تصدرت شركة غذائية الاهتمام الإعلامي في اليابان مع إعلانها هذا الأسبوع إنتاج بصل لا يؤدي تقطيعه إلى إسالة الدموع.

ونجحت شركة "هاوس فودز غروب" بإنتاج هذا النوع من البصل من خلال تعطيل الانزيمات التي تسبب الحساسية في العيون وتسيل دموعها.

وقالت الشركة في بيان إن هذا النوع الجديد من البصل يمكن أن يدفع من يقطعونه إلى الضحك، بفضل خصائصه الفريدة.

وكان الباحثون في هذه الشركة نالوا في العام 2012 جائزة ساخرة تمنحها جامعة هارفرد ويطلق عليها اسم جائزة نوبل للحماقة، متخصصة بالأبحاث العلمية التي تعتبر غير ذات مضمون مفيد، وذلك لاكتشافهم التفاعلات التي تسبب إسالة الدموع في عيون مقطعي البصل.

ولم تقرر الشركة بعد البدء بتسويق هذا النوع من البصل.