لبنان الاخ..؟صعِد تموزُ إلى أعلى درجاتِه الحراريةِ ونَزَلتِ الجبالُ إلى السهل لكنّها اتّخذت شكلَ نُفاياتٍ استَعصت على الحلّ

رئيس التحرير
2019.08.21 02:14

صعِد تموزُ إلى أعلى درجاتِه الحراريةِ اليوم ونَزَلتِ الجبالُ إلى السهل لكنّها اتّخذت شكلَ نُفاياتٍ استَعصت على الحلّ .. وظلّت كلُّ المعالجاتِ تُراكِمُ الطامّةَ الكبرى بلدياتٌ تتحرّكُ بشكلٍ بدائيّ .. وعلاجاتٌ لم تعثرْ على مطامر .. وأقصى ما يمكنُ فعلُه هو انتقالُ الأزْمةِ مِن بلدةٍ الى بلدة المواطنون لا يتفاعلونَ إلا عَبرَ الإنترنت تَغريداً و بوستات معَ خُروقٍ متواضعةٍ نحوَ التجمّعِ في وسَطِ بيروت الحكومةُ أقلُّ حماسةً مِن شعبِ الفيسبوك ولا تحرّكُها مستوعباتٌ فائضةٌ في الشوارع ولا روائحُ جَلَتِ القوارض لا أزْمةَ مستعجلةً في عُرفِ مجلسِ الوزراءِ الذي يَندُبُ آليتَه ويتحسّسُ رئيسَه .. ويتوقّعُ استقالتَه في ضربةِ صلاحياتٍ عِلماً أنّ أزْمةً بيئيةً كهذه تَستدعي إسقاطَ الحكومةِ برُمتِها في أقربِ مُستوعَبٍ للنُفايات لا حياءَ لمَن تُنادي .. وأصحابُ المعالي معَ قياداتِهم العليا لن يَتأثّروا بعباراتِ القدْح والذم .. فهم لا يسيرونَ على طرقاتِنا .. وروائحُ العفَنِ لا تصلُ إلى حصونِهم ..هم ليسوا بَشراً مثلَنا ومصالحُهم فوقَ كلِّ اعتبار .. ولو تمّت دعوةُ السياسيينَ الى حفلةِ تمديد لهُرِعوا على الأربع .. لكنّ أزْمةً تَمَسُّ أمنَ الناسِ الاجتماعيَّ كهذهِ لا تَستحقُّ اجتماعاً طارئاً واحداً لتدبّرِ حلولٍ سريعة البلدُ يَحترق .. وهم يُشعلونَ على حريقِه " سيجارة " .. الناسُ تلجأُ إلى ابتداعِ طرائقَ غيرِ صِحيةٍ للتخلّصِ مِن النُفايات لكنّ هذا ما يَستطيعونه بعدما تركتْهم دولتُهم في مَهبِّ الريح المسمومة فإلى مَن تُركَتِ الأزْمة ؟ وأيُّ شركاتٍ سوف تقبلُ بنُفاياتِنا بلا توفيرِ مطامر ؟ وأيُّ دورٍ لسوكلين بعدَ ربعِ قرنٍ مِن الحصريةِ في رفعِ النُفايات ؟ وهل صحيحٌ أنّ وراءَ القُمامةِ ما وراءَها مِن أموال؟ . أزْمةُ الأيامِ الثمانيةِ تَستدعي مِنَ الآنَ اعتمادَ اللامركزيةِ في النُفايات .. وعلى كلِّ بلديةٍ أن تتدبّرَ نُفاياتِها وإذا ما انتَشرت ثقافةُ وعيِ الفرزِ لدى المواطنيين سوفَ تصلُ البلدياتُ إلى " زيرو طَمر " لأنّها ستَكونُ قد بلغَت مَرحلةَ بيعِ النُفاياتِ ككثيرٍ مِنَ الدول .. وبذلك تعودُ الأموالُ الممنوحةُ للشرِكاتِ إلى بلدياتِها .. ويا دار ما دخلك طمر أما انتظارُ المناقصات .. فسيعودُ بنا إلى سوكلين اثنين .. وإلى تلزيمٍ غَيرِ قانونيٍّ يَسرِقُ أموالَ البلدياتِ ويَمنحُها لشرِكاتٍ تَرمينا كالنُفايات في أقربِ مُستوعَبٍ عندَ أولِ أزْمة

وفي في ظل ارتفاعِ حرارة الطقس اليوم تفاقمت ازمة النفايات المكدّسة والممدّدة في الشوارع، من خلال تخمّرِها السريع وارتفاعِ حجمِ الروائح الكريهة مع إنتاج كثيف للامراض.
وتسببَ إقدام بعض المواطنين على إحراقِ النفايات في بعض مناطقِ العاصمة، بإحراقِ موزِعات أساسية وثانوية وانقطاعِ الخدمة الهاتفية الثابتة والانترنت مخلفة أضرارا جسيمة في الشبكة الهاتفية، فيما تتخبط البلديات في كيفية معالجة القضية بإمكانياتِها المتوفرة.
وفي السياق، قرر تجمع شبابي التحرك عند السادسة مساءً في ساحة الشهداء احتجاجاً على الاوضاعِ الراهنة وللقول "لا لحكومة النفايات"، داعين الجميع الى المشاركة في هذا التحرك "لأنّو النفايات رَح تاكلنا".
وعلى صعيد آخر، التقى وزير البيئة محمد المشنوق رؤساء اتحاد بلديات جبل لبنان في الصيفي بحضور رئيس حزب الكتائب النائب الممدد سامي الجميل.
وبعد اللقاء أعلن المنشوق في مؤتمر صحافي أنه تم البحث في كيفية تأمين أماكن لوضع النفايات لحين إيجاد حل لهذا الملف، واضاف: "نأمل أن يكون هناك تجاوب كامل عندما يتم الاعلان عن الاماكن التي سيتم اختيارها لوضع فيها النفايات بشكل موقت".
واكد المشنوق "اننا لن نلجأ الى القوى الامنية ولن نقوم بأي عمل بالقوة ونحن نعتمد على التجاوب مع الأهالي والبلديات"، موضحاً انه لن يتم طمر النفايات بل سيتم وضعها في اماكن معينة الى حين ايجاد حل لها ولن نتعامل مع احد بالقوة.
من جهته، رأى الجميل ان هناك من يعتبر ان الكلام في الآلية في مجلس الوزراء أهم من معالجة ملف النفايات، وقال انه من المعيب ان نترك الناس بهذا الشكل حتى الثلاثاء.
واضاف: لو لم نتخذ المبادرة مع الوزير ربما كنا انتظرنا للثلاثاء وما زالت كل القوى تماطل ولا تعالج اواجاع الناس، مشيرا الى ان اهم نقطة في دفاتر الشروط ان الدولة مستعدة لتأمين اماكن الطمر إن لم تتمكّن الشركات من تأمينها.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل