ï»؟

استمرار الاضطراب في الأسهم الأوروبية مع ازدياد المخاوف بشأن اقتصاد الصين

رئيس التحرير
2018.01.17 07:55

 

 
استمرت المخاوف من أن الاقتصاد العالمي قد يشهد انكماشا بسبب تباطؤ الاقتصاد الصيني

ارتفعت الأسهم الأوروبية بحلول النهار بعد هبوطها في بداية التعاملات المالية في ظل استمرار المخاوف من أن الاقتصاد العالمي بقيادة الاقتصاد الصيني قد يشهد تباطؤا اقتصاديا.

وشهدت أسهم بورصة وول ستريت في بداية التعاملات ارتفاعا حادا إذ بلغت نسبة الصعود في مؤشر داو جونز نحو 2 في المئة بعدما فقد قيمته في تعاملات الثلاثاء.

كما أن أسعار الأسهم الأوروبية كانت قد تهاوت في ظل المخاوف من انكماش يطرأ على الاقتصاد العالمي.

وشهد مؤشر الفايناشنال تايمز 100 انخفاضا بقيمة 0.3 في تعاملات منتصف نهار الأربعاء في حين انخفضت قيمة الأسهم الفرنسية والألمانية في باريس وفرانكفورت بنسب متقاربة.

وكانت تعاملات بورصة وول ستريت الثلاثاء قد شهدت في البداية صعود مؤشر داو جونز لكنه ما لبث أن تهاوى بحدة عند الإغلاق.

ويتوقع خبراء أن تتواصل التقلبات في الأسواق المالية على الأقل حتى اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في شهر سبتمبر/أيلول لتحديد أسعار الفائدة.

ويُنظر إلى اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي لتحديد أسعار الفائدة على أنه بالغ الأهمية لضمان استقرار الاقتصاد العالمي.

وقال مايكل هيوسون، وهو كبير المحللين الماليين في الشركة البريطانية "هيئة إدارة العملات" المتخصصة في تعاملات البورصات "حتى انتهاء موعد سبتمبر، أعتقد أن الأسواق ستواصل تقلباتها".

وأضاف هيوسون أنه بالنظر إلى التقلبات الحادة التي تشهدها الأسواق المالية، فإنه لا يتوقع ارتفاعا في أسعار الفائدة بدون التنسيق مع الولايات المتحدة بسبب التفويض الممنوح للبنك المركزي في إنجلترا لضمان الاستقرار المالي.

ومضى هيوسون قائلا إنه يظن أن البنك المركزي سيفقد صوابه لو قرر رفع أسعار الفائدة قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وأوضح أن "التقلبات الحالية تشبه التقلبات التي طرأت على الاقتصاد العالمي في عام 2008".

Image copyright BBC World Service

وكان النمو المتواصل للسوق الصينية خلال الـ 30 عاما الماضية جعل الصين تستورد الكثير من المواد الخام لاستخدامها في الصناعة، كما جعلها مستوردا للسلع الفاخرة من بلدان العالم الأخرى.

وكانت الأسواق العالمية بشكل عام، ، قد تكبدت خسائر كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية بسبب التراجع في البورصة الصينية.

واتخذت السلطات الصينية عددا من الاجراءات لعلاج الخسائر المتوالية في سوق الأسهم منذ أن بدأ السوق في التراجع في يونيو/ حزيران.

وكانت الصين قد خفضت سعر الفائدة الرئيسي لديها بهدف تعزيز النمو الاقتصادي بعد الانهيار الشديد في الأسهم خلال الأيام الماضية.

وخفض البنك المركزي الصيني سعر الفائدة الرئيسي بـ 0.25 نقطة إلى 4.6 في المئة في محاولة لتهدئة أسواق المال بعد يومين من الاضطرابات.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح أهم فضائح الكتاب الذي هز ترامب.. سر تعيينه للنساء كمستشارات وما يقوله الجمهوريون عن أولاده داخل البيت الأبيض  قصة حركة انتشرت بين ملايين البشر وتفاعلت معها شخصيات بارزة  عهد_التميمي تشعل مواقع التواصل و صوت_انفجار_في_الرياض يشغل السعودية الفائز بالجائزة صور من   أفريقيا: خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟..