مجلس الأمن يطالب بإدخال المساعدات إلى المخيم واشتباكات عنيفة فجراً وتحذير أممي من مأساة والنظام السوري وبعض المعارضة في موسكو مجدداً

رئيس التحرير
2019.08.13 15:07

 
الأمم المتحدة (الولايات المتحدة) - فرانس برس

طالب مجلس الأمن الدولي، يوم الاثنين، بالسماح بإدخال المساعدات إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا الذي يسيطر تنظيم داعش على أجزاء واسعة منه.

ودعا المجلس إلى "حماية المدنيين في المخيم وضمان دخول (المساعدات) الإنسانية إلى المنطقة بما في ذلك المساعدات اللازمة لإنقاذ الحياة"، بحسب ما قالت دينا قعوار سفيرة الأردن، البلد الذي يرأس المجلس هذا الشهر.

ودعت في ختام مشاورات في جلسة مغلقة الى "ضمان الدخول واجلاء المدنيين".

واضافت ان الدول الـ15 الاعضاء في المجلس مستعدة لـ"اتخاذ التدابير الاضافية التي يمكن اتخاذها لتأمين الحماية والمساعدة اللازمتين" للفلسطينيين في مخيم اليرموك، دون مزيد من التفاصيل.

وذكّرت ايضا بقرارات مجلس الامن حول سوريا والملزمة "لكافة اطراف النزاع (في هذا البلد) برفع الحصار عن المناطق المأهولة" وتسهيل توزيع المساعدات الانسانية فيها.

ودانت الدول الاعضاء في المجلس "بأشد العبارات الجرائم الخطيرة المرتكبة" في اليرموك من قبل تنظيم داعش وجبهة النصرة وشددت على ضرورة معاقبة المسؤولين عنها.

من جهتها قالت الولايات المتحدة انها "تدين بقوة هجوم تنظيم داعش على حي اليرموك"، محذرة في بيان لوزارة الخارجية الى خطورة الوضع في المخيم حيث "السكان على حافة كارثة انسانية".

ودعت الوزارة الافرقاء المتحاربين الى "ضمان دخول (المساعدات) الانسانية بشكل منتظم ومتواصل للسكان في اليرموك".

وكان تنظيم داعش شن الاسبوع الماضي هجوما على المخيم بمساعدة مسلحي جبهة النصرة وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان.

وبات المسلحون يسيطرون على قسم كبير من اليرموك، لكن الجيش السوري شدد حصاره على المخيم ويشن غارات جوية منتظمة عليه.

وخلال الجلسة اطلع المجلس على الوضع في المخيم من المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) بيار كراهينبول.

وقال كراهينبول عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة من الاردن ان "الوضع الانساني كارثي تماما" في المخيم حيث "بالكاد يعيش" السكان على 400 سعرة حرارية يوميا.

ودعا المسؤول الاممي الدول ورجال السياسة والدين الذين لديهم نفوذ على اطراف النزاع في اليرموك الى الضغط من اجل "انقاذ الارواح والسماح للمساعدات الانسانية بالدخول" الى المخيم
اشتباكات عنيفة في اليرموك فجراً وتحذير أممي من مأساة

 

رام الله - رويترز، فرانس برس

أكد مسؤول فلسطيني الاثنين أن مخيم #اليرموك في #سوريا يشهد اشتباكات عنيفة منذ ساعات الفجر بين تنظيم داعش والفصائل الأخرى.

وأضاف أنور عبدالهادي رئيس الدائرة السياسية لـ#منظمة_التحرير في سوريا أن تنظيم #داعش يستخدم سكان المخيم "دروعا بشرية"، وقال "أهالينا محاصرون من داعش. وقناصو داعش يمنعونهم من الخروج من المخيم كي يستخدموهم دروعا بشرية .نحن نسعى بكل الوسائل لفك #الحصار عنهم وتأمين خروجهم وخاصة أننا يهمنا الحفاظ على حياتهم أكثر من الحجر. وأضاف "نحن يوم أمس وأول أمس استطعنا أن نخرج 400 عائلة من المخيم الذين استطاعوا الوصول إلى الممرات الآمنة."

أما بخصوص عدد من بقي في المخيم فقال عبدالهادي: "يتراوح الجميع بين 10 إلى 12 ألفا كأقصى حد بين فلسطينيين وسوريين، وعدد الفلسطينيين تقريباً لا يتجاوز 9 آلاف". وأضاف: "أن عدد القتلى 21(من دون إعطاء تفاصيل حولهم) والمختطفون حوالي 80 بين شاب وفتاة."

يذكر أن النظام لم يرحم المخيم بدروه، فقد ألقت مروحياته وطائراته عشرات الصواريخ و#البراميل_المتفجرة على المخيم.

‏‫في المقابل، حذر كريس جونيس، المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة للإغاثة وتشغيل اللاجئين، من خطورة الوضع الإنساني في مخيم اليرموك. وقال: "إن هناك 18 ألف شخص داخل مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، من بينهم آلاف الأطفال معرضون للموت بسبب القتال.
مبعوث فلسطيني

يتوجه إلى سوريا الاثنين أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مبعوثاً للرئيس الفلسطيني، حيث أعلن أنه في طريقه إلى العاصمة السورية دمشق لبحث توفير الحماية للفلسطينيين في مخيم اليرموك بعد سيطرة تنظيم داعش على أجزاء واسعة منه.

وقال المجدلاني: "أنا في طريقي الآن إلى سوريا للاطلاع على الأوضاع الميدانية وبذل الجهود لتوفير الحماية لأبناء شعبنا في مخيم اليرموك".

وبحسب المجدلاني فإن داعش يسعى "للسيطرة على مخيم اليرموك لتغيير الوضع العسكري واستخدامه نقطة انطلاق للهجوم على العاصمة السورية دمشق، خاصة بسبب موقعه الاستراتيجي الهام".

وأضاف المجدلاني المسؤول عن متابعة الوضع الفلسطيني في سوريا: "لا نريد أن يتحول شعبنا إلى ضحية ودروع بشرية ويدفع الثمن في معركة ليس له فيها لا ناقة ولا بعير".

وأكد أنه سيلتقي مسؤولين في الحكومة السورية بهدف "البحث عن إجراءات عملية لحماية أبناء شعبنا هناك".
وشن تنظيم داعش المتطرف، الأربعاء، هجوما على المخيم الواقع جنوب العاصمة السورية، فيما تحاصر قوات النظام المخيم منذ أكثر من عام، ما تسبب بنقص فادح في المواد الغذائية والأدوية أسفر عن وفاة 200 شخص.

وتراجع عدد سكان المخيم من حوالي 200 ألف قبل اندلاع النزاع السوري إلى نحو 18 ألفا.

النظام_السوري وبعض المعارضة في موسكو مجدداً
  الائتلاف يريد محادثات تؤدي إلى رحيل الأسد

تستضيف العاصمة الروسية #موسكو، الاثنين لمدة ثلاثة أيام، الجولة الثانية للمحادثات التي تجمع بين ممثلين من النظام السوري وقسم من المعارضة في حين تقاطعها أطراف بارزة في المعارضة السورية.

وتتصدر المسائل الإنسانية جدول الأعمال، وفق ما أعلن مشاركون في المؤتمر. وكانت الجولة الأولى من المؤتمر عقدت في يناير الماضي ولم تسفر عن أي نتائج.

ويقول المشاركون إنهم لا يتوقعون إحراز أي تقدم كبير تجاه إنهاء الصراع الذي قتل أكثر من 220 ألف شخص في سوريا منذ بداية عام 2011 .

وكان الائتلاف الوطني السوري قاطع الجولة الأولى من محادثات يناير.

وقال الائتلاف ومقره اسطنبول إنه سيقاطع الجولة الثانية من المحادثات التي من المقرر أن تستمر حتى يوم الخميس، إلا إذا كانت المحادثات ستؤدي إلى رحيل الرئيس السوري #بشار_الأسد حليف #روسيا.
وتقول روسيا إن "الأولوية يجب أن تكون الآن لمحاربة #الإرهاب في سوريا" داعيةً المعارضة إلى العمل مع #الأسد لتحقيق هذا الهدف.

من جهتها، أوضحت رندا قسيس العضو السابق بالائتلاف والتي تفضل الآن إجراء محادثات مع دمشق، بسبب اتساع نفوذ المتطرفين في سوريا.

وأضافت قسيس التي ترأس الآن حركة المجتمع التعددي لوكالة "رويترز" أنه لا يمكن أن يحدث انتقال سياسي من دون تنازل من الطرفين.

ولم تذكر موسكو من هي شخصيات المعارضة التي ستحضر ولكن من المرجح أن يكونوا أشبه بمن شاركوا في يناير عندما حضر أكثر من 30 ممثلا من جماعات مختلفة معظمهم من جماعات يتسامح معها الأسد أو من يوافقون على أن التعاون مع دمشق ضروري لمحاربة صعود تنظيم داعش.

ISIS incurs the wrath of Hamas: Islamic State ransacks Syrias Yarmouk refugee camp and massacres residents - prompting vow of revenge from Palestinian fighters Rampaging ISIS militants have seized up to 90 per cent of Yarmouk camp 100 Palestinian refugees have been killed or kidnapped since Wednesday Two members of a Hamas-linked group were beheaded, witnesses said Now Gaza-based leaders have sworn bloody revenge on ISIS terrorists 


 

ISIS militants besieging a Palestinian refugee camp in Syrias capital have savagely beheaded the leaders of a Hamas-linked group opposed to President Bashar Assad, it has been claimed.

Having seized control of up to 90 per cent of the Yarmouk camp in south Damascus, the jihadis posted gruesome images showing the severed heads of two alleged members of Aknaf Beit al-Maqdis online.

Like ISIS, the Palestinian group has declared Israel its sworn enemy, although its presence in Yarmouk has until now been to defend the camps 18,000 residents from a crippling two year siege carried out by the Assad regime.

ISIS decision to publicly execute the men - as well as reports of the deaths of dozens more Palestinians during clashes inside Yarmouk - has prompted outrage in Gaza, where hundreds of furious Hamas supporters swore bloody revenge on the terror group during a march yesterday. 

Scroll down for video 

Savages: ISIS militants (pictured) stormed the Yarmouk camp in south Damascus last Wednesday. 100 civilians were either killed or kidnapped by the jihadis in the subsequent days

Killers: Islamic State militants are seen storming the Yarmouk camp in Damascus last week

ISIS militants take control of the Yarmouk refugee camp
 

Hundreds of residents of the Yarmouk camp fled yesterday amid shelling by government forces and clashes between ISIS fighters and Palestinian militants, activists said.

An activist based in an area just south of Damascus, Hatem al-Dimashqi, said many residents started fleeing the camp after midnight as the fighting let up. The camp has been subjected to intense shelling and airstrikes by government warplanes allegedly carrying barrel bombs.

This morning activists said shelling and sporadic clashes are striking the Palestinian refugee camp in the Syrian capital, a situation a U.N. official describes as beyond inhumane.

Hatem al-Dimashqi, an activist based in an area just south of Damascus, said the Yarmouk camp witnessed sporadic clashes and shelling earlier today.

The UK-based Syrian Observatory for Human Rights and al-Dimashqi said the refugees who have fled the camp have reached the southern Damascus suburbs of Yalda, Babila and Beit Sahem, which are under the control of anti-Assad rebels.

 Al-Dimashqi and Syrian state TV said as many as 2,000 people have left the camp. The activist said that many of those who fled the camp are staying in schools or abandoned homes.

Roaming the streets: ISIS stormed the camp last Wednesday, marking the terrorists deepest foray yet into Damascus - the Syrian capital and base of President Assads government

Power: Palestinian officials and Syrian activists said ISIS have been working with rivals from the Al Qaeda affiliate in Syria, Nusra Front and have taken control of up to 90 per cent of Yarmouk

Chris Gunness, a spokesman for the U.N. agency that supports Palestinian refugees known as UNRWA, last night said that the agency has not been able to send any food nor any convoys into the camp since the current round of fighting started.

That means that there is no food, there is no water and there is very little medicine, he added.

ISIS stormed the camp on Wednesday, marking the terrorists deepest foray yet into Damascus - the Syrian capital and base of President Assads government.

Palestinian officials and Syrian activists said ISIS have been working with rivals from the Al Qaeda affiliate in Syria, Nusra Front. 

The two groups have fought bloody battles against each other in other parts of Syria, but appear to be cooperating in the attack on Yarmouk.

The Nusra Front said in a statement yesterday that it is not participating in the battles and is taking a neutral stance. The statement added that Nusra opened its offices and welcomed all those who dont want to take part in the fighting and gave them refuge.

Conflict zone: Hatem al-Dimashqi, an activist based in an area just south of Damascus, said the Yarmouk camp (pictured) witnessed sporadic clashes and shelling earlier today

The UN says around 18,000 civilians, including a large number of children, are trapped in Yarmouk (pictured)

Speaking of Hamas-linked groups clashes with ISIS in the camp, Palestinian President Mahmoud Abbas said that residents of Yarmouk have been victimized by Syrias civil war. 

Government forces and different rebel factions are clashing and we pay the price, he said.

He added that the Palestine Liberation Organization in Damascus has formed a cell to handle this tragedy and they are trying to work it out with the least losses. Abbas said: We are in touch with our brothers there to find a way out and protect our people.

The Observatory said the fighting has killed 26 people since the clashes first broke out.

In Gaza, several hundred supporters of the ruling Hamas group staged a march in the Jebaliya refugee camp late last night to protest ISIS takeover of parts of Yarmouk.

Palestinian blood is not cheap, Mohammed Abu Askar, a local Hamas leader, told the crowd, threatening revenge for the Islamic State incursion into Yarmouk.

In Damascus, Anwar Raja, the spokesman for Damsascus-based Popular Front for the Liberation of Palestine - General Command, which supports embattled Syrian President Bashar Assad, said several pro-Assad factions have united to defend the camp. 

He said more than 100 civilians have been either killed or kidnapped by the ISIS fighters whom he said now control about half the camp, adding that the priority now is to evacuate civilians.

Anger: Palestinians shout slogans as they hold banners during a gathering in solidarity with the Palestinians living and dying in Syrias Yarmouk camp over the weekend

Taking to the streets: In Gaza, several hundred supporters of the ruling Hamas group staged a march in the Jebaliya refugee camp late last night to protest ISIS takeover of parts of Yarmouk

Placards: Speaking of Hamas-linked groups clashes with ISIS in the camp, Palestinian President Mahmoud Abbas said that residents of Yarmouk have been victimized by Syrias civil war

The UN says around 18,000 civilians, including a large number of children, are trapped in Yarmouk. 

The camp has been under government siege for nearly two years, leading to starvation and illnesses caused by lack of medical aid. 

The camp has also witnessed several rounds of ferocious and deadly fighting between government forces and militants.

Most of the camps estimated 160,000 inhabitants fled in late 2012 as clashes erupted between pro- and anti-Assad Palestinian gunmen.

The majority of those who left fled to overcrowded and destitute Palestinian refugee camps in neighboring Lebanon. Only the poorest remained behind.

Yesterday Lebanons state-run National News Agency said six Lebanese truck drivers who were held by militants after they captured the Nasib border crossing point with Jordan have returned safely to Lebanon.

The agency reported on Friday that 10 drivers were held by militants. The fate of the four others remains unknown. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل