حسن نصر الله للسعودية وهيمنتها.. "كفى" ويؤكد أن داعش يريد هدم الكعبة وتتهم السعودية نصر الله وحزبه بأنه رأس حربة للمشروع الإيراني

رئيس التحرير
2019.08.14 16:10

 
نصرالله: آن الأون للقول للسعودية "كفى"

 
أكدّ الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله موقف حزب الله الرافض "للعدوان السعودي الاميركي على اليمن وشعبه"، وأعلن  تأييده مع "هذا الشعب النبيل والشريف والمظلوم".
ودعا نصر الله في كلمة القاها عصر اليوم الجمعة في مهرجان "التضامن مع اليمن المظلوم" من مجمع سيد الشهداء، في حضور عدد من الديبلوماسيين وحشد سياسي، عبر شاشة عملاقة، المسلمون والعرب في العالم إلى الوقوف بوجه المملكة العربية السعودية ليقولوا لها "كفى".
ورأى أنّ "الهدف الحقيقي للحرب على اليمن إعادة الهيمنة السعودية على اليمن بعد ان استعاد الشعب اليمن سيادته"، وتوجّه في كلمته إلى من "ادّعى أن هذه حرب العروبة والدفاع عن عروبة اليمن"، متسائلاً  "ولكن هل الدول العربية فوضت السعودية للدفاع عن اليمن؟"، وأضاف: "اليمنيون لا يحتاجون الى شهادة من أجل عروبتهم واسلامهم ومن يعتدي على الشعب اليمني اليوم هو الذي يجب ان يجد شهادة لاسلامه وعروبته"، لافتاً إلى انهم "حاولوا إعطاء الحرب بعداً طائفياً بأنها حرب سنية شيعية ولكن في الحقيقة إنّ هذا العدوان السعودي على اليمن لأهداف سياسية".
وحذّر نصرالله ان "الحرم النبوي في خطر من داخل السعودية والفكر والثقافة الوهابية وكتب التاريخ تشهد على ذلك"، مشيرا الى ان "هناك تهديد للحرمين الشريفين من قبل تنظيم داعش الارهابي لانهم يعتبرون الكعبة مجموعة أحجار تعبد من دون الله وتتنافى مع التوحيد بالنسبة لهم".
وسأل نصرالله "هل يكون الدفاع عن الشعب اليمني هو بقتله؟"، ودعا "يمكن للبنانيين أن يستحضروا حرب تموز والعثور على التشابه بين الحربين اي الحرب السعودية على اليمن والحرب الاسرائيلية على لبنان"، وتابع: "من الذي يبني مدارس في كل انحاء العالم لتعلم شباب المسلمين مناهج التكفير والارهاب، من يقوم بذلك هي المملكة العربية السعودية، لذلك يجب العالم العربي والاسلامي الوقوف بوجه السعودية ليقول لها كفى، كفى حروباً كفى تضليلاً باسم الإسلام".
وإذ شكر البرلمان الباكستاني والشعب والحكومة على موقفهم، وجه نداء الى مصر والأزهر الشريف وباكستان ب"منع هدم بلد من بلاد رسول الله"، وشدد على "ضرورة دخول العالم الاسلامي في رعاية لحل سياسي ووقف الحرب".
وأسف لقرار مجلس الأمن الذي قبل اقتراح الجلاد كما يفعل في الصراع العربي - الاسرائيلي"، متوقعاً "هزيمة نكراء للعدوان، اذ ليس أمام اليمنيين سوى الصمود والاستعداد للحل السياسي".
وأعلن ان "ايران مستعدة اليوم للحوار مع السعودية، لكن السعودية تكابر وترفض لأنها فشلت، لهذا تفتش عن نجاح في مكان ما قبل أن تذهب الى طاولة الحوار"، موضحاً أن "المسؤولين السعوديين أعلنوا الحرب، وهذا لم يعد بحاجة الى دليل".
وعن موقف "حزب الله" تجاه السعودية بعد سنوات في تدوير الزوايا في مواقفه تجاههم قال: "نحن أتينا متأخرين في هذا الموقف، مع إننا ننتقد ولا نشتم، ولكن إسمحوا لنا بأننا لا نريد فتح ملفات ما قدمته السعودية في سنوات الحرب الأهلية في لبنان، ولا في الموقف تجاه سوريا"، متسائلا "ماذا لو ان سوريا سقطت بيد القاعدة فأين سيكون مصير مسيحيي ومسلمي لبنان؟".
وجدد شكره لسوريا "لأنها صمدت ولم تخضع لهذا الفكر التكفيري الأسود"، وكرر "اتهامه للسعودية بالتدخل مباشرة في البحرين ومنعهم الحل السياسي فيه، فنحن من دعاة الحوار".

الى ذلك وصفت البي بي سي  خطاب نصرالله بانه شن  هجوما عنيفا على المملكة العربية السعودية وقال إنها تسوق للحرب في اليمن على انها حرب ضد الشيعة وهي ليست كذلك.

و في خطاب متلفز ضمن "مهرجان الوفاء والتضامن مع الشعب اليمني" قال نصر الله إن هذه الحرب هي حرب سعودية ضد الشعب اليمني والهدف منها سياسي فقط.

وأضاف أن السعودية تريد فقط اعادة هيمنتها على اليمن بعدما استعاد الشعب سيادته واعتبر أن الحرب هي عدوان سعودي أمريكي على اليمنيين.

وشبه نصر الله "عاصفة الحزم" بالعدوان الإسرائيلي على لبنان عام 2006 مؤكدا أن المقاتلات السعودية تقصف المدارس بحجة أنها معاقل للحوثيين.

وأوضح نصر الله أن مكة في خطر بالفعل ولكن من جانب تنظيم "الدولة الإسلامية" أو "داعش" والتى قال إنها تريد هدم الكعبة باعتبار أن الناس يطوفون بها.

وقال "هي عندهم أحجار صماء سوداء يطوف الناس بها وهو ما يتنافي مع عقيدة التوحيد كما يفهمونها".

واتهم نصر الله السعودية بالتسبب في انتشار هذا الفكر "المتطرف" وقال إن الملك عبدالعزيز أل سعود اضطر عام 1926 للتراجع عن السماح "للوهابيين بهدم قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم تحت الضغط الشعبي في الدول الإسلامية خاصة في كل من مصر ومسلمي الهند أو باكستان اليوم".

واعتبر نصر الله أن الشعب اليمني والجيش والكتائب المقاتلة في اليمن لم ينكسروا بعد 22 يوما من القصف مضيفا إن "السعودي لن يجد مفرا من التدخل البري وهذا هو الوهن".

وأكد ان الشعب اليمني لن يقبل بعودة الرئيس عبد ربه منصور هادي مضيفا أن الحرب تهدف إلى منع الجيش واللجان الشعبية من الوصول إلى بقية المحافظات التى لم يسيطروا عليها بعد.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل