رمضانَ شهرُ عُطلةٍ رسمية لا تشملُ الموظفين..يحتكرُها سياسيون وقادةٌ على قيد السلطة

رئيس التحرير
2019.08.22 18:02

من دونِ مذكِّرةٍ إداريةٍ صادرةٍ عن مجلسِ الوزراء فإنّ رمضانَ هو شهرُ عُطلةٍ رسمية لا تشملُ الموظفين.. بل يحتكرُها سياسيون وقادةٌ على قيد السلطة  فالفراغُ دَخل مرحلةَ الفراغ لكنْ تحتَ خيمةِ الإيمانِ والتّقوى التي يوفِّرُها الشهير الفضيل  ولميثاقيةِ الإيمان فإنّ الرئيسَ نبيه بري طهّرَ القاعةَ العامةَ لمجلسِ النواب بزيارةِ  تمثالِ العذراء فاطيما لكنّه لن يصلَ إلى يومٍ تنعقدُ فيه جلسةٌ لقيامة الرئيس حتى ولو أَغرى المسيحيين بحضورِ بابا روما جلسةَ الانتخاب .  مَن زار عين التينة اليوم خَرجَ بانطباعِ السُّباتِ العميق.. فلا كلامَ على زمنِ الصوم ولا حركة.. أما الحوارُ المقسومُ الضهر فقد كان الديسك فيهِ عادلاً وعابراً لكلِّ الطوائف بحسَب رسالةِ بري إلى جنبلاط  لكنّ آلامَ السلسلة قد تَجري السيطرةُ عليها عَبرَ التمدّد.. فيما أمراضُ البروستات السياسية تَبقى أخطرَ بفعلِ التمديد.. وهذا واقعٌ لن تغيّرَه إلا انتخاباتٌ عاجزةٌ الدولةُ عن إجرائِها  وقبل زمن الصوم كلامٌ في الإرهابِ بين رئيسِ الحكومة تمام سلام والرئيسِ المِصريّ عبد الفتاح السياسي  الذي أكد مساندةَ الحلِّ السياسيّ للأزْمةِ السورية معَ أولويةِ الحفاظِ على الدولةِ السوريةِ ذاتِها.. والتشديدِ على صوغِ إستراتيجيةٍ عربيةٍ لمحاربةِ الإرهابِ ووقفِ إمداداتِ السلاحِ والمالِ للتنظيماتِ الإرهابية  أهميةُ مواقفِ السيسي أنها تَصدُرُ عن رئيسٍ فَوّضت اليه عواصمُ مقررةٌ المِلفَّ السوريّ.. وأهميةُ زيارةِ سلام له أنّها تأتي بعد زيارةٍ للسعودية.. إحدى الدولِ المانحةِ للتفويض  لكنّ الرئيسَ المِصريّ يُمسكُ بأزْمةٍ نازفةٍ من كلِّ أطرافِها وعلى مختلِف حدودِها.. وبينها ما أُعيد فتحُه عند الحدود معَ فلَسطينَ المحتلةِ لجهةِ خطِّ القُنيطرة- الجُولان  وللمرةِ الثانية في أقلَّ مِن أسبوعين يُعتدَى على دروزِ تلك المِنطقةِ ولاسيما في بلدةِ حَضَر  إذ أعلن النائب طلال أرسلان أنّ تلك المدينةَ الدُّرزيةَ التوحيديةَ العربيةَ الصامدة َتَشهدُ مسلسلَ الغدرِ الذي امتَهنتْه إسرائيلُ بالتلازمِ والتكاملِ معَ التكفيريين في القُنيطرة وجبلِ الشيخ  داعياً الموحِّدين في أيِّ مكانٍ مِن العالَم إلى أن يُدركوا تماماً أنّ الدعمَ الإسرائيليَّ المُطلقَ للتكفيريين هو الذي حلّلَ دمَ بَني معروف في سوريا

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل