسليمها الى المسلحين الاسلاميين المتطرفين.
ولم تكشف الصحيفة الجهة التي ارسلت المال مكتفية بالاشارة الى انها اتت من الخارج.
واظهر فيديو نشر الجمعة عميل جهاز الاستخبارات المعتقل وهو بصدد مساعدة الفتيات البريطانيات الثلاث على الصعود الى سيارة في شانلي اورفا قبل توجههن الى سوريا.
ودخلت الفتيات الثلاث البالغات من العمر 15 و16 عاما، سوريا في 17 شباط/فبراير بعد رحلة بالطائرة من لندن الى اسطنبول. وتوجهن بحافلة الى شانلي اورفا وعبرن الحدود الى سوريا.

وقال العميل للشرطة التركية انه اتصل بالسفارة الكندية في الاردن وقدم معلومات للشرطة الاردنية، بحسب صحيفة ملييت.
وقالت صحيفة صباح ان العميل ساعد 150 شخصا على الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية منذ حزيران/يونيو 2013.
وصادرت الشرطة التركية وثائق تكشف ان الرجل استقبل متطوعين جددا قدموا من بلدان اجنبية في المطارات التركية وانه رافقهم الى الحدود السورية، بحسب الصحيفة ذاتها.
وكثيرا ما يتهم الغربيون تركيا بعدم اتخاذ الاجراءات المناسبة لوقف تدفق مقاتلين اسلاميين على اراضيها للعبور لاحقا الى سوريا.

mohamed zayem@gmail.com
 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح