ينَ ساحتين ..معركتانِ يُفترضُ مَضموناً أنّهما في اتجاهٍ واحد

رئيس التحرير
2019.08.22 13:29

ينَ ساحتين ..معركتانِ يُفترضُ مَضموناً أنّهما في اتجاهٍ واحد : أمعاءٌ خاوية .. وساحةٌ يَسبحُ فيها التيارُ ترسيخاً لجمعةٍ بُرتقاليةٍ عظيمة . لا يفصِلُ بين المعركتينِ في المطالبِ سِوى أنّ الحَراكَ الأولَ مدَنيّ والثانيَ حكوميٌّ نيابي لكنّ قانونَ الانتخاب وحدَه قادرٌ على جمعِ الشارعينِ في صُندوقِ الاقتراع .. ومن هنا يبدأ التغييرُ بعدما سُدّتِ السُّبُلُ أمامَ الإصلاح وبات على الشارعُ أن يأخُذَ حقَّه الانتخابيَّ بيدِه أو بأقدامِه حسبما أرادَها التيار الرابعُ مِن أيلول يومٌ نَزَلَ فيه العونيونَ إلى الشارعِ بعدما نَزَحت قياداتُهم منَ السلطة .. اعتَرضَت ثُمّ اعتَكفت ثُمّ اتُهمَت بالتعطيل وفي كلِّ المراحلِ كانت تقرّرُ البقاءَ داخلَ الحُكمِ ومعارضتَه في آن نَزَلَ العونيون لاستعادةِ الحقِّ المصادرِ مِن حُكمِ "الأزعز"ِ على أن نُقطةَ ضُعفِهم أنّهم ارتضَوا شراكةَ هذا "الأزعر" وعدَمُ الانقلابِ عليه بالخروجِ مِن جنّتِه . بتظاهرات ٍ أو بعدمِها .. بساحاتٍ ممتلئةٍ أو بفراغاتٍ لن يُنكرَ أحدٌ على العونيين أنّهم يمثّلون أكبرَ كُتلةٍ مسيحية .. ولن يكونَ ميشال عون إلا زعيماً لا يَسنُدُ ظهرَه إلى صِهرينِ فحسْب إنما إلى شريحةٍ شعبيةٍ اختارتْه ممثلاً لها وعنها .. وأعطتْه ثقةَ التغيير .. ورَفَدتْه بأصواتِها في صناديقِ الاقتراع وإذا كان هناك من أملٍ في الإصلاحِ بعدَ التغيير فإنّه لن يكونَ إلا من خلالِ "الصُّندوقة" نفسِها .. وبقانونٍ نسبيٍّ عصريٍّ عادل " يُكنّسُ" أوساخَ المدينةِ السياسيةِ ويأتي بطبقةٍ أنظف ولو توافقت الساحاتُ على حشدٍ واحدٍ لَكانَ الهدفُ الأولُ قد بلَغَ اليومَ صداهُ ومراميَه .. لا أن تتحوّلَ المعركةُ إلى حربِ سرِقةِ شعاراتٍ .. واتهاماتٍ وتخوينٍ وعمولات .. وخزائنِ مالٍ فارغةٍ فراغَ السلطة مطالبُ ميشال عون هي لكلِّ الناس .. وكذلك مطالبُ الشارعِ المدَنيِّ الذي دَفعت به الرائحةُ الى بلْورةِ أولِ الحَراكِ قبل أن تصبحَ الأهدافُ على مستوى إسقاطِ كلِّ رموزِ الفساد على أنّ العلامةَ الفاصلةَ بينَ الساحتين هي السلطةُ نفسُها التي لا يزالُ العونيون جُزءاً منها .. في برلمانِها وعلى مقاعدِ حكومتِها .. وداخلَ إدراتِها .. يأكُلونَ مِن خَيراتِها فيما على بُعدِ أمتارٍ هناك أربعةَ عشَرَ شابّاً يتضوّرون جوعاً .. ويُنفّذون إضراباً عنِ الطعام حتى تَحقيقِ مطالبِهم باستقالةِ وزيرِ البيئةِ على الأقل اليومَ قالَ التيارُ رأيَه بأقدامِه .. وهناك على المَرمى الاآخرِ مَن يقولُ رأيَه بإمعائِه .. بحَراكٍ شبابيٍّ مُنزّهٍ عن أي ِّتشويه .. لكنْ غداً سيذهبُ التيارُ الى طاولةِ الحوار في التاسعِ مِن أيلول .. ويجلِسُ الشابُّ في شارعِهم مِن جديد

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل