ألازْمة اللبنانية أكثرُ تعقيداً من القُنبلةِ الذَّرية لا فيينا تستوعبُنا ولا جنيف تحتملُ خَطايانا وراعينا الوسيطُ مفقود

رئيس التحرير
2019.08.10 12:10

 

بعُكازينِ لقَدمي جون كيري  وبجِراحةِ الأمعاءِ الغليظةِ لعلي أكبر صالحي  بدَت مفاوضاتُ النوويِّ بصِحةٍ أكثرَ مِن جيّدة  وخلافاتُها تتماثلُ للشفاء  فيينا على عُكازين لكنّها تقفُ على نياتٍ صُلبة  وإنْ انتهى وقتُها الأصليُّ فاللجوءُ إلى الوقتِ الإضافيِّ هو الحل  وقد مُنحَ المفاوضونَ سبعةَ أيامٍ مِن تموزَ ليتدبّروا اتفاقَهم وسَطَ تصريحاتٍ تتّسمُ بالتفاؤل  فيما قرّر وزيرُ خارجيةِ أميركا البقاءَ في فيينا مُنتظراً الشريكَ الإيرانيَّ عائداً من طهرانَ ووصولَ وزراءِ خارجيةِ الدولِ المعنية  على تقويمِ روسيا فإنّ الاتفاقَ النوويَّ أصبح في متناولِ اليد كما أعلن وزيرُ الخارجيةِ سيرغي لافروف  ما يَعني أنّ الأطرافَ المتفاوضةَ تَجاوزت إحدى العَقَباتِ الرَّئيسةِ التي تَعترضُ عليها إيران  وهي السماحُ لمفتشي الأممِ المتحدةِ بدخولِ المنشآتِ النوويةِ والتواصلِ معَ العلماءِ الإيرانيين  وتلك مسألةٌ رفضَها المرشدُ الأعلى لأنها ستعرّضُ أدمغةَ إيرانَ النوويةَ للخطرِ بعدَ كشفِهم مِن قبلِ الدولِ الكبرى  قد تُحَلُّ نووياً قبل أن يصلَ اللبنانيون  إلى حلٍّ سياسيٍّ فيما بينهم  فأزْمتُنا أكثرُ تعقيداً من القُنبلةِ الذَّرية  لا فيينا تستوعبُنا ولا جنيف تحتملُ خَطايانا وراعينا الوسيطُ مفقود  مياهُنا ثقيلةٌ كدماءِ السياسيين  وطَردُنا المركزيُّ مثقوبٌ بالفسادِ الذي سيبقى ًرئيسًا على المؤسساتِ حتى ولو دخلَها مُفتشو وَكالةِ الطاقة  واللبنانيون بعد فراغِ الرئاسةِ وتعطيلِ مجلسِ النوابِ وتعطيلِ عملِ مجلسِ الوزراء  يختلفون اليومَ على جنسِ الحكومةِ وجدولِ أعمالِها المنكوبِ ما لم يُدرَجْ بندُ التعيينات  وزراءُ عون سوف يحضُرونَ جلسةَ الخميس كما أكّدت كُتلةُ التغييرِ والإصلاحِ اليوم  لكنّهم يتمسّكون بتسجيلِ اعتراضِهم على الجدولِ الذي اعترتْه مخالفتانِ دُستوريةٌ وقانونيةٌ كما أعلنَ النائب ابراهيم كنعان  عودةُ الحكومةِ إلى الاجتماع قرارٌ رحّبت به كتلةُ المستقبل التي أبدت موقفاً أقربَ إلى الشماتةِ السياسيةِ بوِزراءِ التكتل  واتّهمتْهم بتعطيلٍ مقصودٍ وبخوضِ مغامراتٍ خاسرةٍ لأهدافٍ شخصيةٍ ومصالحَ عائلية  وفي نقدٍ لمباردةِ عون عن الاستفتاءِ المسيحيِّ دَعَت كُتلةُ المستقبلِ إلى عدمِ الانزلاقِ نحوَ بِدَعٍ جديدةٍ واختراعِ أعرافٍ ملتويةٍ تعطّلُ انتخابَ الرئيس  مواقفُ المستقبل لم تُسمِّ العونيين تحديدا  لكنّها انتَهَجت أسلوبَ الوزير وائل أبو فاعور لناحيةِ مطابقةِ المواصفاتِ على الأداءِ السياسيِّ للتكتلِ مِن وجهةِ نظرِها  ووَفقاً لمندرجاتِ أبو فاعور فإنَ وزيرَ الصِّحة نجحَ اليومَ في فرضِ الوصفةِ الطِّبيةِ الموحّدة  وإذا استَكمَلَ تسلّقَ سُلَّم ِالنجاحِ فربما يصلُ إلى يومٍ يُطلقُ فيه الوصفةَ السياسيةَ الموحّدةَ بعدَ نيلِ موافقةِ مُنظمةِ الصِّحةِ العالميةِ فَرعِ المختارة  فلم يعدْ لدى السياسيين اللبنانيين أيُّ حلول  وائل نَجح وحدَه في وصفتِه وسقطَ الآخرون  رسبوا في خلافاتِهم  في رئاستِهم ومجالسِهم  في تنافسِ مرشّحيهم الكبارِ على الكرسي  في تعييناتِهم  في الاتفاقِ على إدارةِ أمنِهم  في توصيفِ إرهابٍ يُحيطُ بهم  واختلفوا حتى في غنيمةِ نُفاياتِهم  فأصبحوا بضاعةً كاسدة تَستحقُّ الإتلاف.
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل