نبيه البرجي: غرنيكا آخر الزمان..

رئيس التحرير
2019.06.18 23:10

تريدون القضاء على «داعش»؟ اخلعوا جلدكم. لا يكفي ان تخلعوا عباءاتكم…
هذا ما يمكن استخلاصه من آراء باحثين في ارقى الجامعات الاميركية ما دمنا على يقين من ان الكلام الاميركي منزل من السماء او على الاقل من اعلى مكان في الكرة الارضية. نحن الذين في ادنى مكان من الكرة الارضية…
لا تتصوروا ان العملية تتم بين ليلة وضحاها. في رأي العديد من الباحثين ان المسألة تتعلق بغسل (او بتفكيك بنيوي) إن للتاريخ، كما نفهمه، او للايديولوجيا، كما نفهمها. قد يحتاج ذلك الى عقدين من الزمان، لا الى قرنين من الزمان، حين يذهب البعض الى كل هذا اليأس…
كان مظفر النواب يسخر منا « عند الاشوريين الثور المجنح، عند العرب الناقة المجنحة»، وإلا هل كان لنا ان نتناثر، هكذا، بين ايدي القياصرة الذين على تخومنا او الذين في اعالي التاريخ كما في اعالي الجغرافيا…
انظروا الى الخريطة. ما من مكان في القارة العربية الا و يزدهر فيه الفكر الداعشي. مساء الاثنين قال معلق تركي «لقد سقط الطربوش عن رأس رجب طيب اردوغان». اضاف انه لن يسترسل في وصف المشهد ويقول ان فخامة الرئيس بدا عاريا عاريا تماما لدى وقوع التفجير الانتحاري في مدينة سوروج القريبة من الحدود السورية…
ثمة في انقرة من يذهب بعيدا في سوء الظن. تذكرون ذلك الشريط الاستخباراتي الذي كشف السيناريو الخاص بالتدخل العسكري في سوريا. يقوم رجال حقان فيدان، رئيس جهاز الاستخبارات، بإطلاق بعض الصواريخ من سوريا باتجاه الاراضي التركية. لا بد ان يسقط قتلى وجرحى لتكتمل الحلقة الجهنمية. حينذاك يقف جميع اصحاب الرؤوس الحامية الى جانب اردوغان في تحقيق حلمه باقتطاع المنطقة الممتدة من حلب الى اللاذقية..
الآن، يبدو الرجل وهو يفقد اوراقه الواحدة تلو الاخرى. الاميركيون يساعدون الاكراد على اقامة الحزام الكردي على امتداد الاسلاك الشائكة، لا بل انه يتهم الاميركيين بتوحيد الاكراد لمواجهته في صناديق الاقتراع وبالتالي حرمانه الدخول من الباب العالي الى …الباب العالي.
التفجير وقع وسط تجمع لاولئك الذين كانوا يخططون لاعادة بناء مدينة عين العرب (كوباني). هل يمكن لمسؤولي» داعش» ان يعرفوا ما يجري في تلك المدينة التركية دون التنسيق مع جهة ما في الداخل؟ ماذا في رأس اردوغان الذي يبدو وكأنه بات رئيسا (لاسلطانا) من الدرجة الثانية؟
لا داعي للتحليل. التفجير وقع في مدينة تركية. سقط عشرات القتلى والجرحى. في مكان قصي، وتحديدا في الجزائر، كان رجال» داعش» يضربون و يقتلون، ايضا يزعزعون نظاما يشبه رئيسه الذي يستخدم الكرسي المتنقل، فيما كانت المملكة العربية السعودية تعلن عن اعتقال اكثر من 400 من عناصر التنظيم، ولا يكاد يمر يوم في مصر دون عملية داعشية، و سواء في البر ام في البحر..
كلنا الآن في مملكة « داعش» التي يفترض ان تستنزف المنطقة حتى آخر برميل نفط، وربما حتى آخر هيكل عظمي. الولايات المتحدة زودت، بعد طول تمنّع، العراق بطائرات « إف-16». وكما نعلم، كان الطيارون العراقيون من ابرع الطيارين في المنطقة، ما هو السبب الذي جعل المؤسسة العسكرية على هذا المستوى من الهلهلة؟ حتى الدبابات توزع على نحو عشائري، او مذهبي، نخشى ان توزع القاذفات عشائريا ومذهبيا ايضا…
لا مجال للرهان على نهاية وشيكة لهذه الفوضى الايديولوجية. نأمل من القادة السياسيين او العسكريين في العراق الا تنتفخ صدورهم كثيرا لان الواقع على الارض اكثر من ان يكون كارثيا. اي جدوى للـ «إف-16» اذا كانت ارض الرافدين ممزقة إرباً إرباً، حتى بغداد التي كانت مركز العالم في يوم من الايام تحولت الى» مزرعة للغيب». النصوص الشائكة كما الاسلاك الشائكة هي التي تفصل بين الاحياء…
على امل الا تراقص الطائرات الرمال، وكما فعلت الدبابات التي لم نكن نعلم متى تتقدم و متى تتقهقر…
اكثر من مرة تحدثنا عن لوحة «غرنيكا» لبابلو بيكاسو. ماذا تشبه المنطقة العربية سوى الغرنيكا، وان كانت الايام التي اعقبت توقيع الاتفاق النووي قد اظهرت ان اسرائيل لم تعد عدونا، ولا الخليفة البغدادي عدونا، ولا حتى الشيطان عدونا. ثمة عدو واحد ويدعى ايران. لا داعي، اذاً، لوجع الرأس..
لكن تنظيم الدولة الاسلامية لا يحفر في عباءاتنا بل في عظامنا. المقاربة الامنية وحدها لا تجدي امام تلك الظاهرة، فيما الانظمة تقترب، بكل قبليتها، من الهاوية…
لا شيء هناك سوى الغرنيكا. جثث ممزقة، دول ممزقة، انظمة ممزقة، مجتمعات ممزقة، على مد عينك والنظر!!
لعلها غرنيكا آخر الزمان. هذا ما يقوله، عادة، اساقفة الغيب…
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا