نُحاصَرُ معَ المنكوبينَ في النيبال نتزوّجُ أسطورياً كالملوكِ في المغرب نرفعُ رأسَنا بسلمى بنت ضيعتنا" من المكسيك

رئيس التحرير
2019.06.24 09:32

نُحاصَرُ معَ المنكوبينَ في النيبال نتزوّجُ أسطورياً كالملوكِ في المغرب  نرفعُ رأسَنا بسلمى  بنت ضيعتنا" من المكسيك إلى الأرز  نُكرَّمُ بابوياً بأرفعِ الأوسمة للناسِ العصاميين  ونعودُ فنَقعُ في الشُغور  ونحتَسِبُ لمعركةِ جسرٍ قد تُغيِّرُ من طبيعةِ الحربِ في سوريا وامتداداً إلى ساحلها وربما وصولاً إلى لبنان  بالأفراحِ والأتراح لا نَلوي على دولة  وليس من شِيَمِنا تطبيقُ قانونِ سير  فكيف بتطبيقِ القوانينِ الأسرع والأكثرَ استعجالاً  ولأن لبنان "من هون لآخر الكون" فقد كانت له حِصةٌ على أرضِ النيبال المهتزة  لكنّ الأضرار بقيت بالحصار  حيث يعاني عشرون لبنانياً تعذُّرَ سبلِ العودة  وهم عَلِقوا في مطار كاتماندو حيث بدأتِ الاتصالاتُ معّهم على مستوى الخارجيةِ والمغتربين لتأمينِ إجلائِهم  على ضفةِ الأفراح فإن السادةَ اللبنانيين عالقونَ إيجاباً وبإرادتِهم في مرّاكش المغربية التي حَجَّ إليها معظمُ أصحابِ المعالي والسعادة لمشاركةِ الملك نجيب ميقاتي الثاني سعادتَه وعزمَه على التغييرِ بزِفافٍ أسطوريٍ لنجلِه مالك في المغرب  وهو حفلٌ يُعوّضُه "كَرَبُ  السياسة وما تبقّى من رواسبِ قهرِ السرايات  واعتباراً منَ الغد تعودُ وفودُ المغرب اللبنانية إلى بيروت لاستئنافِ  الحَرار  السياسي  والمعاركِ الصغيرة  من الموازنة والجلسات وصولا الى  متابعة  الهجومُ الأزرق على إبنِ "العضمِ الأزرق" نهاد المشنوق  وعُلم أن وزيرَ الداخلية سيَعقدُ مؤتمراً صحافياً خلال اليومين المقبلين للردِّ على الحملةِ التي طالتهُ ولتوضيحِ المسائلِ الإنسانية في عنابرِ رومية وذلك  فور الانتهاء من تقرير الصليب الاحمر   ويستند المشنوق  إلى جسورِ دعمٍ مَدَّها بين بيروت والرياض معَ الرئيس سعد الحريري  وإلى جسورٍ إنهارت تحت أقدامِ الدولة السورية وفَتحت أكثرَ من نافذةٍ على مناطقِ الساحل  وفي طليعتِها اللاذقية حيثُ القرداحة مَسقِطُ رأسِ الرئيس الأسد  تقدمٌ للمسلحين في سوريا  تراجعٌ في العراق وذلك ضِمنَ أغربِ تموضعٍ للتنظيماتِ المسلحة عينِها  بحيث يبدو وكأنّ هناك جهاتٍ تُحرّكُها كالشِطْرنج  وتُحاصِرُ فيها مناطقَ على حسابِ أخرى  مجموعاتٌ تتغذى من مصادرَ واحدة  تُهزمُ في العراق وتحققُ مكاسبَ في سوريا  وكان لافتاً تصريحُ رئيسِ الوزراء العراقي حيدر العبادي ووعدُه بإخراجِ تنظيمِ داعش من العراق قريباً  فهو تحدَّث عن إخراجِهم وطردِهم لا القضاءِ عليهم  لكنْ إذا ما أَخرجهم العبادي من أرضِه فإلى أينَ يذهبون  هي عمليةُ انتقالٍ وهجرةٍ مسلّحة من العراق إلى سوريا  بحيثُ تتحصّنُ القُوى اليوم لتشكّلَ أولَ تهديدٍ فعليٍ للنظام  ولا يُعرفُ ما إذا كان لبنان سيظلُ في منأى عن الزحفِ الأسود.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا