المال الروسي في قبرص الأكثر تضرراً من رسم الودائع المصرفية

رئيس التحرير-أ. ف. ب
2019.06.14 18:29

الروس في قبرص الأكثر تضرراً من الرسم على الودائع المصرفية أ. ف. ب.
 
 0  0 Blogger0  0
مواضيع ذات صلة
المصارف القبرصية في اليونان غير خاضعة للرسم على الودائع في خطة الإنقاذ
خطة إنقاذ قبرص ستكلفها ثمناً باهظاً
رسم الودائع المصرفية يمكن أن يزعزع الاقتصاد القبرصي
قبرص ترجىء مناقشة خطة الإنقاذ الأوروبية المثيرة للجدل
قبرص: ثمن باهظ لخطة إنقاذ أوروبية
منطقة اليورو تقر خطة مساعدة لقبرص
موسكو: أفادت تقديرات لعدد من الخبراء الروس ان الرسم الاستثنائي على الودائع المصرفية الوارد في خطة انقاذ قبرص التي يتم التفاوض بشأنها مع الاتحاد الاوروبي، ستصيب الرعايا الروس في الجزيرة بشكل اساسي والذين تقدر ودائعهم في المصارف القبرصية بما لا يقل عن عشرين مليار دولار.
 
وقال النائب اناتولي اكساكوف الذي يترأس جمعية المصارف الاقليمية في روسيا حسب ما نقلت عنه وكالة انترفاكس ان "الثقة بقبرص كمكان آمن لايداع الاموال ستضمحل بالكامل".
 
واورد اكساكوف تقديرات لخبراء افادت بان الحسابات المصرفية للروس في قبرص يمكن ان تصل الى عشرين مليار دولار.
 
الا ان الطبعة الروسية لمجلة فوربس الاميركية نقلت من جهتها على موقعها على الانترنت تقديرات اكبر بكثير.
 
ونقلت عن وكالة موديز ان ودائع الشركات الروسية وحدها كانت بحدود 19 مليار دولار في الاول من ايلول/سبتمبر 2012، يضاف اليها نحو 12 مليار دولار عبارة عن ودائع لمصارف روسية في مصارف قبرصية.
 
وتورد موديز ايضا تقديرات تفيد بان حسابات الافراد الروس في المصارف القبرصية تتراوح بين 8 و35 مليار دولار.
 
وعنونت فوربس الروسية على موقعها على الانترنت "الروس فقدوا في يوم واحد نحو 3,5 مليار دولار".
 
واضافت ان "خبر وضع رسم العشرة بالمئة على الودائع في المصارف القبرصية اثار حالة من الهلع في اوساط رجال الاعمال الروس الذين ترد اسماؤهم على لائحة اكبر اثرياء العالم".
 
وكانت منطقة اليورو مع صندوق النقد الدولي توصلا الى اتفاق صباح السبت في بروكسل على خطة لانقاذ قبرص بقيمة 10 مليارات يورو شرط فرض رسم استثنائي على الودائع المصرفية ستجني الحكومة منه 5,8 مليارات يورو.
 
وبموجب هذه الخطة سيفرض رسم بقيمة 6,75 بالمئة على الودائع التي تقل عن مئة الف يورو، و9,9 بالمئة على الودائع التي تزيد عن هذا المبلغ.
 
ونقلت وكالة انترفاكس الروسية ان نائب رئيس جمعية المصارف الاقليمية الروسية الكسندر خاندروييف اقترح ان تقوم روسيا بالتفاوض مع قبرص على تعديل هذه الاجراءات او الغائها مقابل قيام الحكومة الروسية بتقديم مساعدة مالية الى قبرص.
 
ونقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية الرسمية ان وزير المالية القبرصي ميخاليس ساريس سيزور موسكو خلال الايام القليلة المقبلة. ولم يكن بالامكان تأكيد هذا الخبر من مصدر رسمي روسي.
 
وكانت روسيا منحت قبرص العام 2011 قرضا بقيمة 2,5 مليار يورو. ثم طلبت قبرص قرضا اضافيا من روسيا بقيمة خمسة مليارات يورو، لكن موسكو رفضت تلبية هذا الطلب معتبرة انه يعود الى الاتحاد الاوروبي ايجاد حل للازمة المالية في قبرص.
- See more at: http://www.elaph.com/Web/Economics/2013/3/799993.html?entry=banking_finance#sthash.GeQWpRDU.dpuf

يكتب محمد الزعيم:
أمضيت اعواما في قبرص اعتبرها من اجمل سنوات عمري ، كانت جزيرة هادئة إلى درجة الملل. آمنة وبسيطة وكلفة الحياة فيها عادلة. وكان القانون فيها سيد الأحكام. وكان القبارصة يعتدّون ببلادهم ويخافون عليها. ومثل أهل الجزر في كل مكان، يحذرون الغرباء ويفضلون أن لا يروهم إلا سياحا عابرين. وكانت الباوند القبرصي أغلى عملة في العالم، كنوع من الاعتزاز رغم صغر الحجم. والقبارصة كانوا يفاخرون، ولو ضاحكين أو مضحكين، بأن باوندهم أغلى من الباوند  البريطاني الذي استعمرهم ذات يوم.

ثم سقط الاتحاد السوفياتي. ثم تفككت يوغوسلافيا. تدفق على الجزيرة الفاسدون وغسالو الأموال.
تغير كل شيء في حياة قبرص. لم تعد بلدا هانئا ولا بسيطا ولا سعيدا بقناعته. صارت بلدا مثقلا بالديون. ازدادت أموال الناس وتضاءل كل شيء آخر.
قبرص التي عرفتها كان أهلها يرفضون بيع ثلاثة أشياء: الأرض والقانون والهيام بهذا البلد الصغير وكأنه القارة السادسة. كانوا «شوفينيين» مثل الآيرلنديين ومناصري الفريق الأهلي في مصر. وعاشوا يرفضون أن يدخل أحد بينهم وبين بلدهم. إلى أن وصل الصرب والروس ومعهم ذلك المال والعرض غير اللائق. الفساد هو سوس الأمم.

قبرص من اكثر البلدان التي أحببتها: التي كنت أعتقد أنها سوف تكون أجمل نموذج في القارة الاوروبية، فإذا الفساد يحولها إلى أسوأ النماذج في العالم. قبرص، التي كان حماس أهلها لوطنهم نموذجا من الصعب تقليده، حتى في سويسرا أو آيرلندا أو ألمانيا. الفساد ينخر في الأمم دون توقف ودون تراجع ومن دون أي شفقة.

قبرص تذكرني اليوم  بفيلم «عرض غير لائق» يكون الزوجان في غاية السعادة والحب، لكنّ حادثا يجعلهما في حاجة إلى مبلغ 50 ألف دولار، فإذا بهذا الملياردير الكهل يطل ومعه عرض بمليون دولار. أخذا المليون، وفقدا كل شيء آخر.

خازوق قبرصي لغسيل الاموال
فقد أفادت تقديرات لعدد من الخبراء الروس ان الرسم الاستثنائي على الودائع المصرفية الوارد في خطة انقاذ قبرص التي يتم التفاوض بشأنها مع الاتحاد الاوروبي، ستصيب الرعايا الروس في الجزيرة بشكل اساسي والذين تقدر ودائعهم في المصارف القبرصية بما لا يقل عن عشرين مليار دولار.
 
وقال النائب اناتولي اكساكوف الذي يترأس جمعية المصارف الاقليمية في روسيا حسب ما نقلت عنه وكالة انترفاكس ان "الثقة بقبرص كمكان آمن لايداع الاموال ستضمحل بالكامل".
 
واورد اكساكوف تقديرات لخبراء افادت بان الحسابات المصرفية للروس في قبرص يمكن ان تصل الى عشرين مليار دولار.
 
الا ان الطبعة الروسية لمجلة فوربس الاميركية نقلت من جهتها على موقعها على الانترنت تقديرات اكبر بكثير.
 
ونقلت عن وكالة موديز ان ودائع الشركات الروسية وحدها كانت بحدود 19 مليار دولار في الاول من ايلول/سبتمبر 2012، يضاف اليها نحو 12 مليار دولار عبارة عن ودائع لمصارف روسية في مصارف قبرصية.
 
وتورد موديز ايضا تقديرات تفيد بان حسابات الافراد الروس في المصارف القبرصية تتراوح بين 8 و35 مليار دولار.
 
وعنونت فوربس الروسية على موقعها على الانترنت "الروس فقدوا في يوم واحد نحو 3,5 مليار دولار".
 
واضافت ان "خبر وضع رسم العشرة بالمئة على الودائع في المصارف القبرصية اثار حالة من الهلع في اوساط رجال الاعمال الروس الذين ترد اسماؤهم على لائحة اكبر اثرياء العالم".
 
وكانت منطقة اليورو مع صندوق النقد الدولي توصلا الى اتفاق صباح السبت في بروكسل على خطة لانقاذ قبرص بقيمة 10 مليارات يورو شرط فرض رسم استثنائي على الودائع المصرفية ستجني الحكومة منه 5,8 مليارات يورو.
 
وبموجب هذه الخطة سيفرض رسم بقيمة 6,75 بالمئة على الودائع التي تقل عن مئة الف يورو، و9,9 بالمئة على الودائع التي تزيد عن هذا المبلغ.
 
ونقلت وكالة انترفاكس الروسية ان نائب رئيس جمعية المصارف الاقليمية الروسية الكسندر خاندروييف اقترح ان تقوم روسيا بالتفاوض مع قبرص على تعديل هذه الاجراءات او الغائها مقابل قيام الحكومة الروسية بتقديم مساعدة مالية الى قبرص.
 
ونقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية الرسمية ان وزير المالية القبرصي ميخاليس ساريس سيزور موسكو خلال الايام القليلة المقبلة. ولم يكن بالامكان تأكيد هذا الخبر من مصدر رسمي روسي.
 
وكانت روسيا منحت قبرص العام 2011 قرضا بقيمة 2,5 مليار يورو. ثم طلبت قبرص قرضا اضافيا من روسيا بقيمة خمسة مليارات يورو، لكن موسكو رفضت تلبية هذا الطلب معتبرة انه يعود الى الاتحاد الاوروبي ايجاد حل للازمة المالية في قبرص.
-

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل