مواقف رئيسُ الحكومةِ تلعبُ "الغميضة" معَ اللبناني وربيعٌ يوارى تحتَ التّراب

رئيس التحرير
2019.08.21 04:32

ربيعٌ يوارى تحتَ التّراب  ريفٌ على أبوابِ السياسيين والمحاكمِ طلباً للعدالة وغداً يدخُلُ اسما  ربيع وجورج في مرحلةِ النسيان  تماماً كما نسِينا شهيدين في فوجِ الإطفاء احترقا لإنقاذِ الآخرين  فأنقذ وزيرُ الداخلية نهاد المشنوق قضيتَهما اليومَ بضربةِ إقالةٍ وتأنيب  في الخندق  الحزنُ كان عميقاً وتشارك في دموعِه المؤسسةُ العسكريةُ وحشدٌ ناصرَ بطولةَ مِغوارٍ شجاع  ربيع كَحيل سار آخرَ خُطُواتِه مُسجّىً في نعشٍ بعدما قَضى سنواتِ خدمتِه العسكريةِ مُجوقلاً على الجَبَهات  وإذا كان ابنُ المؤسسةِ العسكريةِ قد سَقَطَ صريعاً على أيدي وجهاءِ الأمنِ الذاتيِّ الفالت  فإنّ هناكَ شهيدينِ لفوجِ الإطفاءِ قد طواهما الخبرُ بعدما حرَقَهما الإهمالُ ونَقْصُ العَتاد  لكنّ وزيرَ الداخليةِ أطفأَ اليوم نيراناً تشتعل ُفي قلوبِ الأهل وأعلنَ إقالةَ ثلاثةِ أشخاص بينهم ضابطانِ في فوجِ الإطفاء  ووجَّهَ تأنيباً خطياً إلى رئيسِ المجلسِ البلدي لمدينةِ بيروت بلال حمد وأعضاءِ لَجنةِ المناقصاتِ في البلدية  ما عَدّهُ حمد إجراءً باطلاً  عادل سعادة ومحمد المولى اللذانِ واجها النارَ في نَيسانَ حدَّ الذوبان عادا اليومَ منَ النسيان  باستدعاءٍ وطلبِ حضورٍ إنسانيٍّ من الوزيرِ المشنوق حتى لا تذوبَ المِلفاتُ وتُصبحَ رفيقةَ الموت  غضِبَ مَن غضب  وورَفضَ مَن رَفَض وعلى رأسهِم  بلال إبن حمد  فالمجلسُ البلديُّ لم يَعتدْ إلا مديحَ السلطان  وهو كسائرِ مجالسِ ومؤسساتِ وشرِكاتٍ متعاقدةٍ معَ الوطن  الحقُّ يضيعُ ومعه المالُ العام  وليس مِن مسؤولٍ يَرفعُ الصوتَ للمساءلةِ لأنّ الحِسابَ في بلادِنا هو حِسابُ العُملةِ وتوزيعِ الغَلةِ وتَقاسمِ الحِصة ولو كانت بطَعمِ النُفايات  وعلى قِمةِ جبالِها يقفُ مجلسُ الوزراءِ معلناً العجزَ والاستسلامَ أمامَ إرادةِ السياسيين  أسبوعانِ منَ الفضائحِ النتنةِ ويَخرُجُ رئيسُ الحكومةِ تمام سلام بمواقفَ تلعبُ "الغميضة" معَ اللبنانيين  فيتحدّثُ بالمواربة ويلمحُ من البعيد ويقاربُ عُمقَ المشكلة بالهروبِ مِن التسمية  ويعلنُ أنّ مشكلةَ النُفاياتِ وَصلت إلى هذه النتيجة بسببِ تراكم سنواتٍ مِن محاولةِ معالجةِ هذا المِلفِّ بطرائقَ غيرِ مُجديةٍ وغيرِ فاعلةٍ وبحلولٍ موقّتةٍ ومرتجلة  ولا يتوانى سلام عن الاسترسالِ فيضيفُ إنّ الصراعَ السياسيَّ القائمَ على قدمٍ وساق في أماكنَ عدة وعلى مختلِفِ المستويات حالَ دونَ التوصّلِ إلى مَخارج  ولا يُبدي خجلاً من أن يخاطبَ القُوى السياسيةَ ليقول  "دعُوا جانباً الصراعَ السياسيَّ واشتركوا جميعاً في إبعادِ هذه الآفةِ الكبرى عن اللبنانيين والطامّةُ الكبرى في تصريحِ رئيسِ الحكومة تكمُنُ في إعلانِه أنّ هناك قِسماً ًكبيرًا مما يجري يتِمُّ في العلن وقِسماً في الخفاء  دولتك  مسؤولٌ عن العلن وعن الخفاء  فلا تخاطبِ اللبنانيين بالأحرفِ الأولى  وأقدمَ على مكاشفتِهم  فإنْ وصلت إلى أولِ الطريق وشكَوت مِن صراع سياسي قائم صارح مواطنيك  وأكمل معروفَك بتَسميةِ هؤلاءِ السياسيينَ الذين يُشكّلونَ الحمايةَ لمِلفِّ النُفاياتِ ويدرونَ أرباحاً فوقَ "مزبلة  فأنت رأسُ السلطةِ التنفيذية  نفّذ ما يَطلبُه الناس وليسَ ما يُريدُه السياسيون  وعِوَضاً مِن إعلامِهم بأنّ هناك هدراً عاماً أَرشدْهم الى المُتسبّين بالهدْرِ والعَجْز  فاعدِل أوِ اعدِلْ عن قرارِ سحبِ الاستقالة.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل