جنديّ إسرائيليّ مُتهّم في قضية تجسس لحساب المخابرات السوريّة و الدفاع يؤكّد رعب تل أبيب من كشف علاقاتها مع جبهة النصرة

رئيس التحرير
2019.08.18 02:44

ترتسم منذ فترة اشارات غائمة حول علاقة ما تربط بين بعض المعارضين السوريين والجيش الاسرائيلي وهاهي بعض خيوط هذه  القضيه تبدا بالانكشاف

فقد سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية أمس بنشر نبأ ضلوع جنديّ من الطائفة الدرزيّة، يخدم  في الجيش الإسرائيلي في قضية تجسس لحساب سورية، اتهم فيها مؤخرًا الأسير العربيّ السوريّ المُحرر، صدقي المقت من قرية مجدل شمس في هضبة الجولان العربيّة السوريّة المُحتلّة.
وقالت وسائل الإعلام العبريّة إنّ النيابة العسكريّة التابعة للجيش الإسرائيليّ قامت بتقديم لائحة اتهام ضدّ هذا الجندي وهو برتبة عريف ويدعى هلال حلبي (20 عامًا) من قرية دالية الكرمل الدرزية، وذلك في المحكمة العسكريّة التابعة للواء المركز. وتنسب لائحة الاتهام إليه شبهة نقل معلومات سرية إلى المقت الذي يواجه عدة تهم أمنية خطرة بينها تزويد المخابرات السوريّة بمعلومات عن العلاقات بين الجيش الإسرائيلي والمتمردين السوريين.
وبحسب صحيفة (هآرتس) الإسرائيليّة، فقد قالت مصادر وصفتها بأنّها رفيعة في جهاز الأمن العام (الشاباك الإسرائيليّ) أنّه تمّ اعتقال حلبي قبل نحو شهرين، وتحديدًا في الخامس والعشرين من شهر شباط (فبراير) الماضي، ومددت المحكمة العسكرية اعتقاله حتى انتهاء الإجراءات القضائية بحقه. وعقب رئيس بلدية دالية الكرمل رفيق حلبي على هذه القضية قائلاً إن الجندي لم يدرك خطورة فعلته هذه.
وأضاف أنّ الجندي نقل بعض المعلومات السرية بسبب تعرضه للابتزاز، ثم جرى إقناعه بأن استمرار نقل المعلومات سيساعد الدروز في سورية. جدير بالذكر، أنّ القسم الأكبر من لائحة الاتهام ضدّ الجنديّ ما زال ممنوعًا من النشر، ولكن يُستشف ممًا سمحت الرقابة العسكريّة الإسرائيليّة بنشره أنّ الجنديّ المُتهّم، الذي كاان يخدم ضمن وحدة مشاة في الجولان العربيّ السوريّ المُحتّل، قام بتقديم معلومات للمقت عن التعاون بين الجيش الإسرائيليّ وبين جبهة النصرة، المُصنفّة بأنّها تابعة لتنظيم (القاعدة). علاوة على ذلك، قدّم الجنديّ للأسير المُحرر معلومات عن تحركات الجيش الإسرائيليّ وإلى أيّ مستشفيات إسرائيليّة كان يتّم نقل الجرحى السوريين ممّا يُسّمى بالمُعارضة المُسلحّة.
على صلةٍ بما سلف، قال يامن زيدان، محامي عميد الأسرى السوريين صدقي المقت على خلفية قرار المحكمة العليا الإسرائيليّة بمنعه وطاقم المحامين الموكل للدفاع عن المقت الاستمرار بالمرافعة عنه وفرض قائمة محامين اقرها وزير الأمن الإسرائيليّ بسب حظر نشر بعض المعلومات التي لا ترغب الجهات الأمنية في نشرها وكشفها. وعليه عقب المحامي يامن زيدان لموقع (العرب)، في الداخل الفلسطينيّ إنّ القرار مؤسف جدًا، خصوصًا أنّه لم يتطرق لعدة أمور مركزية مثل الطعن بقرار وزير الأمن الإسرائيليّ، بحيث أنّه قرار موسوم بتأثير خارجي وتأثير سياسي.
إضافة إلى تقليص الأسماء في القائمة المعروضة، والانكى من ذلك، أضاف المحامي زيدان قائلاً إنّ اختيار أي اسم من القائمة يحتاج لتصريح من الجهات الأمنية الإسرائيلية، ممّا يحد من إمكانية اختيار محامٍ بشكل حرٍّ، مع العلم أنّ ذلك يتناقض مع القانون الإسرائيلي نفسه وحرية اختيار المتهم لمحامي، أيْ أنّ الدولة والجهات الأمنية تتحكم بمن سيكون المحامي وتسعى لاختيار محامي مرضى عنه من قبلهم، أيْ حتى لو اختار المقت احد المحامين من القائمة هذا الاختيار يحتاج لموافقة الجهات الأمنية عليه.
وتابع زيدان قائلاً: تهدف الجهات الأمنية منع الوصول إلى المواد السرية المرفقة، لذلك نحن نستطيع فقط الاطلاع على القسم الذي كشف عنه، وبالتالي تبحث الجهات الأمنية عن محامين مرضي عنهم، ما يرعب إسرائيل فضح المستور ونشر تفاصيل تعاونها مع منظمة إرهابية كجبهة النصرة. وأضاف زيدان: لا شكّ أنّ محاولة إدانة المقت أساسها ملاحقة سياسية تهدف الأجهزة الأمنية عبرها إلى إبعاد المقت عن الساحة الجولانية وتريد المخابرات إخفاء تفاصيل القضية الفاضحة، وتتضمن أقوال الجندي وتسجيلات الجندي أنّ حرص المخابرات على إخفاء كل ذلك يأتي في سياق أنّ كشف تلك التفاصيل سيضعهم في خانة اليك داخليًا وخارجيًا، أيْ أنّها فضيحة بكل المقاييس، حسبما قال لموقع (العرب).
وخلص زيدان إلى القول: أرى أنّ ملاحقة المقت سياسية بالدرجة الأولى، ويتّم تهويل الملف وتضخيمه على أنّه أمني من العيار الثقيل، خصوصًا أنّ اغلب المعلومات تستند إلى الفيسبوك وعدد اللايكات والستاتوسات والمشاركة في الفيس، ما تحدث عنه صدقي جاء في تقارير الأمم المتحدّة، وأيضًا في العديد من وسائل الإعلام العالمية وأيضًا الإسرائيلية. هذا وأكّد زيدان تعرض المقت للتعذيب أثناء التحقيق معه الأمر المنافي للقانون.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل