برايكم: الاحتجاجات المطلبية هل تتحول إلى حركات احتجاج سياسي في العالم العربي؟

رئيس التحرير
2019.06.24 13:41

الاحتجاجات ضد تراكم القمامة في بيروت تحولت للعنف

"لا لبقاء الحكومة"، و"إسقاط حكم المطمر" و"إرحل" و "الشعب يريد إسقاط النظام" ،شعارات رفعت خلال التظاهرة العنيفة التي شهدتها العاصمة اللبنانية بيروت السبت 22 أغسطس / آب ، في احتجاجات متجددة على أزمة تراكم النفايات ، لكن كثيرا من المراقبين يرون في تلك الشعارات ، التي شهدتها التظاهرة الأعنف منذ بدء سلسلة الاحتجاج حول القضية ، تحولا من حركة احتجاج مطلبي ذات صلة بشأن حياتي يومي ، إلى حركة احتجاجية سياسية بامتياز تناهض الوضع السياسي القائم في البلاد وتسعى للتغيير .

وكانت التظاهرات الحاشدة التي قادتها حركة " طلعت ريحتكم "، في ساحة رياض الصلح المواجهة لمقر السراي الحكومي في بيروت ، قد تحولت إلى اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن اللبناني التي استخدمت خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، كما أطلقت الرصاص الحي في الهواء مما أسفر عن إصابة مالا يقل عن 15 شخصا بجروح.

ويمثل لبنان البلد الثاني من بلدان العالم العربي ،الذي تتحول فيه احتجاجات مطلبية إلى حركة احتجاجية سياسية ، تطالب بإنهاء الفساد والتخبط الحكومي والتركيز على تحسين الحياة اليومية للمواطنين الذين يعانون كثيرا من أجل تدبير حاجياتهم اليومية ، ففي العراق يقود التيار المدني تظاهرات أسبوعية ، منذ منتصف شهر يوليو/تموز الماضي بدأت كحركة احتجاجية ضد انهيار مستوى الخدمات في العراق وعلى رأسها الكهرباء والماء، لكنها ما لبثت أن تحولت إلى حركة احتجاج سياسي تطالب بإنهاء الفساد والاستبداد والمحاصصة الطائفية ، وقد دفع تكرار النموذج العراقي في لبنان ، واحتمالات تكراره في دول عربية أخرى البعض من المراقبين إلى القول إن الأمر يعيد إلى الأذهان صورا من صور حراك ما عرف بالربيع العربي.

ولا يعد العراق ولبنان استثناءان من بين الدول العربية ، إذ أن معظم مواطني هذه الدول مع استثناءات قليلة يواجهون انهيارا في قطاع الخدمات ، من انقطاعات في التيار الكهربائي والمياه تستمر لعدة ساعات في بعض الدول ، إلى نقص حاد في المشتقات النفطية هذا بجانب التردي في خدمات أخرى مثل الصحة والتعليم وغيرها ، ويرى مراقبون أنه وفي بعض البلدان التي شهدت ما يعرف بأحداث الربيع العربي ، فإن الوضع ازداد سوءا فيما يتعلق بمستويات المعيشة ومستوى الخدمات بعد تلك الأحداث عما قبلها. برأيكم

هل خرجت الاحتجاجات في لبنان من إطار أزمة النفايات لتتحول إلى حركة احتجاج سياسي مطالبة بالتغيير؟ هل ترون الحركة الاحتجاجية في لبنان شعبية صرفة أم أنها تتحكم فيها أطراف سياسية؟ هل تتفقون مع ما يقال عن تيار جديد في العالم العربي يجعل من مطالب المواطنين اليومية منطلقا للاحتجاج السياسي؟ وهل تمثل تلك الحركات الاحتجاجية تهديدا للطبقة السياسية في العالم العربي؟

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا