حزبُ الله الصهرُ السياسي لميشال عون لم يُبدِ رأياً في التحرك وواصلَ تقدّمَه في الزبداني

رئيس التحرير
2019.06.14 14:15


تَختبرُ اليونان اليوم حضورَها في مِنطقة اليورو  وتصوّت على "لا" نافية للوجود أو "نعم" مُثقَلة بالديون  وإذا كانت اليونان قد لجأت إلى صندوق الاقتراع لتقرير المصير  فإن لبنان يلجأُ إلى الشارع الذي شَطَرَه قبل عشْرِ سنوات إلى رقمين غيرِ قابلين للجمع  سقوطُ اليونان بضربةِ عُملة  يوازيه إنهيارُ لبنان باستخدام الشارع  لأن المتحركَ هذه المرة لم ينطلقْ بدوافعه من أهدافٍ جامعة  فالعونيون لن يَهُبُّوا غداً احتجاجاً على التمديد الثاني والتحضير للتمديد الثالث  ولا هم يَنتفضون للمطالبة بقانونٍ عصريٍ للانتخاب أو لفرضِ إجراءِ الانتخابات  ولا من أجل سلسلةِ رتبٍ اندثرت بالتواطؤِ السياسي بعد تذويبِ هيئة التنسيق النقابية  وليسوا يتحركون لقولِ "لا" رافضة لتعطيل مجلس النواب  إنما هي خطوةٌ حَصَرها العونيون بالصلاحيات وانتزاعِ حقوق المسيحيين المحتلة  هي حربُ تحريرِ الصلاحيات بعد نصفِ قرنٍ على حربِ تحريرٍ قادت الجنرال إلى المنفى  على الرغم من طَوَفان الشعب حول قصر الشعب آنذاك  خُطوةُ الانتقال الى الشارع اليوم رُهِنت بمصيرِ جلسةِ الخميس الوزارية  فإذا ما بقي الاحتلالُ قائماً فسوف يضغط العونيون على زرّ الشعب  "ورح نفرجيهن كيف بيكون البكي" على حد تعبير وزير الخارجية جبران باسيل  لكنَ الشارعَ جفّت دموعُه  أما السياسيون فعيونُهم مستوردةٌ من التماسيح  فعلى مَن يعوّل الجنرال؟ ألم يجرّب اللبنانيون الساحات قبل سنوات عشر  وماذا أعطتهم غيرَ الشَرخ والتعريفِ السياسي عبر الرقْمِ لصقاً  شارعان: ثامن ورابع عشر من آذار قادا البلد ورهناه إقليمياً  مليوناً بمليون  فماذا جنى الشعب الذي لم يَلوِ على قرارٍ واحد بإجراء انتخاباتٍ نيابية  هذه الدورة لن يربح أحد المليون  وهذا الرقم أصبح للذكرى  وما يضاعف خسارته ان خطاب العماد ميشال عون ينشد الهِممَ المسيحية تحديداً  ويطالب شارعَها بالتحرك لاسترجاع الحقوقِ السياسيةِ المسلوبة  وهو خصّها بالإستطلاع الرئاسي علماً أن رئيسَ الجمهورية مسؤولٌ عن جميع الطوائف اللبنانية ولن يكونَ في أي حال رئيساً للطائفة المسيحية حصراً  وإذا كان هناك من رأيٍ أو استفتاءٍ أو استطلاع فوَجَب تعميمُه على الشعب اللبناني بمختلف تشكيلاتِه وتلاويِنه الطائفية  وقبل أن تُقرعَ الأجراسُ إيذاناً بتحريك الناس  يمكن الاستطلاعُ من الآن أن الشارعَ مخدّر  وأن الآمالَ المعقودةَ على التغيير لن تتحققَ إلا بعد إصلاح النظام الطائفي من أساسه  حزبُ الله الصهرُ السياسي لميشال عون لم يُبدِ رأياً في التحرك  فهو مأخوذٌ بميدانٍ أخطرَ وبإصلاحاتٍ أمنية عابرةِ للوجود   فالحزبُ واصلَ تقدّمَه في الزبداني  وأعلن إعلامُه الحربيّ عن توغلٍ في غربيِ المدينة الاستراتيجية التي تؤمّنُ الطريقَ الدولية بين بيروت ودمشق  ومعاركُ الزبداني دخلت مرحلةَ المواجهة المباشرة بين الحزب والجيشِ السوري من جهة  والمسلحين الذين تجري مطاردتُهم من مبنى إلى آخر من الجهة المقابلة  وعلى سرعةِ الزبداني وحسمِها العسكري  تسير مفاوضاتُ النووي الإيراني التي توغلت اليوم في إيجابياتٍ جديدة أعلن عنها وزيرُ الخارجية الأميركي جون كيري  مبشّراً بإمكان الوصول إلى اتفاقٍ هذا الأسبوع إذا انتُهجت الخيارات السليمة.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل