طرد "داعش" من تل أبيض وازالة صورة حافظ الاسد عن ورقة الالف ل س وأنصاره يعتبرونها خيانة! و"الأغذية العالمي" يخفض مجدداً مساعداته للاجئين السوريين

رئيس التحرير
2019.06.15 03:12

 

Reuters مقاتلون أكراد يطلقون صاروخا باتجاه مواقع داعش
انسخ الرابط

بعد كر وفر ومواجهات عنيفة، تمكن مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية من طرد عناصر "داعش" الذين توغلوا في أحد أحياء مدينة تل أبيض السورية الحدودية مع تركيا.

وحسب نشطاء، فقد طرد الأكراد عناصر "داعش"، الأربعاء 1 يوليو/تموز، من أحد أحياء تل أبيض كانوا قد سيطروا عليه الثلاثاء، بعد معارك قتل فيها نحو 30 مقاتلا كرديا و4 عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكان المقاتلون الأكراد منذ أسبوعين، وبعد اشتباكات ضارية قد طردوا عناصر "داعش" من تل أبيض، وأعلنت وحدات الحماية الكردية تمكنها وحلفائها من بسط السيطرة الكاملة على بلدة تل أبيض السورية القريبة من الحدود مع تركيا بعد طرد عناصر "داعش" منها.

Reuters تل أبيض (سوريا)

وتعد سيطرة القوات الكردية على مدينة تل أبيض ضربة موجعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" إذ قطع عنه شريانا رئيسا يتدفق من خلاله الأجانب الساعون للانضمام إليه والقتال في صفوفه، إضافة لقطع الإمدادات الأخرى التي تصل إليه عبر الحدود التركية.

وتشير تقارير إلى أن تل أبيض تعد أيضا مدخلا إلى "سوق النفط السوداء" التي يستعملها التنظيم لبيع النفط المستخرج من الحقول التي يسيطر عليها.

من جهة أخرى، أثارت انتصارات الأكراد الأخيرة في المنطقة حفيظة تركيا نتيجة لحساسيات القضية الكردية لديها، ولخوفها من أن تأجج هذه الانتصارات المشاعر القومية لدى الأكراد الأتراك.

Reuters الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قد صرح في وقت سابق عزم بلاده عدم السماح بإقامة دولة كردية، وقال "لن نسمح أبدا بتأسيس دولة في شمال سوريا وجنوب بلادنا. سنواصل كفاحنا في هذا الشأن مهما كان الثمن.. يريدون استكمال عملية تغيير التركيبة السكانية للمنطقة. لن نغض الطرف عن هذا الأمر".

ويعد مصير الأقلية الكردية في تركيا أحد أكثر الأسئلة إلحاحا، إذ تنظر تركيا بارتياب للتقدم العسكري الذي تحققه قوات من أكراد سوريا في مواجهة"داعش" خشية أن يؤدي هذا لإنشاء دولة كردية مستقلة هناك ويشجع أبناء الأقلية الكردية في تركيا البالغ عددهم 14 مليون نسمة بالسير على هذا الطريق.

يذكر أن تركيا أعلنت استعدادها للتعامل مع كل الأحداث الطارئة من أجل تأمين حدودها مع سوريا تزامنا مع تقارير تفيد بقيام أنقرة بتحضيرات لعمل عسكري في الشمال السوري.

المصدر: وكالات

ازالة صورة  حافظ الاسد عن الالف ل س وأنصاره يعتبرونها خيانة!

 

طرح البنك المركزي السوري، أمس الثلاثاء، ورقة نقدية جديدة من فئة الـ1000 ليرة، وذلك بعد تزايد شكاوى المواطنين من "اهتراء" الورقة النقدية من ذات الفئة التي يجري تداولها منذ عدة سنوات. وللمرة الأولى، غابت صورة الأسد الأب عن أوراق العملة السورية عالية القيمة بعد طبع نسخ جديدة منها.

وطبعت النقود الجديدة في روسيا، وتضمن التصميم الجديد مدرج مدينة بصرى الشام الأثرية الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة، وعرضها وزير المالية في دمشق على الصحافيين.

وسيتم ضخ الأوراق الجديدة في مناطق ضيقة خاضعة لسيطرة النظام، وهي -بحسب وزير ماليته- في دمشق واللاذقية وطرطوس في الوقت الحالي. ويوازي سعر صرف ألف ليرة حاليا قرابة خمسة دولارات، في حين كانت قبل أربعة أعوام توازي حوالي ثمانية عشر دولارا.

وعلى الفور، توقّع أنصار النظام السوري أن التغيير في شكل وتصميم الألف الجديدة عُمِل فقط لإخراج "صورة القائد الخالد" منها، وقبل أن يتم طرح الإصدار الجديد الذي تم الإعلان عنه رسميا، أمس، في مبنى البنك المركزي في منطقة السبع بحرات، في قلب العاصمة دمشق.

اهتراء بسبب القوارض والصدأ.. وقذائف المسلحين

وشهدت الأشهر الأخيرة ارتفاع الشكاوى من "اهتراء" العملة السورية بسبب فرط الاستخدام، وطول المدة التي قضتها في التعامل، كما أن اختصاصيين حددوا في فترة سابقة أن "الفئران والرطوبة" من أكثر العوامل التي أدت إلى "اهتراء" العملة المحلية.

إلا أن شكاوى المواطنين انقسمت في أكثر من اتجاه، فبعد الشكوى من اهتراء العملة، ولدت شكوى من معاناة تبديل العملة القديمة بجديدة، إذ إن "ضوابط البنك المركزي" تحتّم التأكد من أن الإصابات والتلف الذي فتك بالورقة النقدية يجب ألا يكون متعمداً، الأمر الذي "عقّد" على المواطنين إجراءات التبديل من العملة المهترئة إلى الجديدة، خصوصا أن البنك المركزي قرر منع استبدال أي عملة يتبين أن صاحبها قد قام بتشويهها عمداً.

وكان المركزي السوري، قد كلّف لجنة لتحديد أسباب التشوه والاهتراء في العملة التي تم استبدالها، وقد خرجت هذه اللجنة بجملة أسباب حددت فيها أسباب التشوه والتلف، ومنها: الحرائق والماس الكهربائي و"قذائف المجموعات الإرهابية المسلحة"، إضافة إلى "القوارض والصدأ وسوء التخزين والرطوبة وتسرب المياه".

وذكرت التقارير الاقتصادية أن شكوى المواطنين السوريين من اهتراء العملة المحلية ليس مرده فقط إلى ما اعتبره البنك المركزي سوء استخدام أو سوء تخزين أو نتيجة القذائف، بل إن العملة ذات الفئات 50 و100 و200 ليرة لا تتسم بنوعية جيدة في الأصل، فقد تم طبعها وتوزيعها وهي غير قابلة لأبسط عمليات الحكّ والثني بين الأصابع، فبهتت ألوانها سريعا، وتغير ملمسها، مما جعلها غير مقبولة بين التاجر والمستهلك، وأدى هذا إلى مشاكل كبيرة بسبب رفض التجار لها.

طباعة سيئة + ورق رديء= عملة تالفة

وتؤكد التقارير أن تداول العملة الورقية المهترئة أصبح أمرأ غير مقبول، فقد أضحت غير واضحة المعالم، ولا تظهر عليها الأرقام ولا الألوان. علما أن السوق السورية لاتزال تتداول عملة مطبوعة منذ نهاية السبعينيات، وهي ما تعرف بـ"الطربوش"، وما زالت سليمة وواضحة المعالم.

ويرجع الخبراء سبب اهتراء العملة السورية السريع إلى تدني جودة الطباعة، ورداءة نوع الورق، وقابليتها السريعة للأكسدة، بسبب ضعف المعالجة الصناعية لها. وكثيرا ما لجأ المركزي إلى سحب عملات جديدة بعد اكتشافه سوء طباعتها، ليعيد "السيئ القديم" الذي تم سحبه إلى التداول مرة أخرى.

حاكم البلاد أمر حاكم المصرف.. ببساطة

ويذكر في هذا المجال، وقبل أن يقوم البنك المركزي السوري بطرح عملته من فئة الـ1000 ليرة، سارع أنصار النظام السوري بالتشكيك في هذا الإصدار الجديد من فئة الـ1000 والذي كان يحمل صورة للرئيس السابق حافظ الأسد، واعتبر بعضهم أن الأمر "مجرد لعبة لإزالة صورة القائد الخالد"، واعتبر آخرون أن هذا التبديل لم يتم إلا "لإزالة صورة الرئيس حافظ الأسد" عن العملة الورقية الجديدة.

بينما اعتبر آخرون أنه لو تمت إزالة صورة "القائد الخالد" عن العملة فيجب إزالة صور "صلاح الدين الأيوبي" عن العملة أيضا، وكذلك إزالة "صور زنوبيا"، لأن سوريا "بدون القائد الخالد" ليست بسوريا، على حد وصفهم.

وعلى ما ذكرت التعليقات "الصاخبة" التي سبقت الإعلان عن الإصدار الجديد للعملة من فئة الـ1000 ليرة، والتي تلت الإعلان عن الطبعة الجديدة بدون وجه الأسد الأب، فإن الموالين يرون أن في الأمر "خيانة" ما، وأن "الحكومة شريكة" في هذا التآمر لإزالة صورة الأسد، حتى وصل الأمر لأن يقوم بعض المعلقين بالتوضيح: "لماذا تشتمون حاكم مصرف سوريا، بشار هو من أمر بإزالة الصورة".

"الأغذية العالمي" يخفض مجدداً مساعداته للاجئين السوريين
 
الأربعاء 14 رمضان 1436هـ - 1 يوليو 2015م
           
 
رابط مختصر
عمان - فرانس برس

أعلن برنامج الأغذية العالمي، الأربعاء، أنه سيخفض مجددا المساعدات الغذائية للاجئين السوريين في الأردن ولبنان، بسبب نقص التمويل، مطالبا بـ138 مليون دولار ليستمر في تقديم المساعدات.

وقال البرنامج في بيان، إنه سيخفض الشهر الحالي "قيمة القسائم الغذائية أو (البطاقة الإلكترونية) في لبنان إلى النصف، مقدما ما قيمته 13,5 دولار فقط للشخص الواحد في الشهر".

أما في الأردن "إن لم يتلق البرنامج تمويلا عاجلا قبل أغسطس، فسيضطر لوقف كل المساعدات للاجئين السوريين الذين يعيشون خارج المخيمات، تاركا حوالي 440 ألف شخص دون أي غذاء".

ونقل البيان عن مهند هادي، المدير الإقليمي للبرنامج، قوله: "كنا نعتقد أن الوضع لا يمكن أن يزداد سوءا، أصبحنا مرة أخرى مضطرين إلى إجراء تخفيضات أكثر شدة".

وأضاف أن "اللاجئين كانوا يكافحون بالفعل للتكيف مع القليل الذي أمكننا توفيره لهم".

ويعاني البرنامج، بحسب البيان، من نقص في التمويل بلغ 81%، ويحتاج إلى نحو 138 مليون دولار "ليستمر في مساعدة اللاجئين البائسين في الأردن ولبنان ومصر وتركيا والعراق خلال سبتمبر".

وهذه هي المرة الخامسة التي يخفض فيها البرنامج مساعداته المقدمة للاجئين السوريين منذ بدء النزاع في سوريا عام 2011.

وقال هادي: "نحن قلقون للغاية إزاء تأثير هذا الخفض على اللاجئين والبلدان المضيفة لهم".

وأشار إلى أن "الأسر السورية تتخذ إجراءات صعبة للتكيف مع الوضع، مثل سحب أطفالهم من المدارس، وتقليل عدد وجبات الطعام، والاستدانة للبقاء على قيد الحياة. ويمكن للآثار طويلة الأجل لهذا الأمر أن تكون مدمرة".

وخفضت المساعدات الغذائية لنحو 1,6 مليون لاجئ هذا العام نتيجة نقص التمويل.

ولجأ أكثر من 4 ملايين سوري إلى دول الجوار، لاسيما تركيا ولبنان والأردن والعراق وسوريا، وفق الأمم المتحدة، وهم يعيشون في ظروف إنسانية صعبة، بعد أن تسبب النزاع الذي تشهده سوريا منذ منتصف مارس 2011 بمقتل أكثر من 230 ألف شخص، وأجبر نحو نصف السوريين على ترك منازلهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا