تلويح تركي بتدخل عسكري في سوريا وأردوغان يقيم الوضع وداعش بعود الي تل أبيض مجدداً قطع رأسي امرأتين للمرة الأولى

رئيس التحرير
2019.12.07 03:12

"داعش" يقتحم تل أبيض ويسطر على حيها الشرقي
 
بيروت – فرانس برس

اقتحم تنظيم "داعش"، اليوم الثلاثاء، مجددا مدينة تل أبيض الاستراتيجية على الحدود مع تركيا والواقعة في شمال سوريا، وتمكن من السيطرة على الحي الشرقي فيها، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، لوكالة "فرانس برس"، إن "خلايا متسللة من تنظيم الدولة الإسلامية عاودت اقتحام مدينة تل أبيض وتمكنت من السيطرة على حي مشهور الفوقاني الواقع في شرق المدينة"، الواقعة في محافظة الرقة، أبرز معاقل المتطرفين في شمال البلاد.

ويأتي اقتحام التنظيم للمدينة الثلاثاء بعد تمكن مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية وفصائل المعارضة في 16 يونيو الحالي من السيطرة بشكل كامل على تل أبيض بعد اشتباكات عنيفة مع المتطرفين.

وتلقى تنظيم "داعش" ضربة كبيرة بخسارته تل أبيض، إذ حُرم من طريق إمداد أساسي للسلاح والمقاتلين إلى المنطقة.

وفي سياق متصل، أشار عبدالرحمن إلى "اشتباكات عنيفة تدور حاليا بين مقاتلي التنظيم ووحدات حماية الشعب الكردية في محيط الحي الشرقي من المدينة"، مضيفاً أن "المقاتلين الأكراد يحاولون تطويق الجهاديين ومنع تقدمهم داخل المدينة".

وشنّ التنظيم الخميس هجوما مفاجئا على مدينة عين العرب (كوباني) في شمال سوريا وتمكن من دخولها بعد أن تنكر عناصره بلباس وحدات حماية الشعب وفصيل مقاتل عربي.

لكن المقاتلين الأكراد نجحوا بعد 48 ساعة في طرده واستعادوا السيطرة الكاملة على المدينة الحدودية مع تركيا، وقُتل خلال 48 ساعة على أيدي "داعش" أكثر من 200 مدني بينهم نساء وأطفال.

تلويح تركي بتدخل عسكري في سوريا وأردوغان يقيم الوضع
 
الثلاثاء 13 رمضان 1436هـ - 30 يونيو 2015م
الحدود السورية التركية
أنقرة- فرانس برس

عرض الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والحكومة ومسؤولون في الجيش الاثنين الوضع في سوريا على خلفية تردد معلومات صحافية تتحدث عن تدخل عسكري تركي محتمل في عمق الاراضي السورية.

وقد انعقد مجلس الأمن القومي خلال أكثر من اربع ساعات وأجرى "تقييما معمقا للأحداث الأخيرة التي وقعت في سوريا وبحث التهديدات المحتملة والتدابير الأمنية الاضافية المتخذة على طول الحدود".

وكرر رئيس الدولة التركية أن بلاده "لن تسمح مطلقا بإقامة دولة جديدة في شمال سوريا"، في إشارة إلى إمكان قيام منطقة حكم ذاتي كردية في سوريا يمكن أن تشجع أكراد تركيا المقدر عددهم بنحو15 مليونا.

وأثناء اجتماعهم الاثنين عبر المسؤولون الاتراك مرة جديدة عن قلقهم من "الاعمال التي تستهدف المدنيين في المنطقة والرامية الى تغيير التركيبة الديموغرافية للمنطقة" بحسب بيان للرئاسة.

واتهمت تركيا مرات عدة في الأيام الأخيرة وحدات حماية الشعب الكردية بالقيام ب"تطهير اتني" في المناطق السورية التي سيطرت عليها بغية تسهيل قيام منطقة حكم ذاتي.

في حين نفى قادة أكراد سوريا هذه الادعاءات.

يذكر أنه منذ ن طردت الوحدات الكردية في منتصف يونيو داعش من مدينة تل أبيض الحدودية السورية أبدى القادة الأتراك المحافظون مراراً قلقهم ازاء تقدم القوات الكردية بمحاذاة حدودهم مع سوريا.

أنباء عن تدخل عسكري بـ 18 ألف جندي

وعقد الاجتماع الشهري لمجلس الامن القومي في وقت اكدت فيه وسائل اعلام تركية عدة أن الحكومة تفكر في القيام بعملية عسكرية في سوريا لصد مقاتلي داعش بعيدا عن حدودها ومنع تقدم القوات الكردية المقربة من متمردي حزب العمال الكردستاني الذين يحملون السلاح ضد تركيا منذ العام 1984.

وأوردت صحيفة يني شفق الحكومية الأحد أن مثل هذا التدخل قد يسمح بإنشاء منطقة عازلة تطالب بها أنقرة منذ أشهر بطول مئة كلم وعلى مسافة ثلاثين كيلومترا في عمق الاراضي السورية بين اونجوبينار وكركميس.

وقد يشارك نحو18 ألف جندي تركي في عملية التدخل بحسب يني شفق.

وبحسب الصحافة فإن رئيس هيئة أركان الجيش التركي الجنرال نجدت اوزل طلب أمرا خطيا من الحكومة قبل أي تدخل.

وفي أكتوبر الماضي سمح البرلمان التركي للجيش بالتدخل عسكريا في العراق وسوريا ضد المتطرفين.

لكن الحكومة التركية بقيت في حالة تأهب طوال المعركة للسيطرة على مدينة عين العرب السورية الحدودية التي انتهت في يناير بتغلب الاكراد على داعش وتأخذ الدول الغربية بانتظام على الحكومة التركية تساهلها ازاء المتطرفين الأمر الذي تنفيه أنقرة على الدوام.

في المقابل، أعلنت أميركا أن لا "أدلة قوية" على أن الأردن وتركيا تبحثان السعي لإقامة "منطقة عازلة" في سوريا.
قطع رأسي امرأتين للمرة الأولى في سوريا

 
الثلاثاء 13 رمضان 1436هـ - 30 يونيو 2015م
ذباح داعش - أرشيفية
رابط مختصر
بيروت - فرانس برس

نفذ تنظيم داعش عمليتي إعدام بقطع الرأس في حق امرأتين للمرة الأولى في سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن "أعدم تنظيم داعش امرأتين بقطع الرأس في محافظة دير الزور، وهي المرة الأولى التي يوثق فيها المرصد قتل نساء بهذه الطريقة على يد التنظيم في سوريا".

وأوضح عبدالرحمن أن المرأتين أعدمتا مع زوجيهما بالطريقة نفسها.

وقال إن إحدى العمليتين تمت أمس الاثنين في مدينة دير الزور في شرق سوريا، إذ "أقدم عناصر التنظيم على فصل رأس الرجل وزوجته التي كانت ترتدي النقاب عن جسديهما، عن طريق ضرب عنقيهما بالسيف بعد اتهامهما بالسحر والشعوذة".

كما وثق المرصد إقدام عناصر من التنظيم، الأحد، على إعدام "رجل وزوجته بتهمة السحر بفصل رأسيهما عن جسديهما بواسطة سيف في قرية حطلة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور".

وسبق للتنظيم أن نفذ إعدامات عدة طالت نساء رجماً بتهمة الزنا، أو رميا بالرصاص بتهم مختلفة.

وبحسب المرصد السوري، نفذ تنظيم داعش خلال سنة في سوريا أكثر من ثلاثة آلاف إعدام صلبا أو شنقا أو ذبحا أو رجما أو رميا بالرصاص بتهم عدة تتراوح بين الكفر والمثلية الجنسية و"قتال داعش" و"التجسس للنظام النصيري" والسحر وغيرها.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين