تمكن حزب الله اللبناني وقوات النظام وجيش التحرير الفلسطيني وقوات الدفاع الوطني من التقدم مجدداً في مدينة الزبداني، عقب اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة ومسلحين محليين من المدينة، بحيث بات حزب الله وقوات النظام يسيطران على مساحة 70 – 75% من مساحة الزبداني، التي يحاول الأخير السيطرة عليها بسبب موقعها الاستراتيجي وقربها من الحدود السورية-اللبنانية، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

فيما قصفت قوات النظام مناطق في أطراف مدينة عربين صباح اليوم بقذائف الهاون، كما قصف الطيران الحربي مناطق في الغوطة الشرقية صباح اليوم.