الكوارثُ تتنوّع من النيبال الى نادر الغزال وجسرِ الشغور أصبحَ شاغراً من جنودِ النظام

رئيس التحرير
2019.08.20 09:28

الكوارثُ تتنوّع   من النيبال   الى نادر الغزال   لا جسرَ عبورٍ بينَ الخبرين   ولا بين جسرِ الشغور الذي أصبحَ شاغراً من جنودِ النظام  فبينَ الهندِ والصين وعند جبالِ الهملايا كان الزَّلزالُ المدمِّرُ الذي تطاول على قِمةِ ايفرست وأوقع مِن أعلى  رأسِها ضحايا وجبالَ ثلوجٍ وتَرَكَ في النبيال ما يزيدُ على الفٍ ومئةٍ وثلاثينِ قتيل  وعلى سبعِ درجاتٍ وأكثرَ كانت المباني تتمايلُ على رَقصِ ريختر   وما لم يَقعْ تضرّرَ أضراراً جسيمةً في العاصمةِ كاتمندو   وبطرفةِ عين سُحرت بلادُ السَحَرة   أرضُ الخُرافات وموئلُ الطبيعةِ البِكْر  لا ترابطَ بينَ النيبال وطرابلسَ اللبنانية لكنَّ أرضَ مدينةِ الفيحاء كادت تهتزُّ أيضاً بفعلِ استقالةِ رئيسِ بلدية  فنادر لم يستطعْ أن يكونَ غزالاً في أرضِ سعد الحريري الانتخابية  ظلّ عاطلًا مِن البلدية خمسَ سنوات إلى حين إرغامِه على تقديمِ كتابِ الاستقالة   فكان ما أرادهُ زعيمُ تيارِ المستقبلِ الذي سيرتّبُ أوضاعَ البلديةِ وملياراتِها المتجمعةَ في صُندوقِها  مِلياراتُ دَفعتِ الحريري الى استدعاءِ الغزال إلى المملكةِ العربيةِ السُّعوديةِ لإبلاغةِ قرارَ الاستغناءِ عن خِدْماتِه البلدية  لكنْ هل ترمّمُ هذه الملياراتُ عَلاقةَ المستقبل بأهلِ المستقبلِ في الشَّمال   فالحروبُ باتت على أكثر من جبهة   أشرف ريفي يُطلقُ شراراتٍ نسائيةً ضِدَّ وزيرِ الداخلية   يعاونُه في معركتِه   جغل" الشَّمال مصباح الاحدب  ونبيُّ المستقبلِ العُثمانيُّ الجَدّ   خالد الضاهر   ولا نَنسى حربَ أبو العَبد كبارة على المشنوق عندما قال له " جحا شاطر على أهل بيتو  معاركُ المستقبلِ الصغيرةُ في الشَّمالِ تتفوّقُ عليها الحروبُ الطائفيةُ على مستوى لبنان دائرةً واحدة  والتلوّثُ الطائفيُّ خَرج اليومَ من داخون معملِ الزوق  فلدى التجمّع الكسروانيّ للاحتجاجِ على الأضرارِ البيئية للمعملِ طالب النائب نعمة الله أبي نصر باسمِ الحاضرين بنقلِ المصنع  شرطَ أن يبقى ضِمنَ المناطقِ المسيحية  قبلَه خَرجت أصواتٌ تُعطي الحوضَ الرابعَ في مرفأِ بيروتَ حَصانةً مسيحية    وبالتزامن أقام الإسلاميونَ الدنيا على تعيينِ مسيحيٍّ في كُليةِ إدارةِ الأعمالِ في طرابلس  أوقفوا  التدريسَ في الجامعةِ شهرين ورَفضوا مديرَينِ مسيحيين   لأنّ الطائفيةَ غلَبتِ الكفاءة  وحدَه النائب وليد جنبلاط تركَ حِصتَه في التعيينِ الطائفيِّ داخلَ مجلسِ الوزراءِ لدى ولادةِ لَجنةِ مشروعِ المِنطقةِ الخاصةِ في مدينة طرابلس  ولزماً  أصبح لدى رئيسِ مجلسِ النواب نبيه بري الأسبابُ الموجِبةُ لحلِّ المجلسِ والشروعِ في انتخاباتٍ على أساسِ النسبيةِ للإتيانِ بطبقةٍ منزوعةٍ عنها اللُّوثةُ الطائفية    ودفن هذا الجيل السياسيّ الحاكم بموجِبِ لُغةٍ سوداءَ تتوزّعُ الوطنَ قِطاعاتٍ إسلاميةً مسيحية

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل