أوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية بالعاصمة المقدسة أن 95 من مصابي حادث سقوط إحدى الرافعات بالمسجد الحرام بمكة المكرمة غادروا المستشفيات بعد أن تلقوا الرعاية الطبية اللازمة، في حين مازال 110 آخرون يعالجون في مستشفيات العاصمة المقدسة.

وقالت المديرية العامة اليوم إنها جندت 36 فرقة إسعاف وعززت أقسام الطوارئ بالكوادر الطبية والفنية اللازمة، وذلك باستدعاء عدد من الفرق الطبية المساندة من مدينتي جدة والطائف لتقديم الرعاية الطبية الإسعافية للحالات بمستشفى أجياد، ومن ثم تحويلها للمستشفيات الأخرى لإكمال علاجها.

وأكدت أن الوضع مستقر، خصوصا أن جميع المستشفيات قد تم تجهيزها مسبقا استعدادا لموسم حج هذا العام 1436هـ، وأن التعاون قائم ومستمر بين إدارة الشؤون الصحية بمكة المكرمة والجهات الحكومية الأخرى.

وتعمل لجنة الطوارئ بالعاصمة المقدسة على التنسيق وتقديم الدعم الكامل مع جميع الجهات ذات العلاقة من مستشفيات ومدن طبية، كما قامت إدارة الطوارئ والتنسيق الطبي بالمتابعة والتنسيق مع الجهات الأخرى لتوفير وتجهيز الإسعاف الطائر عند الحاجة إليه.