هل دخلتِ السُّعوديةُ الجُمُعةَ الحمراء ؟ وتحرك على أرضِ الخلافةِ العرساليةِ

رئيس التحرير
2019.06.13 03:14

هل دخلتِ السُّعوديةُ الجُمُعةَ الحمراء ؟ فعلى توقيتِ صلاةِ الظهر ضَربَ التفجيرُ في يومِ جُمُعةٍ ثانٍ مُستهدفاً مسجِداً للشيعةِ في الدمام   كلُّه يتشابَه ..في اليوم ِومواعيدِ الساعة واختيارِ المساجدِ والطائفةِ المستهدَفة وإعلانِ التبنِّي للعمليةِ الإرهابية   لكنْ معَ فرقٍ لم يكُن بَسيطاً هو أنّ بطلاً من الشُّبانِ السُّعوديينَ افتَدى المصلّين بجسَدِه ومَنعَ الانتحاريَّ مِن دخولِ المسجد .. فسجّل التاريخُ أنّ عبد الجليل جُمُعة الأربش شهيدٌ يتقبّلُ والدُه التبريكاتِ بأدائِه الطيّب  ففي الحربِ على الإرهابِ تختلِفُ جِنسياتُ المدافعين عنِ الأرض ِوالناس لكنّ النتيجةَ واحدة .. وكلٌّ يدافعُ عن حدودِه وأرضِه ووجودِه على طريقتِه في حربٍ يبدو أنها قادمةٌ على صيفٍ حار  وعلى طريقِها شقّت النصرةُ أو ما يعرفُ بجيشِ الفتح اليومَ دَرباً إلى قِطعةٍ محوريةٍ مِن إدلب وسيطَرت على أريحا من ثلاثِ جهات     
وإلى الإرهابِ وصلت دُفُعاتُ دعمٍ مِن صليلِ الصوارمِ الطاجيكيةِ والداغستيّة وهي مجموعاتٌ ترتبطُ مباشرةً بإسرائيلَ ويَجري تحريكُ بعضِ خلاياها لمحاربةِ الروس وهم بايعوا أبو جهاد الشيشاني نيابةً عن الخليفةِ البغدادي  
وعلى أرضِ الخلافةِ العرساليةِ تحرّك أهالي البلدةِ نحوَ السرايا ووِزارةِ الداخليةِ بمرافقةِ النائب المتمدِّد عرسالياً جمال الجراح وأعلن الوفدُ أنّ البلدةَ ليسَت مَمرًّا لتغطيةِ فَشلٍ أو تدخّلٍ في مكانٍ آخر  وفيما كانت أصواتٌ مُعتمرةٌ " طاقية " تشكّكُ من جرود عرسال في دورِ اللواء عباس ابراهيم أعلن المديرُ العامُّ للأمنِ العامِّ اليومَ أنْ ليس هناكَ أفضلُ مِن المديريةِ العامةِ كمُفاوضٍ صادقٍ في قضيةِ العسكريينَ المخطوفين وأضاف الأمينُ العامُّ للتفاوض إنّ كلَّ الكلامِ في موضوعِ العسكريين لا يَعدو كونَه تحسينًا للشروط  لكنّ الأمورَ إيجابية وسنصلُ إلى خواتيمَ جيدة   
وكان عددٌ من أهالي المخطوفين في خلالِ زيارتِهم أبناءَهم لدى النصرة قد زكّى وزيرَ العدل أشرف ريفي لقيادةِ التفاوض لما يتمتّعُ بهِ مِن عَلاقةٍ حَميمةٍ بالنصرة .. وتلك واقعةٌ غيرُ خاضعةٍ للتشكيك لكنْ لا يُعرفُ ما إذا كانَ ريفي سيفاوضُ عندئذٍ بوصفِه مُنتَدَباً عن الخاطفينَ أو المَخطوفين  
تفاوضٌ آخرُ على ملاعبَ دَوليةٍ انتهى اليومَ بخَسارةِ فِلَسطينَ كرةً كانت رابحةً عندما سحبَ الاتحادُ الفِلَسطينيُّ لكرةِ القدَمِ اقتراحَه وقفَ إسرائيلَ  من (الفيفا)   قدّم جبريل الرجوب هذه الورقةَ مَجاناً الى إسرائيل وصَعِدَ المِنصةَ الدَّوليةَ في زيورخ مصافحاً نظيرَه الإسرائيليّ " عوفر عيني"  
وفي زمنِ التنازلات وأوراقِ فِلَسطينَ المتهاوية فإنّ " كارت الفيفا" لن يكونَ آخرَ الخَسارات .. وجبريل الرجوب .. جَبَرَ بخاطرِ عربٍ يَستضيفونه على أرضِهم وهم أقنعوه بسحبِ اقتراحِه لمصلحةِ إسرائيل .. وبالمالِ تدومُ كرةُ القدم
ا

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل