تداولت وسائل الإعلام الجزائرية ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع نسبة قصيدة لنزار قباني إلى محمود درويش في سؤال اللغة العربية في امتحانات "البكالوريا" (الثانوية العامة) التي بدأت أمس الأحد.

وورد الخطأ في نسبة قصيدة "شعراء الأرض المحتلة" للشاعر الفلسطيني محمود درويش بينما هي للشاعر السوري نزار قباني.

وظهر الخطأ أولا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قام طلاب بتصوير ورقة السؤال ونشرها مع الخطأ. ثم تداولت وسائل الإعلام الخبر بعد خروج التلاميذ من الامتحان.

واعترفت وزيرة التربية، نورية بن غبريت، بالخطأ وحملت المسؤولية لديوان الامتحانات، المسؤول عن إعداد الأسئلة وفق اجراءات صارمة وتحت رقابة مشددة كان يفترض أن تمنع حدوث الأخطاء.

وادرج مدونون القضية ضمن الصراع التقليدي بين المدافعين عن اللغة العربية والمتأثرين بالفرنسية في بلاد العربية لغتها الرسمية لكن الفرنسية حاضرة في كل مكان.

و"البكالوريا" في الجزائر من أهم الامتحانات وتجري تحت حراسة أمنية، كما أن أوراق الامتحانات تنقلها الشرطة وحتى الجيش في المناطق البعيدة.

ويشارك في امتحانات "البكالوريا" هذا العام أكثر من 850 ألف مرشح يتوزعون على 2550 مركزا فيما يتولى المراقبة 163 ألف استاذ.