دي ميستورا يتوجه إلى دمشق وديرالزور تحت حكم داعش والحصار.. وإعدام 1 إلى 3 يوميا والمعارضة تسيطر على قرى بريف جسر الشغور

رئيس التحرير
2019.06.15 16:57

 المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا
 

أكد مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أنه سيلتقي بمسؤولين حكوميين سوريين في دمشق في محاولة للتوصل إلى أرضية مشتركة بهدف إنهاء الصراع في سوريا.

وقال مكتب دي ميستورا، الأحد 14 يونيو/حزيران، في بيان إن مبعوث الأممي الى سوريا سوف يثير" مع الحكومة السورية قضية حماية المدنيين ويسلط الضوء من جديد على الاستخدام غير المقبول للبراميل المتفجرة، وواجب الحكومة غير القابل للنقاش تحت أي ظرف من الظروف في حماية المدنيين".

وتابع البيان أنه خلال مباحثاته في دمشق سوف يبلغ دي ميستورا "المسؤولين السوريين قناعته التامة بأنه ليس هناك حل للصراع السوري يمكن فرضه بالقوة وأن هناك حاجة ملحة إلى تسوية سياسية تشمل كل الأطراف وبقيادة وإدارة سورية".

ولم يذكر البيان ما إذا كان دي ميستورا سيلتقي بالرئيس السوري بشار الأسد أم لا، كما لم يذكر موعدا محددا للسفر الى سوريا والتي يجري التكتم بشأنها لأسباب أمنية.

وبدأ دي ميستورا محادثات الشهر الماضي، وقال إنه يتوقع أن يلتقي بـ40 وفدا أو أكثر في مناقشات تجري مع كل طرف على حدة في جنيف، بينهم مسؤولون سوريون ومعارضون وممثلون عن هيئات المجتمع المدني وممثلون لحكومات في المنطقة لها نفوذ في الصراع.

وقال دبلوماسيون إنه بلقاء شخصيات في جنيف سيكون دي ميستورا مسيطرا على العملية وستجري المحادثات على أرض محايدة.

المصدر: "رويترز"

#دير_الزور تحت حكم داعش والحصار.. وإعدام 1 إلى 3 يوميا
 
الأحد 27 شعبان 1436هـ - 14 يونيو 2015م

أفاد تقرير نشرته حملة "معاً لفك الحصار عن دير الزور" بآخر التطورات الإرهابية التي يمارسها تنظيم "داعش" المتطرف ضد المدينة وأهلها، حيث يتراوح معدل إعدام التنظيم في الفترة من منتصف شهر ديسمبر 2014 إلى نهاية أواخر شهر يناير 2015 بين شخص و3 أشخاص بشكل شبه يومي، وتزايدت نسبة الاعتقالات التي طالت عناصر #الجيش_الحر سابقاً، كما أن التنظيم يقتل أي شخص يشك بكونه جزءاً من خلية نائمة أو نشطة، ومن لا يعلم سبب قتله يكتب عناصر التنظيم فوق جثمانه (قُتِل ردة).

فرض الضرائب والتحكم بالاقتصاد

قام "داعش" بفرض إتاوات على جميع المحال التجارية في مدينة دير الزور، وعلى المطاعم ومقاهي الإنترنت وما شابه ذلك، لكن هذه الضرائب حملت اسماً جديداً هو (الزكاة) وهذه الزكاة ليست مبلغاً محدداً سلفاً ويتم دفعه، وإنما يتم تحديدها عن طريق (جباة بيت مال المسلمين)، الذين يمتلكون حرية تقدير الأرباح ومن ثم تحديد مقدار (الزكاة).

وحسب روايات بعض التجار وسائقي السيارات الكبيرة، فإن حواجز التنظيم كانت تأخذ من السيارات المحملة بالمواد الغذائية رسوماً على دخولها المناطق، التي تخضع لسلطته، وفي التالي يقوم صاحب تلك المواد برفع الأسعار تعويضاً عن الخسارة التي لحقت به، مما ينعكس سلباً على المستهلكين.

كما قام التنظيم بمحاولة جس النبض داخل مناطق سيطرته، فيما يتعلق باستبدال العملة القديمة بعملة معدنية، تتبع بشكل مباشر لمصارف التنظيم في العراق، وهذه العملة عبارة عن (قطع ذهبية أو قطع فضية)، وتسحب العملة القديمة بشكل تدريجي مع الإبقاء على التعامل بالدولار، واستبداله بالعملة التي يقوم التنظيم بزجها في الأسواق.

كما عمل التنظيم على التحكم بالاقتصاد عن طريق فرض القرارات التي تصب في مصلحة مالية التنظيم، ومنها: منع المطابخ المجانية من شراء الخضار والمواد التموينية من أي تاجر إلا عن طريق التنظيم. كذلك منع التعامل مع المنظمات المدنية وإغلاق المراكز الإغاثية، وكانت تلك المنظمات تتلقى تمويلها بالدولار من الخارج وتضخ في السوق المحلي لمدينة دير الزور، فتساعد بطريقة غير مباشرة على تحسين الاقتصاد. ومنع التنظيم أيضاً جميع ورشات الصيانة من إصلاح الأعطال لمقرات الكتائب المقاتلة وقطاعاته إلا عن طريقه.

دير الزور‬ ‫‏حي الجورة‬ ازدحام المدنيين عند المؤسسة خلف مبنى المحافظة لتأمين الطعام

التدخل في طرق التدريس

أصدر التنظيم قراراً بالسماح بإعادة افتتاح المدارس ضمن شروط منها، تغيير المناهج التعليمية وعزل الكادر التدريسي بشكل كامل، بحيث يكون الذكور بعيدين عن الإناث، وعزل الطلبة الذكور عن الإناث، كما لا يسمح لغير المدرسين الذين اتبعوا الدورة الشرعية بممارسة مهنة التعليم، واستبدال العطلة الأسبوعية، يومي الجمعة والسبت بيومي الخميس والجمعة، كما فرض التنظيم العمل مجاناً حين تُفتح المدارس، ويعمل المدرسون من دون التحديد أو التلميح عن التعويضات المادية، كما منع الإناث من إكمال المراحل الدراسية بعد الصف السادس، ويكمل الذكور بعد الصف السادس العلم الشرعي فقط، من دون أي مقررات أخرى.

كما ألغى التنظيم عدة مقررات كاللغة الإنجليزية والفرنسية والفلسفة والتربية القومية الاشتراكية، كما ألغى عبارة الجمهورية العربية السورية من المناهج أينما وجدت.

ولوحظ وبشكلٍ ملموس تواتر الانشقاقات في صفوف التنظيم المتطرف على مستوى الأمراء وهروبهم خارج سوريا، ومعهم نتاج مسروقاتهم وتقدر بمبالغ مالية ضخمة.

الانشقاقات بين صفوف التنظيم

ظهرت الجماعات المناوئة للتنظيم بعد ازدياد الخلافات والانشقاقات داخل صفوفه، حيث بدأت الخلايا النائمة بالتحرك وبدأت تنشط أكثر فأكثر.

ويعمل أفراد هذه الجماعات على شنّ هجوم ليلي على حواجز التنظيم، متبعين أسلوب الكر والفر. أو يضعون عبوات ناسفة في آليات عناصر التنظيم ليلاً وتفجرها في اللحظة المناسبة.

كما يستخدمون أسلوب القتل عن بعد بواسطة قناصات حديثة، أو مسدسات كاتمة للصوت للاغتيالات التي تنفذ ضد الأمراء. ويخوضون أحياناً اشتباكات مع عناصر التنظيم لا تدوم أكثر من نصف ساعة.

ويلاحظ أن هذه الكتائب تقوم باستعمال البخاخات، ووضع شعارات مناهضة لـ #داعش في الأماكن العامة أو على جدران المدارس، وكذلك تضع اسم الكتيبة وأحياناً اسم من قتل من عناصر التنظيم.

الأحياء المحاصرة في ‫‏ديرالزور‬ محرومة من الكهرباء منذ تاريخ 25-3-2015

السرطان والحصار يقتلان طفلاً في غوطة دمشق
 
 
 

نعت مدينة دوما المحاصرة الطفل عمار أبو عيشة، الذي قضى بسبب نقص الدواء اللازم له بعد إصابته بمرض السرطان، وذلك نتيجة الحصار المفروض منذ أكثر من سنتين على دوما الواقعة في غوطة دمشق الشرقية.

ووثق ناشطو دوما بالصوت والصورة وفاة الطفل "عمار" يوم الجمعة الماضي بتاريخ 12 من شهر يونيو الجاري، وأكدوا أن سبب الوفاة كان نقص الجرعات الطبية اللازمة لعلاجه من مرض السرطان، لأنها مفقودة في مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة.

وأضاف المصدر أن الطفل كان يبلغ من العمر 8 سنوات، وقد أصيب بمرض السرطان منذ قرابة الـ4 أعوام، و"عانى الجوع والحصار والمرض، وبقي يصارع الموت والمرض بجسده المنهك، إلا أن ظروف الحصار وعدم توفر العلاج بالوقت المناسب وتأخر الجرعات كانت سببا لتدهور حالته الصحية"، بحسب ما أشارت إليه تنسيقية مدينة دوما.

وارتفعت حصيلة الوفيات بحسب ما أفادت به شبكة سوريا مباشر في غوطة دمشق الشرقية من شدة الجوع ونقص الدواء إلى أكثر من 50 ضحية فقط منذ بداية عام 2015 الجاري، كان معظمهم من أطفال من مدينة "دوما"، ووثق ناشطو الغوطة أسماء جميع ضحايا الجوع، ونشروا أشرطة مصورة لهم، تبين سبب الوفاة.

واختلفت أسباب وفاة جميع الضحايا فمنهم من توفي بسبب سوء التغذية الناجم عن قلة المواد الغذائية، لارتفاع أسعارها، وندرة وجودها في الغوطة الشرقية جراء الحصار المفروض عليها، وصولاً إلى قلة الأدوية والمواد الطبية اللازمة للمرضى والحالات الحرجة، فضلاً عن نقص المناعة والجفاف عند الأطفال والرضع وعدم توافر الحليب لهم.

المعارضة تسيطر على قرى بريف جسر الشغور

 
الأحد 27 شعبان 1436هـ - 14 يونيو 2015م

تمكنت كتائب المعارضة السورية من السيطرة على قرى وحواجز عدة كانت تـتمركز فيها قوات النظام بريف #جسر_الشغور بعد ساعات من المعركة، التي بدأتها أمس السبت.

وبحسب الهيئة العامة للثورة، فإن جيش الفتح دكّ معاقلَ قوات النظام في قرى مختلفة مثل قرية المشيرفة، وتلة الشيخ خطّاب، وبلدة فريكة.

كما شنت المعارضة هجوماً من ناحية سهل الغاب من الجهة الشرقية على حواجز "زيزون" وتل أعور، ما أسفر عنه السيطرة على "زيـزون القديمة"، ومازالت الاشتباكات على أشدها بغية التقدم باتجاه المحطة وتلة القرقور

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل السعودية ستُعدم ثلاثة من ابرز رجال الدين بعد رمضان