مؤتمر مانحي سوريا في الكويت: تعهّدات لمواجهة الأزمة الانسانيّة بـ 3,8 مليار دولار

رئيس التحرير
2019.06.19 05:42

وزير المال البحراني الشيخ أحمد بن محمّد آل خليفة وإلى يمينه وزير الخارجيّة المصري سامح شكري خلال مؤتمر المساعدة الانسانيّة لسوريا في الكويت في 31 آذار مارس 2015
 

مؤتمر مانحي سوريا في الكويت: تعهّدات لمواجهة الأزمة الانسانيّة

استضافت الكويت مؤتمر التعهدات الانسانيّة للمانحين من أجل سوريّا، الذي حضره ممثّلون من 80 بلدا.

وأكّد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن كلّ اربعة من أصل خمسة سوريين يعيشون حالة الفقر والحرمان.

وأشار إلى أن قيمة  التعهّدات لدعم سوريّا بلغت 3،8 مليارات دولار.

وتعهّدت الكويت بتقديم نصف مليار دولار كما تعهّد الاتحاد الاوروبي بمضاعفة مساعداته  لسوريا لهذه السنة.

وسبق أن وصفت الأمم المتحدة الأزمة في سوريّا بأنّها اكبر كارثة إنسانيّة  في التاريخ المعاصر.

  وتقول منظّمة اليونيسيف التي شاركت في مؤتمر الكويت إن  ما يزيد على 7 ملايين طفل سوري هم بحاجة للمساعدة الانسانيّة من بينهم أكثر من مليوني طفل من اللاجئين

مؤتمر مانحي سوريا يتعهد بـ 3,8 مليار دولار


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن مؤتمر الكويت للمانحين حصل على تعهدات قيمتها 3.8 مليار دولار لسوريا، الثلاثاء، من دول عربية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، لدعم المتضررين بسبب الأزمة السورية.

وقال بان في ختام المؤتمر الدولي الثالث لمانحي سوريا إن "وعودا بتقديم 3,8 مليارات دولار قطعت .. إنها وعود سخية جدا".

والمبلغ الذي قطعت وعود بشأنه في الكويت يوازي تقريبا قيمة مجمل الوعود التي قطعت خلال المؤتمرين السابقين اللذين جمعا 3,9 مليارات دولار.

وقد وعد الاتحاد الأوروبي بمضاعفة مساعدته لسوريا في 2015 بالمقارنة مع التعهدات التي قطعها في مؤتمر المانحين في الكويت العام الماضي، لتبلغ 1.1 مليار يورو (1.2 مليار دولار).

وقال المفوض الأوروبي للمساعدة الإنسانية خريستوس ستيليانيدس في بيان، إن "الاحتياجات هائلة"، موضحا أن 500 مليون من هذا المبلغ ستأتي من ميزانية الاتحاد الأوروبي مباشرة.

من جهته، قال وزير المالية السعودي، إبراهيم العساف، إن المملكة تقدم 150 مليون دولار مساعدات للسوريين، مشيراً إلى أن الشعب السوري يعيش في ظروف هي الأسوأ، وأنه لا يمكن للمجتمع الدولي أن يبقى مراقبا صامتا للأزمة السورية.

وأشار العساف إلى أن السعودية قدمت مساعدات للسوريين بقيمة 600 مليون دولار، وأن المملكة لم توفر جهدا لتقديم المساعدة للاجئين السوريين.

كما قدمت الولايات المتحدة الأميركية 507 ملايين دولار للشعب السوري كمساعدات إنسانية.

وأعلنت وزيرة التنمية التنمية الإماراتية، لبنى القاسمي، أن الإمارات ستقدم 100 مليون دولار للسوريين، قائلة 90% من تعهدات المؤتمر الثاني نفّذت.

أما أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، فقال "يسرني أن أعلن مساهمة دولة الكويت بمبلغ 500 مليون دولار أميركي بفرعيه الحكومي والأهلي لدعم الوضع الإنساني للشعب السوري الشقيق"، مشيراً إلى أن الأزمة أسفرت عن مقتل أكثر من 210 آلاف شخص، وتشريد 12 مليون شخص حتى الآن.

وقال الصباح إن مجلس الأمن الدولي عجز على مدى 5 سنوات عن حل الأزمة السورية.

وأشار إلى أن مليوني طفل حرموا من التعليم جراء الأزمة، مشيداً بجهود الدول المضيفة للاجئين السوريين.

ويشارك في المؤتمر 78 دولة و38 منظمة.

وكان المؤتمر الثاني للمانحين جمع أكثر من ملياري دولار لدعم اللاجئين السوريين.
%80 من السوريين يعيشون في الفقر

من جانبه أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء أن 4 سوريين من أصل 5 يعيشون في الفقر والبؤس، معتبرا أنها "الأزمة الإنسانية الأكثر فداحة في عصرنا".

وقال بان كي مون عند افتتاح مؤتمر المانحين في الكويت "4 سوريين من أصل 5 يعيشون في ظل الفقر والبؤس والحرمان. لقد خسرت البلاد قرابة 4 عقود من التطور البشري".

وعلى هامش المؤتمر انطلق المؤتمر الدولي الثالث للمنظمات الخيرية غير الحكومية المانحة للشعب السوري، والذي تقيمه الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بمشاركة أكثر من 100 منظمة محلية وإقليمية ودولية و140 شخصية مهتمة بدعم العمل الخيري.

وقد تم جمع مبلغ 520 مليون دولار كتعهدات لدعم اللاجئين السوريين.

أما التعهدات التي قدمتها المنظمات غير الحكومية فربطتها بشرط أن يتم صرفها عبر قنوات أو بإشراف حكومي، مركزةً على الجانب التنموي.
لبنان يطلب مليار دولار

طالب رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام المجتمع الدولي بتمويل خطة قيمتها مليار دولار لدعم اللاجئين السوريين على أراضي بلاده.

وقال سلام في المؤتمر الدولي بالكويت "تضع الحكومة بين أيديكم خطة مفصلة تفوق قيمتها مليار دولار، تتضمن قائمة برامج موزعة قطاعيا ومترجمة في شكل مشاريع تنموية ضرورية."

وأكد أن هذا الاقتراح "القابل لأي تعديلات قد ترون من المناسب إدخالها يأتي في إطار خطة استجابة للأزمة (السورية) في عامي 2015-2016".

وأضاف أن هذه الخطة تتضمن توفير خدمات المياه والصرف الصحي والنفايات الصلبة والزراعة والطاقة والنقل والصحة والتربية وغيرها للاجئين السوريين في لبنان.
.. والأردن 3 مليارات

من جهته، قال رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور في المؤتمر إن بلاده تحتاج إلى ثلاثة مليارات دولار لتلبية احتياجات السوريين في الأردن.

وقال "الأردن استنفد موارده إلى الحد الأقصى واستهلكت بنيته التحتية وتراجعت خدماته وتأثرت إنجازاته، ولم يعد قادرا على تقديم ما اعتاده لمواطنيه (..) لقد تلقى بلدي حكومة ومنظمات غير حكومية دعما خارجيا خلال 2014 نحو 854 مليون دولار، وهذا يشكل 38 بالمئة من مجموع المتطلبات المالية التي تم تقديرها من قبل منظمات الأمم المتحدة والتي قدرت بحوالي 2.28 مليار‬ دولار".
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل